الرئيسية
  • محليات

    » شاهد بالصورة : فضيحة وسقوط أخلاقي جديد للحوثيين في تعز بمحو رموز الذكرى السبتمبرية وتمجيد الإمام يحيى
    في موقف شكل مفاجأة للجميع ظهرت ميليشيات الحوثي على حقيقتها وسقط عنها قناع جديد من أقنعة المسيرة القرآنية وهي ت

    وزير النفط يكشف عن احتياطيات جديدة تفوق ما تم إنتاجه خلال 30 عاما

    عاجل : أكثر من 15 انفجار عنيف يهز العاصمة صنعاء حتى الآن (تفاصيل)

    عاجل : القوات المسلحة اليمنية على اسوار المخا

    المعمري يلتقي الهلال الاحمر الكويتي ويثمن الدعم الكويتي لمحافظة تعز

  • عربية ودولية

    » دي ميستورا رئيسا للوفد الأممي إلى مفاوضات أستانا حول الأزمة السورية
    أعلنت الأمم المتحدة، الخميس 19 يناير/كانون الثاني، أن مبعوثها الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، سيترأس وفدها

    أوباما يلمح .. نقل السفارة للقدس "يفجر" الوضع

    واشنطن تستعد لتنصيب ترامب

    قرار قضائي بإلزام وزارة الدفاع الأمريكية بإظهار مجموعة من الصور تبين كيف عامل أفراد الجيش الأمريكي المعتقلين في سجن أبو غريب .

    "تنظيم الدولة" يعدم 12 شخصا على الاقل في تدمر السورية

  • تقارير وحوارات

    » مجلس الوزراء السعودي يشيد ببيان التحالف الدولي ضد داعش
    أشاد مجلس الوزراء السعودي، بالبيان الختامي الصادر عن المؤتمر الدولي لتعزيز جهود الدول الإسلامية المشاركة في خط

    ترمب يلمح لإلغاء العقوبات على روسيا ولقاء بوتين

    ترمب يتهم موسكو بالقرصنة ويتوعد الاستخبارات الأميركية

    امين عام الامم المتحدة يعلن اعتزامه جعل العام 2017 عاماً من أجل السلام

    مسؤولون أمريكيون: إيران حصلت على أموال وذهب بـ10 مليارات دولار منذ تخفيف العقوبات

  • شؤون خليجية

    » الجوازات السعودية تنفي تحديد مهلة للمغادرة للمخالفين اليمنيين بدون أخذ "بصمة مرحل"
    نفت المديرية العامة للجوازات السعودية صحة ما تم تداوله مؤخراً في مواقع التواصل الاجتماعي وعدد من الصحف الإلكتر

    الديون الملكي السعودي يعلن وفاة الأمير محمد بن فيصل بن عبدالعزيز

    هذا ما بحث عنه السعوديون في غوغل خلال 2016

    هل يتوقف مشروع مترو الرياض بسبب سياسة التقشف؟

    صدور أوامر جديدة من العاهل السعودي للراغبين في الحج للموسم 2017

  • رياضة

    » والد ميسي يصرح حول مستقبل ابنه وبقائه في برشلونه
    والد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ووكيل أعماله في ذات الوقت خورخي ميسي، حول التكهنات التي تدور حاليا بشأن مست

    فريق مانشستر يونايتيد يتصدر قائمة الفرق الكروية بأعلى نسبة أرباح

    مصر تتعادل سلباً مع مالي في كأس الأمم الإفريقية

    نجم كرة القدم المصري السابق محمد أبو تريكة يدرج ضمن قائمة الإرهاب

    خسارة محرجة للمغرب في بداية مشواره بكأس الأمم الافريقية

  • اقتصاد

    » صندوق النقد الدولي يثني على خطط الميزانية في السعودية ويقول إن القضاء على العجز ممكن
    صندوق النقد الدولي يثني على خطة الموازنة في السعودية ويقول إن هدف الرياض الخاص بالقضاء على العجز الضخم، الذي

    غرامة بقيمة 671 مليون جنيه إسترليني تسددها شركة رولز للطيران للسلطات في بريطانيا والولايات المتحدة لتسوية قضايا رشوة وفساد

    جيبوتي.. تشييد أكبر منطقة للتجارة الحرة في إفريقيا

    تراجع صادرات الصين أكثر من المتوقع في شهر ديسمبر بنسبة 6.1 بالمائة

    أسوأ أداء للدولار في شهرين.. والإسترليني متذبذب

  • تكنولوجيا

    » أغرب خبر تكنولوجي.. رفع شارة النصر في الصورغير آمن
    أعلن المعهد الوطني للمعلومات في اليابان أن رفع إشارة النصر خلال التقاط الصور غير مستحب، بل غير آمن على الإطلا

    بطارية مزودة بطفاية حريق ذاتية

    ظهور مشكلة جديدة في كاميرا هاتف «iPhone 7 Plus»

    الواتس آب الأزرق يتفوق على نظيره الأخضر بـ 5 مزايا.. تعرف عليها!

