الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ زوجة مسؤول التجنيد للحوثيين بذمار.. تقتله بـ10 طعنات
    كشف سكان محليون أن القيادي الحوثي محمد_حسين_كرات قُتل على يد زوجته، بعد أن سددت له نحو 10 طعنات بالسكين في عنق

    صالح: لا أعترف بالقرار الاممي رقم 2216

    فتاة في عدن تتخلص من خاطفيها وتعود لمنزلها بعد اربعة من ايام

    وزير الاعلام يلتقي نائب رئيس الجمهورية والأخير يؤكد على الضرورة الحتمية للإعلام

    توضيح هام من وزراة العمل السعودية للمقيمين اليمنيين

  • عربية ودولية

    ï؟½ النيابة المصرية تحقق مع 6 أشخاص رفعوا علم المثليين
    قال مصدر أمني مصري إن نيابة أمن الدولة العليا بدأت تحقيقات موسعة مع 6 أشخاص رفعوا علم المثليين خلال حفل موسيقي

    بيونغيانغ تحرك طائرات وتعزز دفاعاتها بعد إرسال واشنطن قاذفات

    "سوريا الديمقراطية" تتهم روسيا بقصف مواقعها بدير الزور

    بدء التصويت في استفتاء استقلال كردستان العراق

    البارزاني: الأكراد لن يعودوا مطلقًا إلى بغداد

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول
    عثرت قوات الأمن التركية على جثة الناشطة السورية المعارضة الدكتورة "عروبة بركات"، وابنتها الصحفية "حلا بركات"،

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

    مكتب الأمم المتحدة يتهرب من الرد على أسئلة "الشرق الأوسط" حول انتقادات لفشله في إدارة ملياري دولار

    العاهل السعودى يبحث مع وزير الخارجية الروسى الأوضاع الإقليمية والدولية

    العثور على السفير الروسي في السودان ميتا في حوض سباحة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ خطأ طباعي يقيل مسؤولا في وزارة التعليم السعودية
    أعلن في السعودية عن إقالة وكيل وزارة التعليم السعودية المسؤول عن المناهج التربوية، بعد اكتشاف خطأ في كتاب مدرس

    الكويت: مستمرون في وساطتنا ونأمل عقد القمة الخليجية بموعدها

    محمد بن زايد يستقبل الرئيس المصري السيسي في أبوظبي

    للمرة الأولى.. المرأة السعودية تقتحم عالم المسرح داخل المملكة

    قرقاش: الإمارات تؤكد على وحدة العراق وطنًا يسع الجميع

  • رياضة

    ï؟½ كريستيانو رونالدو يقود ريال مدريد لفوز تاريخي على بروسيا دورتموند في دوري أبطال أوروبا
    حقق فريق ريال مدريد الإسباني فوزه الأول على ملعب بروسيا دورتموند الألماني خلال تاريخ مواجهتهما معا وفاز عليه 3

    هل يتمارض نيمار أم يتمرد ؟

    سواريز يكشف عن أصعب مدافع واجهه في مسيرته

    كشف سبب غياب نيمار عن مباراة باريس سان جيرمان ومونبلييه

    إيقاف رئيس يوفنتوس الإيطالي بسبب تقديم تسهيلات للمافيا

  • اقتصاد

    ï؟½ الإمارات تطلق مشروع مدينة المريخ
    أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة مشروع بناء المدينة الفضائية الأولى من نوعها بتكلفة 500 مليون درهم على مساح

    النفط يصعد لأعلى مستوى في 26 شهرًا وتركيا تهدد بغلق خط أنابيب خام كردستان

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء

    وزير المالية السعودي يكشف تفاصيل جديدة عن برنامج “حساب المواطن”

    بعد مرور عام.. هل كان قرار نقل البنك المركزي من صنعاء إلى عدن صائبًا؟

  • تكنولوجيا

    ï؟½ دراسة: أوقفوا فورا فتح هاتف أندرويد بهذه الطريقة
    حذرت دراسة أميركية من الأسلوب الذي يعتمده بعض مستخدمي أندرويد في فك قفل هواتفهم بالاعتماد على نموذج معين يتم ر

