الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ شاهد أول صورة للصحفي "الجبيحي" بعد خروجه من سجن الميليشيات
    خرج الصحافي يحيى عبد الرقيب الجبيحي من سجن للمليشيا الحوثية اليوم الأحد، 24 أيلول، 2017 بهيئة رثة وجسد أكثر نح

    تدمير تعزيزات للانقلابيين غرب تعز

    انفجار عنيف بمحيط منزل الرئيس هادي في عدن (تفاصيل)

    هادي: الحل العسكري هو الأرجح لحل أزمة اليمن وخلاف صالح والحوثي “سياسي”

    الجيش اليمني يحبط هجومًا للحوثيين في شبوة

  • عربية ودولية

    ï؟½ بيونغيانغ ترد على ترامب بطريقتها الخاصة
    نظمت كوريا الشمالية مسيرة حاشدة ضد الولايات المتحدة في العاصمة بيونغيانغ، لدعم زعيمها كيم يونغ أون في الحرب ال

    غارة جوية للجيش الوطني تستهدف تجمعا للقاعدة شرقي ليبيا

    البرزاني يرفع سقف التحدي.. لن نعود إلى تجارب فاشلة

    الخطوط التركية تعتزم شراء 40 طائرة بوينغ

    اليابان تندد بـ"سلوك غير مقبول" لكوريا الشمالية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول
    عثرت قوات الأمن التركية على جثة الناشطة السورية المعارضة الدكتورة "عروبة بركات"، وابنتها الصحفية "حلا بركات"،

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

    مكتب الأمم المتحدة يتهرب من الرد على أسئلة "الشرق الأوسط" حول انتقادات لفشله في إدارة ملياري دولار

    العاهل السعودى يبحث مع وزير الخارجية الروسى الأوضاع الإقليمية والدولية

    العثور على السفير الروسي في السودان ميتا في حوض سباحة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ قرقاش: الإمارات تؤكد على وحدة العراق وطنًا يسع الجميع
    قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، د.أنور قرقاش، إنه مع اقتراب موعد الاستفتاء في كردستان العراق تؤكد ا

    المملكة تحتفي غداً السبت بذكرى اليوم الوطني السابع والثمانين

    هكذا احتفلت الكويت باليوم الوطني السعودي (صور)

    لأول مرة.. سعوديات في مهنة المراقبة الجوية

    الكويت تنفي تأجيل زيادة رسوم الخدمات الصحية على الوافدين

  • رياضة

    ï؟½ رقم غريب لرونالدو في "الليغا"
    لا يبدو أن أفضل لاعب في العالم كريستيانو رونالدو يمر بأفضل مواسمه مع ريال مدريد بطل إسبانيا وأوروبا، فالنجم ال

    نابولي ويوفنتوس يفوزان ويقتسمان صدارة ترتيب الدوري الإيطالي

    توضيح هام بخصوص إنجاز منتخب التحدي وتأهله إلى النهائيات الاسيوية

    أتلتيكو مدريد ينتزع المركز الثاني

    أليكس ساندرو بديلا لمارسيلو في تشكيلة السيليساو

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد
    سعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد

    دبلوماسي سعودي: الرياض ستنضم للممر الاقتصادي بين الصين وباكستان

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت

    السعودية ستطبق قانون الإفلاس مطلع 2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 22/9/2017

  • تكنولوجيا

    ï؟½ احذر هذه التطبيقات على هاتفك...تسرق أموالك بطرق شرعية
    حذر خبراء من برمجة جديدة منتشرة في تطبيقات الهواتف المحمولة، تسرق أموال المستخدمين بطرق شرعية، وذلك عن طريق دف

    "بيكسل 2".. كل ما تريد معرفته عن "منافس آيفون" المنتظر

    ابتكار اختبار جديد يكشف تعاطي الكوكايين من البصمة

    "تشريح" آيفون 8 يكشف "كذبة أبل"

    سناب شات تنافس إنستغرام على المستخدمين الجدد

  • جولة الصحافة

    ï؟½ يوم السعودية الوطني.. عروض ثقافية واحتفالات تعم المملكة
    احتفلت السعوديون، السبت، باليوم الوطني السعودي الـ87 بإقامة عروض ثقافية وحفلات موسيقية وألعاب النارية، في وقت

    وزارة العمل السعودية: 3 حالات فقط تنقل فيهم الكفالة بدون موافقة الكفيل

    السعودية تحظر عمل الوافدين الأجانب في مهنة جديدة‎

    الرياض: نتطلع لحكمة برزاني لعدم إجراء الاستفتاء

    نجل الملك سلمان وسفيره في واشنطن ينعي زميله الذي استشهد في اليمن

علي هيثم الميسري
أبين بحاجة لرجل مثل عيدروس الزبيدي
الأحد 5 فبراير 2017 الساعة 18:39
علي هيثم الميسري

المخلوع علي عبدالله قملة حرَّك قاعدته المرتزقة لتنتشر في محافظة أبين مديريتي لودر وشقرة.. ثم يأتي المحامي الصحفي الفاشل علي الصياء بتصريح ساخر في إحدى الصحف المحلية يقول فيه: الضالع مستعدة لتحرير أبين، وكما هو معروف بأن سيئ الذكر الشحات علي الصياء عرَّابه الأوحد هو المخلوع علي قملة .

