الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ تدمير تعزيزات للانقلابيين غرب تعز
    استهدفت مقاتلات التحالف العربي تعزيزات قتالية كانت في طريقها لدعم جبهات المليشيات الانقلابية بمديرية مقبنة غرب

    انفجار عنيف بمحيط منزل الرئيس هادي في عدن (تفاصيل)

    هادي: الحل العسكري هو الأرجح لحل أزمة اليمن وخلاف صالح والحوثي “سياسي”

    الجيش اليمني يحبط هجومًا للحوثيين في شبوة

    مقتل قيادي حوثي بارز شمال غرب اليمن

  • عربية ودولية

    ï؟½ بيونغيانغ ترد على ترامب بطريقتها الخاصة
    نظمت كوريا الشمالية مسيرة حاشدة ضد الولايات المتحدة في العاصمة بيونغيانغ، لدعم زعيمها كيم يونغ أون في الحرب ال

    غارة جوية للجيش الوطني تستهدف تجمعا للقاعدة شرقي ليبيا

    البرزاني يرفع سقف التحدي.. لن نعود إلى تجارب فاشلة

    الخطوط التركية تعتزم شراء 40 طائرة بوينغ

    اليابان تندد بـ"سلوك غير مقبول" لكوريا الشمالية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول
    عثرت قوات الأمن التركية على جثة الناشطة السورية المعارضة الدكتورة "عروبة بركات"، وابنتها الصحفية "حلا بركات"،

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

    مكتب الأمم المتحدة يتهرب من الرد على أسئلة "الشرق الأوسط" حول انتقادات لفشله في إدارة ملياري دولار

    العاهل السعودى يبحث مع وزير الخارجية الروسى الأوضاع الإقليمية والدولية

    العثور على السفير الروسي في السودان ميتا في حوض سباحة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ قرقاش: الإمارات تؤكد على وحدة العراق وطنًا يسع الجميع
    قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، د.أنور قرقاش، إنه مع اقتراب موعد الاستفتاء في كردستان العراق تؤكد ا

    المملكة تحتفي غداً السبت بذكرى اليوم الوطني السابع والثمانين

    هكذا احتفلت الكويت باليوم الوطني السعودي (صور)

    لأول مرة.. سعوديات في مهنة المراقبة الجوية

    الكويت تنفي تأجيل زيادة رسوم الخدمات الصحية على الوافدين

  • رياضة

    ï؟½ رقم غريب لرونالدو في "الليغا"
    لا يبدو أن أفضل لاعب في العالم كريستيانو رونالدو يمر بأفضل مواسمه مع ريال مدريد بطل إسبانيا وأوروبا، فالنجم ال

    نابولي ويوفنتوس يفوزان ويقتسمان صدارة ترتيب الدوري الإيطالي

    توضيح هام بخصوص إنجاز منتخب التحدي وتأهله إلى النهائيات الاسيوية

    أتلتيكو مدريد ينتزع المركز الثاني

    أليكس ساندرو بديلا لمارسيلو في تشكيلة السيليساو

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد
    سعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد

    دبلوماسي سعودي: الرياض ستنضم للممر الاقتصادي بين الصين وباكستان

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت

    السعودية ستطبق قانون الإفلاس مطلع 2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 22/9/2017

  • تكنولوجيا

    ï؟½ احذر هذه التطبيقات على هاتفك...تسرق أموالك بطرق شرعية
    حذر خبراء من برمجة جديدة منتشرة في تطبيقات الهواتف المحمولة، تسرق أموال المستخدمين بطرق شرعية، وذلك عن طريق دف

    "بيكسل 2".. كل ما تريد معرفته عن "منافس آيفون" المنتظر

    ابتكار اختبار جديد يكشف تعاطي الكوكايين من البصمة

    "تشريح" آيفون 8 يكشف "كذبة أبل"

    سناب شات تنافس إنستغرام على المستخدمين الجدد

  • جولة الصحافة

    ï؟½ يوم السعودية الوطني.. عروض ثقافية واحتفالات تعم المملكة
    احتفلت السعوديون، السبت، باليوم الوطني السعودي الـ87 بإقامة عروض ثقافية وحفلات موسيقية وألعاب النارية، في وقت

    وزارة العمل السعودية: 3 حالات فقط تنقل فيهم الكفالة بدون موافقة الكفيل

    السعودية تحظر عمل الوافدين الأجانب في مهنة جديدة‎

    الرياض: نتطلع لحكمة برزاني لعدم إجراء الاستفتاء

    نجل الملك سلمان وسفيره في واشنطن ينعي زميله الذي استشهد في اليمن

وحيد علي رشيد
النضال السياسي ...حقنا في الحياة
الخميس 12 يناير 2017 الساعة 10:10
وحيد علي رشيد