    صدمة في آبل.. ضعف الطلب على “آيفون 8” يكسر سهمها 10%

    آيفون 8 .. ارتفاع كبير في تكاليف إصلاحه

    تطبيق Play Protect وحده لا يكفي لأمان الهواتف

    11 ميزة "خفية" في نظام تشغيل آيفون الجديد

  • جولة الصحافة

    ï؟½ السعودية تعلن السماح للمرأة بقيادة السيارة "وفق الضوابط الشرعية"
    أصدر عاهل السعودية، سلمان عبد العزيز، أمرًا ملكيًا يسمح للمرأة بقيادة السيارة، لأول مرة في تاريخها، مع مراعاة

    لأول مرة.. الكشف عن وجه "سفاح داعش" في الرقة

    أمريكا تكشف عن القائمة الجديدة للدول المشمولة بقرار حظر السفر

    يوم السعودية الوطني.. عروض ثقافية واحتفالات تعم المملكة

    وزارة العمل السعودية: 3 حالات فقط تنقل فيهم الكفالة بدون موافقة الكفيل

علي هيثم الميسري
معركة في عدن قادمة لا محالة
الاربعاء 25 يناير 2017 الساعة 10:27
علي هيثم الميسري

نائب رئيس الجمهورية علي محسن الأحمر وطأت قدماه في صعدة بُضعة كيلو مترات فيلقي كلمة قصيرة وهو في عجلة من أمره، وبعد الإنتهاء منها تتعالى الأصوات بعبارات من أفواه الجنود الأبطال: بالروح بالدم نفديك يا يمن.. ثم يسرع الخُطى ليغادرهم حتى توارى عن الأنظار .

 

  اللواء هيثم قاسم طاهر كان في الصفوف الأولى جاهزاً متأهباً منذُ إنطلاق عملية الرمح الذهبي فجابت قدماه مئات الكيلومترات من ذباب إلى باب المندب إلى المخا متأبطاً سلاحه ليشارك أبنائه الأبطال لتحرير تلك المناطق حتى وصل أخيراً إلى معسكر الدفاع الجوي بين المخا وتعز، وكان حاملاً سلاحه بيد وكفنه باليد الأخرى.. فماذا كان جزاءه من إخوته في الجنوب ؟ .

 

  قال الله تعالى:  هل جزاء الإحسان إلا الإحسان.. كنا نعتقد بأن إخوتنا في الجنوب سيجعلون من ذلك البطل بطلاً قومياً يُشار إليه بالبنان ولكنهم للأسف الشديد جعلوا من ذلك البطل خائناً، بل وإتهموه بالعمالة ولا أدري بالعمالة لمن ؟ هل يقصدون العمالة للشرعية أم العمالة للشعب اليمني؟.. وذهبوا لأبعد من ذلك حينما أفرطوا في ذمه وشتمه بأقدح العبارات تحت مبرر قبيح بإقتياده شباب الجنوب للموت خارج الأراضي الجنوبية في إشارة إلى جبهات القتال في ذباب وباب المندب والمخا.. داعمين بذلك نظريتهم الحقيرة ( الشمال لا يعنينا ).. تباً لهم من أذناب ومرتزقة وعملاء .

 

  رجل كهل ترك أسرته وذهب ليقود عملية تحرير مناطق إستراتيجية كان عدو الشعب يسرح ويمرح بها وتُهرَّب إليه الأسلحة الفتاكة من خلالها ليقتل بها الشعب اليمني.. فهل كان لزاماً علينا أن ننحني له إجلالاً وإحتراماً أم نقذفه بأبشع التهم ؟ مالكم كيف تحكمون ؟ .

 

  غضب هؤلاء لم يكُن لأجل شباب الجنوب بل كان لسبب خفي وهو إغلاق كل المنافذ عليهم التي من خلالها كانت تلك المليشيات الإنقلابية ترسل لهم الأسلحة والتي كانوا بها يقومون بأعمال إرهابية لزعزعة الأمن والإستقرار في العاصمة عدن لمساعدة تلك المليشيات والترويج لها إعلامياً بأن المناطق التي تحت سيطرة الشرعية اليمنية غير آمنة لوجود منظمات إرهابية تعمل على زعزعة الأمن والإستقرار في المنطقة لمنحهم مسوغاً لمحاربة الإرهاب .

 

  لا تزال المليشيات الإنقلابية متواجدة في الجنوب وعلى وجه الخصوص في العاصمة عدن بأذرعتها الجنوبية، وهم معروفين لاسيما تلك القيادات التي على رأس السلطة المحلية ومن السهل القضاء عليهم، ولكن القيادة السياسية لا تريد فتح جبهات داخلية إلا بعد القضاء على المليشيات الإنقلابية.. فالمعركة في العاصمة عدن قادمة لامحالة .

إقراء ايضاً