الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ شاهد أول صورة للصحفي "الجبيحي" بعد خروجه من سجن الميليشيات
    خرج الصحافي يحيى عبد الرقيب الجبيحي من سجن للمليشيا الحوثية اليوم الأحد، 24 أيلول، 2017 بهيئة رثة وجسد أكثر نح

    تدمير تعزيزات للانقلابيين غرب تعز

    انفجار عنيف بمحيط منزل الرئيس هادي في عدن (تفاصيل)

    هادي: الحل العسكري هو الأرجح لحل أزمة اليمن وخلاف صالح والحوثي “سياسي”

    الجيش اليمني يحبط هجومًا للحوثيين في شبوة

  • عربية ودولية

    ï؟½ بيونغيانغ ترد على ترامب بطريقتها الخاصة
    نظمت كوريا الشمالية مسيرة حاشدة ضد الولايات المتحدة في العاصمة بيونغيانغ، لدعم زعيمها كيم يونغ أون في الحرب ال

    غارة جوية للجيش الوطني تستهدف تجمعا للقاعدة شرقي ليبيا

    البرزاني يرفع سقف التحدي.. لن نعود إلى تجارب فاشلة

    الخطوط التركية تعتزم شراء 40 طائرة بوينغ

    اليابان تندد بـ"سلوك غير مقبول" لكوريا الشمالية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول
    عثرت قوات الأمن التركية على جثة الناشطة السورية المعارضة الدكتورة "عروبة بركات"، وابنتها الصحفية "حلا بركات"،

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

    مكتب الأمم المتحدة يتهرب من الرد على أسئلة "الشرق الأوسط" حول انتقادات لفشله في إدارة ملياري دولار

    العاهل السعودى يبحث مع وزير الخارجية الروسى الأوضاع الإقليمية والدولية

    العثور على السفير الروسي في السودان ميتا في حوض سباحة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ قرقاش: الإمارات تؤكد على وحدة العراق وطنًا يسع الجميع
    قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، د.أنور قرقاش، إنه مع اقتراب موعد الاستفتاء في كردستان العراق تؤكد ا

    المملكة تحتفي غداً السبت بذكرى اليوم الوطني السابع والثمانين

    هكذا احتفلت الكويت باليوم الوطني السعودي (صور)

    لأول مرة.. سعوديات في مهنة المراقبة الجوية

    الكويت تنفي تأجيل زيادة رسوم الخدمات الصحية على الوافدين

  • رياضة

    ï؟½ رقم غريب لرونالدو في "الليغا"
    لا يبدو أن أفضل لاعب في العالم كريستيانو رونالدو يمر بأفضل مواسمه مع ريال مدريد بطل إسبانيا وأوروبا، فالنجم ال

    نابولي ويوفنتوس يفوزان ويقتسمان صدارة ترتيب الدوري الإيطالي

    توضيح هام بخصوص إنجاز منتخب التحدي وتأهله إلى النهائيات الاسيوية

    أتلتيكو مدريد ينتزع المركز الثاني

    أليكس ساندرو بديلا لمارسيلو في تشكيلة السيليساو

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد
    سعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد

    دبلوماسي سعودي: الرياض ستنضم للممر الاقتصادي بين الصين وباكستان

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت

    السعودية ستطبق قانون الإفلاس مطلع 2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 22/9/2017

  • تكنولوجيا

    ï؟½ احذر هذه التطبيقات على هاتفك...تسرق أموالك بطرق شرعية
    حذر خبراء من برمجة جديدة منتشرة في تطبيقات الهواتف المحمولة، تسرق أموال المستخدمين بطرق شرعية، وذلك عن طريق دف

    "بيكسل 2".. كل ما تريد معرفته عن "منافس آيفون" المنتظر

    ابتكار اختبار جديد يكشف تعاطي الكوكايين من البصمة

    "تشريح" آيفون 8 يكشف "كذبة أبل"

    سناب شات تنافس إنستغرام على المستخدمين الجدد

  • جولة الصحافة

    ï؟½ يوم السعودية الوطني.. عروض ثقافية واحتفالات تعم المملكة
    احتفلت السعوديون، السبت، باليوم الوطني السعودي الـ87 بإقامة عروض ثقافية وحفلات موسيقية وألعاب النارية، في وقت