 

  ويأتي آخر من أقزام مدينة الضالع التي أنجبت أيضاً الكثير من الأبطال ليقول: أبين بحاجة لرجل صمصوم مثل القائد عيدروس الزبيدي، هذا الرجل يمتلك الشجاعة والقوة والحكمة وكله أفعال وليس أقوال، عيدروس الزبيدي شجاع وسياسي محنك، أبين تحتاج لمثل هذا الرجل القائد الحقيقي ووو.. إلخ ولكن الشرعية والتحالف والزيود يحسبوا له ألف حساب، سلام الله عليك يا أبا القاسم .

  والدنجوان الزبيدي عيدروس منذ فترة في لقاءاته المتكررة يسوِّق بضاعة راكدة ومنتهية الصلاحية ويقول: الجنوب بحاجة لقائد كبير يقوده في الفترة القادمة، وأن الرئيس هادي أيامه باتت معدودة ولابد من الوقوف معي ودعمي كقائد لكل الجنوب في المرحلة القادمة وأن الأمور سوف تتغير .

 

  لم يكُن كل ماذكرته آنفاً كان محض الصدفة بل كان عبارة عن مخطط تآمري ممنهج بين الإنقلابيين وعلى رأسهم المخلوع العفاشي والحراك الإيراني الذي يقوده الرجل الفاشل علي سالم اللخم من الداخل ومن الخارج هو الدنجوان عيدروس الزبيدي بُغية إرباك فخامة رئيس الجمهورية لإفشاله في قيادة البلاد حتى لا يتحقق مشروعه الإتحادي والذي إن تحقق فمعنى ذلك بأن كل تلك الكيانات ستكون خارج المعادلة السياسية وبالتالي لن يكون لهم دور قادم في المرحلة القادمة في ظل اليمن الإتحادي الذي لن يقبل حثالات مثلهم ولن تقبلهم إلا مزبلة التاريخ .

 

  رأس الأفعى إيران نسقت بين إنقلابيي صنعاء وحراكها في عدن بعد أن أوهمت قيادات حراكها بتسليمها الجنوب لهم ولن يتأتى ذلك إلآّ بتسهيل دخول الإنقلابيين إلى عدن والقضاء على فخامة الرئيس وحكومته الشرعية والسيطرة على عدن، فإن سقطت عدن بالتالي ستسقط كافة المحافظات الجنوبية تلقائياً ومن ثم ستستلم تلك القيادات الخائنة الجنوب بأكمله، ونسوا أو تناسوا بأن خصمهم عملاق وهم عبارة عن مجموعة من الأقزام .

 

  يبدو أن المخلوع علي قملة نسيَ بأن فارس اليمن فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي لولاه في حرب صيف العام 1994م لعاد إلى صنعاء مذموماً مدحوراً بعد أن خسر الكثير من جنوده على أعتاب قاعدة العند بعد أن لقن جيشنا الجنوبي جيشه دروساً في المهارات القتالية .

  ويبدو كذلك بأن علي سالم اللخم نسيَ أو تناسى بأنه أخطأ خطأً تاريخياً عندما رفض عودة خصومه الجنوبيين وجيشهم الجرار بسبب غطرسته حينها فكان القشة التي قصمت ظهر اللخم، فدخل الحرب مرتخياً متناسياً بأن رجالات أبين وأبطالها هم خصومه بعد شعوره بنشوة النصر في معركة العند التي لم يشارك بها أبطال أبين وقائدهم عبدربه منصور هادي الذي كسر شوكته، فلولا فخامته لما جعله يفر إلى عمان ويجر خلفه الهزيمة والعار .

 

  القاسم المشترك بين أعداء الأمس المخلوع علي عبدالله قملة وعلي سالم اللخم هو فخامة الفارس عبدربه منصور هادي، ففي العام 1994م إنتصر به أحدهم وبه حافظ على الوحدة اليمنية، والآخر بسبب فخامته تلقى شر هزيمة وفشل في إعلان الإنفصال، وهاهما الآن تحالفا ذلكما القزمين ضده ويوماً بعد يوم يعلمهما أصول السياسة والقيادة بل ويعلمهما فنون القتال والشجاعة والبطولة، فهو بحد ذاته مدرسة يتعلم منها الكثيرون حول العالم .

  أما فيما قاله سيئ الذكر علي الصياء والقزم الآخر عن أبين فأقول لهما: أبين أنجبت أبطال بتضحياتهم ستعود كرامة الإنسان اليمني بإنتزاعهم الدولة اليمنية بأكملها من فك المليشيا الإنقلابية، والدليل رأيناه من إنتصارات في الجنوب اليمني وشماله وهاهم الآن على مرمى حجر من جبال مران الذي سنرى علم اليمن الإتحادي يرفرف في قممها، لذلك لن تحتاج هذه المحافظة الولادة مثل هكذا رجال لإمَّعات خونة وعملاء أمثال الدنجوان الفاشل الزبيدي عيدروس، ولن تحتاج لأنصاف الرجال لتحريرها فقد حررها أبنائها الأبطال وطهروها من القاذورات التي رماها المخلوع علي عبدالله قملة، فلم تنجب أي بقعة من بقاع العالم فارس كفارس اليمن الهمام فخامة الرئيس الوالد عبدربه منصور هادي ولا أبطال كأبطال أبين العزة والشموخ .

إقراء ايضاً