تكلمت في مقالي الأخير عن أهمية المشروع السياسي الجمعي الذي نحن في أمس الحاجة اليه ، وذلك في خضم المواجهة الشاملة مع مشروع الاستقواء بالسلاح ، ولمزيد من التوضيح فان الانقلابيين كرأس حربة  لهذا المشروع كانوا يدركون بكل يقين ان الحوار السياسي الذي افضت اليه نضالات الحركة الوطنية وتبلور بشكل واضح من خلال الاندماج القوي لكل القوى والتيارات الوطنية في مشروع الحوار السياسي عبر مؤتمر الحوار الوطني ، كانوا يدركون ان هذا المشروع السياسي هو مشروع نضال و حياة ، سيهزم مشروع السلاح والعنف والموت الذي يدافعون عنه بكل استكبار .

 

كان الانقلابيون ومازالوا يعتقدون ان توزيع السلطات على مستوى الأقاليم والمدن يعني ان الحق سيغلب القوة ، حيث ستصل حقوق الناس اليهم ، وستخسر القوة احتكارها الذي كانت تمارسه بدون حق تملكه الا حيازتها للسلاح ولهذا عني مؤتمر الحوار بهذاالملف كثيرا ليوصل الجميع الى فهم مشترك يخدم اليمنيين وأجيالهم  بالاستقرار لقرون مديدة من خلال إذعان  قوة السلاح لحق الناس في إلحياة .

وعندما رأى الانقلابيون انهم خاسرين لا محالة بل وان عليهم تسليم مابأيديهم من سلاح ، والاستسلام للمشروع السياسي ، قادهم خبثهم لان يكونوا أدوات رخيصة بايدي مشروع استبدادي اكبر يحاول العبث بالمنطقة والعالم ، ومن هنا ذهبوا لاشعال الحرائق وإعلان الحرب ورفض كل المشاريع السياسية ، معتقدين بذلك انهم سيحاصرون الشعب وشرعيته السياسية  في زاوية ضيقة وهي زاوية حمل السلاح للدفاع عن أنفسهم وحقوقهم ،والتخلص بضربة واحدة من كل المكتسبات التي حققتها نضالات الحركة الوطنية ومؤسساتها السياسية ، هذا كان هدفهم ولا يزال ، ومن هنا نستطيع ان نفسر ونفهم  لماذا كانوا ولا يزالون مستميتين في حشد كل إمكانات الوطن لأجل مشروع السلاح والحرب ؟؟ لماذا يصرون على استخدام القوة القاتلة المدمرة ضد المواطنين وتجمعاتهم منذ الايام الاولى للحرب ؟؟ لماذا كدسوا كل كميات السلاح المهولة على حساب قوت الناس وخدماتهم ؟؟ من هنا نفهم كذلك لماذا ينهبون البلد ؟؟ ويستولون على مؤسساته  ؟؟ ويحتكرون كل مصالح الناس ؟؟ كل هذا حتى ييأس الجميع من ان هناك شرعية سياسية تسعى جاهدة للحفاظ على  حقوقهم .

انهم يريدون ان يطبعون حياتنا جميعا بهذا المشروع العنيف ليحكم السلاح والسلاح فقط ، حتى في المناطق التي قاومتهم ورفضت الخنوع لاستبدادهم .

وهنا تبرز أهمية النضال السياسي باعتباره الخيار الاستراتيجي الوحيد الذي لجأ اليه شعبنا من خلال قواه السياسية  بنسق جديد عبر مؤتمر الحوار الوطني بقيادة  شرعيته السياسية الوطنية ممثلة بالرئيس هادي ، وتزداد أهمية القوى السياسية اليوم واهمية تفعيل دورها النضالي نظرا لواقع المعركة المسلحة الناشبة اليوم مع عناصر الانقلاب وكما نعلم جميعا ان النضال السياسي بكل فعالياته يميل بكل قوة لصالح شعبنا ومقاومته وقواته المسلحة اذا تم التوظيف له من خلال برنامج إنقاذ سياسي جمعي يرسخ لكل الانتصارات التي  تتحقق اليوم .

ان على جميع القوى السياسية ان تواصل نضالها والاحتشاد خلف الاخ الرئيس  وهو يواصل اعادة بناء مؤسسات الدولة وفِي مقدمتها مؤسسة الدفاع والأمن ،  وان تعزز حضورها لدى المواطن ، وان يكون هذا الحضور قويا عبر برنامج مشترك مطمئن هدفه المواطن ،  بان الواجبات التي يؤديها اليوم للدفاع عن وطنه ومشروعه؟، يقابلها حقوقا لهذا المواطن تعزز أمنه واستقراره وحريته وخدماته ،  

   ان نضالنا السياسي هو حقنا في الحياة الذي سيهزم الانقلابيين وباطل قوتهم .

إقراء ايضاً