    وزارة العمل السعودية: 3 حالات فقط تنقل فيهم الكفالة بدون موافقة الكفيل

    السعودية تحظر عمل الوافدين الأجانب في مهنة جديدة‎

    الرياض: نتطلع لحكمة برزاني لعدم إجراء الاستفتاء

    نجل الملك سلمان وسفيره في واشنطن ينعي زميله الذي استشهد في اليمن

علي هيثم الميسري
لن يحدث إنفصال حتى يلج جبل شمسان في سم الخياط
الأحد 26 فبراير 2017 الساعة 15:07
علي هيثم الميسري
قال الكاتب السعودي عبدالله ناصر الفوزان في تغريدة له: الإنفصاليون خطر يهددنا ويهدد اليمن، فمصلحتنا أن تبقى اليمن موحدة، وأن تبقى مصادر الثروة لليمنيين كلهم وأن ينتهي مصدر الخطر الذي أربك اليمن وأورده المهالك كل تلك السنين الطويلة وهو علي عبدالله صالح وأعوانه والزعامة الحوثية الحالية التي إقترنت مصالحها ومطامحها ومشاريعها بخيط لا ينقطع مع إيران.. إنتهى .
 
  ما قاله الكاتب تدركه جيداً حكومة المملكة العربية السعودية ولكنها لم تفصح عنه، فالحكومة السعودية سياستها حكيمة وحريصة دوماً أن تكون على مسافة واحدة من جميع الأطراف المتنازعة، فالإنفصاليون في جنوب اليمن كانوا يحملون صفة رسمية كونهم مكون من مكونات الحراك الجنوبي السلمي الذي كان أحد الأطراف المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني والذي إنخرط العديد من قياداته في مؤسسات الدولة .
 
 
  ولكن بعد أن ظهرت نواياهم تلك القيادات التي تسلقت موجة الحراك الجنوبي السلمي والمدعومة من إيران وإنشقت من مكون الحراك وبدأت بتنفيذ الخطة التي رسمتها رأس الأفعى الدولة الفارسية بالحركة الإنقلابية في جنوب اليمن بعد فشل الإنقلاب في شماله، هنا فقد هؤلاء الصفة الرسمية التي كانوا يحملوها وهذا ما دعى الحكومة السعودية الإفصاح عن رأيها تجاه هؤلاء الزنادقة بوصفهم إنفصاليين .
 
 
  أيضا تدرك الحكومة السعودية جيدا بأن هناك إتفاق بين الإنقلابيين في الشمال والجنوب بقيادة رأس الأفعى الدولة الفارسية يفضي إلى فصل الجنوب عن شماله ويعود الوضع كما كان عليه قبل التوقيع على الوحدة في العام 1990م .
 
  كان الإنقلابيين في الشمال يعملون تحت ضوء النهار وفي عتمة الليل وتحت مرأى ومسمع العالم كله، أما الإنقلابيين الجنوبيين كانوا يعملون من وراء حجاب ومتوارين عن الأنظار، فهم من سهلوا دخول المليشيا الإنقلابية في الشمال إلى محافظة عدن حتى تكتمل أركان الإنقلاب بالسيطرة الكاملة على الأراضي اليمنية .
 
  وبعد إعلان نجاح الإنقلاب يأتي تنفيذ الإتفاق بتسليم الجنوب لهذه العصابة الخائنة ومن ثم يتم تسمية الدولة الجنوبية، على الرغم من الإتفاق كان حبر على ورق فالمليشيا الإنقلابية في الشمال ومن خلفهم إيران جعلوا هذه العصابة مجرد مطية وإستخدموهم فقط لإنجاح مخططهم الإنقلابي، فكان الأمر سيعود كما كان عليه قبل ثورة 11 فبراير مع إختلاف في شكل الدولة لظهور حكام جدد ألا وهي الحركة الحوثية .
 
  كانت أحداث المطار هي تدشين للخطة البديلة للحركة الإنقلابية لإنقلابيي الشمال، ولولا دهاء وحنكة القائد الأعلى للقوات المسلحة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي في إحتواء الموقف بسيطرته السريعة على جميع المواقع التي تمترس خلفها أدوات الإنقلاب من الأغبياء الجنوبيين لكانت غرقت العاصمة عدن بسيل من الدماء، ولكانت القبور لن تتسع بسكانها الجدد .
 
  قد يسأل سائل: كيف إستطاع فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي إحتواء الموقف والسيطرة عليه بهذه السرعة مع إمتلاك قوة لا يُستهان بها لدى الإنقلابيين ؟ إجابة السؤال لن يُعلَن عنها إلا بعد القضاء على المليشيات الإنقلابية شمالاً وجنوباً وعودة الدولة المغتصبة لملكية الشعب.. ولكن أستطيع القول مقولة لابد من إستيعابها لكافة الأطراف من مؤيدين لليمن الإتحادي ومن رافضين له: طالما وأن فخامة المنصور الهادي هو رئيس البلاد وهو القائد الأعلى للقوات المسلحة والداعم القوي له المملكة العربية السعودية لن يكون هناك إنفصال حتى يلج جبل شمسان في سم الخياط .
إقراء ايضاً