    اكتشف 5 علامات للتمييز بين الشاحن الأصلي والمقلد

  • جولة الصحافة

    » بعد فرضها رسوماً على العمالة الوافدة.. هذا ما ستدفعه إذا اصطحبت أسرتك من اليمن إلى السعودية ؟
    هل انتهى موسم الهجرة للخليج والأخص للمملكة العربية السعودية التي كانت قبلة للعمالة العربية والآسيوية والأجنبية

    بعيداً عن البروتكولات والزي الرسمي.. صور جديدة للأمير «محمد بن سلمان» تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

    المخلوع صالح يتخذ أول إجراء عسكري ضد مليشا الحوثي بعد اعتقال ضباط موالين له

    بهذه الصور على الحافلات.. هكذا يسعى النظام لإذلال المعارضين أثناء إجلائهم من حلب

    السعودية تحذر المغتربين "اليمنيين" من بيع أو تناول مادة "الجيرو"داخل المملكة وعقوبة شديدة للمخالفين

وحيد علي رشيد
النضال السياسي ...حقنا في الحياة
الخميس 12 يناير 2017 الساعة 10:10
وحيد علي رشيد

تكلمت في مقالي الأخير عن أهمية المشروع السياسي الجمعي الذي نحن في أمس الحاجة اليه ، وذلك في خضم المواجهة الشاملة مع مشروع الاستقواء بالسلاح ، ولمزيد من التوضيح فان الانقلابيين كرأس حربة  لهذا المشروع كانوا يدركون بكل يقين ان الحوار السياسي الذي افضت اليه نضالات الحركة الوطنية وتبلور بشكل واضح من خلال الاندماج القوي لكل القوى والتيارات الوطنية في مشروع الحوار السياسي عبر مؤتمر الحوار الوطني ، كانوا يدركون ان هذا المشروع السياسي هو مشروع نضال و حياة ، سيهزم مشروع السلاح والعنف والموت الذي يدافعون عنه بكل استكبار .

 

كان الانقلابيون ومازالوا يعتقدون ان توزيع السلطات على مستوى الأقاليم والمدن يعني ان الحق سيغلب القوة ، حيث ستصل حقوق الناس اليهم ، وستخسر القوة احتكارها الذي كانت تمارسه بدون حق تملكه الا حيازتها للسلاح ولهذا عني مؤتمر الحوار بهذاالملف كثيرا ليوصل الجميع الى فهم مشترك يخدم اليمنيين وأجيالهم  بالاستقرار لقرون مديدة من خلال إذعان  قوة السلاح لحق الناس في إلحياة .

وعندما رأى الانقلابيون انهم خاسرين لا محالة بل وان عليهم تسليم مابأيديهم من سلاح ، والاستسلام للمشروع السياسي ، قادهم خبثهم لان يكونوا أدوات رخيصة بايدي مشروع استبدادي اكبر يحاول العبث بالمنطقة والعالم ، ومن هنا ذهبوا لاشعال الحرائق وإعلان الحرب ورفض كل المشاريع السياسية ، معتقدين بذلك انهم سيحاصرون الشعب وشرعيته السياسية  في زاوية ضيقة وهي زاوية حمل السلاح للدفاع عن أنفسهم وحقوقهم ،والتخلص بضربة واحدة من كل المكتسبات التي حققتها نضالات الحركة الوطنية ومؤسساتها السياسية ، هذا كان هدفهم ولا يزال ، ومن هنا نستطيع ان نفسر ونفهم  لماذا كانوا ولا يزالون مستميتين في حشد كل إمكانات الوطن لأجل مشروع السلاح والحرب ؟؟ لماذا يصرون على استخدام القوة القاتلة المدمرة ضد المواطنين وتجمعاتهم منذ الايام الاولى للحرب ؟؟ لماذا كدسوا كل كميات السلاح المهولة على حساب قوت الناس وخدماتهم ؟؟ من هنا نفهم كذلك لماذا ينهبون البلد ؟؟ ويستولون على مؤسساته  ؟؟ ويحتكرون كل مصالح الناس ؟؟ كل هذا حتى ييأس الجميع من ان هناك شرعية سياسية تسعى جاهدة للحفاظ على  حقوقهم .

انهم يريدون ان يطبعون حياتنا جميعا بهذا المشروع العنيف ليحكم السلاح والسلاح فقط ، حتى في المناطق التي قاومتهم ورفضت الخنوع لاستبدادهم .

وهنا تبرز أهمية النضال السياسي باعتباره الخيار الاستراتيجي الوحيد الذي لجأ اليه شعبنا من خلال قواه السياسية  بنسق جديد عبر مؤتمر الحوار الوطني بقيادة  شرعيته السياسية الوطنية ممثلة بالرئيس هادي ، وتزداد أهمية القوى السياسية اليوم واهمية تفعيل دورها النضالي نظرا لواقع المعركة المسلحة الناشبة اليوم مع عناصر الانقلاب وكما نعلم جميعا ان النضال السياسي بكل فعالياته يميل بكل قوة لصالح شعبنا ومقاومته وقواته المسلحة اذا تم التوظيف له من خلال برنامج إنقاذ سياسي جمعي يرسخ لكل الانتصارات التي  تتحقق اليوم .

ان على جميع القوى السياسية ان تواصل نضالها والاحتشاد خلف الاخ الرئيس  وهو يواصل اعادة بناء مؤسسات الدولة وفِي مقدمتها مؤسسة الدفاع والأمن ،  وان تعزز حضورها لدى المواطن ، وان يكون هذا الحضور قويا عبر برنامج مشترك مطمئن هدفه المواطن ،  بان الواجبات التي يؤديها اليوم للدفاع عن وطنه ومشروعه؟، يقابلها حقوقا لهذا المواطن تعزز أمنه واستقراره وحريته وخدماته ،  

   ان نضالنا السياسي هو حقنا في الحياة الذي سيهزم الانقلابيين وباطل قوتهم .

إقراء ايضاً