الرئيسية
  • محليات

    » النمسا تستعد لتدريب وتأهيل دبلوماسيين يمنيين
    أكد مدير الأكاديمية الدبلوماسية النمساوية الدكتور هانس فينكلر، استعداد بلاده التعاون بين وزارة الخارجية اليمن

    لأول مرة : صحفي جنوبي يقود أمن عدن إلى الفخ ويجعله يعترف بوقوف الإمارات وراء الاختلالات الأمنية

    الأمم المتحدة: أكثر من 10 آلاف قضية اعتداء على النساء في اليمن عام 2016

    8 قتلى من المتمردين الحوثيين في معارك عنيفة غرب شبوة

    الملك سلمان يؤكد على أهمية المحافظة على وحدة اليمن

  • عربية ودولية

    » افتتاح القمة العربية في الأردن والقضية الفلسطينية وصراعات المنطقة تتصدر جدول أعمالها
    افتتح العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، أولى جلسات القمة العربية السنوية بكلمة أكد فيها أن السلام في الشر

    احتفال عسكري.. وأرفع وسام أردني للعاهل السعودي

    دعوات لإتاحة زواج التونسيات بغير المسلمين

    الرباعية العربية : ماتقوم به طهران من "تأجيج طائفي" يعيق جهود حل أزمات المنطقة !

    أتراك الخارج يبدأون التصويت على استفتاء الدستور

  • تقارير وحوارات

    » السلطان قابوس بن سعيد يحسم خيار من يخلفه
    قالت مصادر خاصة في سلطنة عمان ان السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان قد حسم خيارات وصيته لمن يخلفه وعين السيد أسع

    شاهد : سيلفي ثالث للملك سلمان مع وزيرة إندونيسية وأمها يشعل مواقع التواصل

    وفاة 63 ألف طفل في اليمن العام الماضي لسوء التغذية

    الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة في اليمن

    بريطانيا تتخذ أول خطوة للخروج من الاتحاد الأوروبي

  • شؤون خليجية

    » محللون : قيمة أرامكو السعودية ستتجاوز تريليون دولار بعد خفض الضرائب
    بحسب محللين في شركتي "ستانفورد سي. بيرنشتاين آند كو" و "ريشتاد إنيرجي" فإن خفض الضرائب سيؤدي إلى زيادة أرباح ش

    قطار فائق السرعة لحجاج بيت الله الحرام في 2018

    5مليارات جنيه استرليني حجم الاستثمارات القطرية في بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد

    أمين عام اتحاد غرف دول الخليج : أسباب فنية وراء تأجيل الربط الحديدي الخليجي

    لجنة تحقيق بعد غرق شوارع في الكويت

  • رياضة

    » منتخب البرازيل أول المتأهلين لكأس العالم 2018
    أصبح منتخب البرازيل أول المتأهلين لكأس العالم 2018 لكرة القدم ليحتفظ بسجله المثالي باعتباره الوحيد الذي شارك ف

    بعد خبر توقيف ميسي السيء .. غريمه رونالدو يخسر أولى مباراته في مسقط رأسه

    لماذا منع الفيفا " ليونيل ميسي" من المشاركة في 4 مباريات دولية؟!

    المنتخب الوطني يفوز على طاجكستان ويحتل المركز الثاني في المجموعة السادسة

    المنتخب اليمني يدعو الجماهير في قطر إلى مؤازرته في مباراة اليوم أمام طاجيكستان

  • اقتصاد

    » النفط يرتفع مع تعطل إمدادات في ليبيا واحتمالات تمديد اتفاق أوبك
    عززت أسعار النفط يوم الأربعاء المكاسب التي حققتها في الجلسة السابقة بدعم من تعثر إمدادات النفط الليبية وتوقعات

    استقرار الذهب مع تركيز المستثمرين على جدول أعمال ترامب

    الدولار إلى أدنى مستوى في 4 أشهر

    النفط يهبط مع زيادة الحفارات الأمريكية وسط شكوك بشأن تمديد اتفاق أوبك

    الجزائر تطرح مناقصة عالمية لشراء 50 ألف طن من القمح الصلد

  • تكنولوجيا

    » الحقيقة كاملة ستعلنها الشركة المصنعة اليوم عن هاتف "غالاكسي إس 8"
    بعد أشهر من التسريبات والتقارير الإعلامية عن هاتف "غالاكسي إس 8" من سامسونغ، يأتي وقت الحقيقة، اليوم الأربعاء،

    خدمة «الموقع المباشر» ميزة سحرية جديدة تطلقها فيس بوك

    سامسونج تطرح نسخة جديدة من جالاكسى نوت 7 بعد سحبه من الأسواق

    ابتكار نظارات تسمح برؤية أكبر عدد من الألوان!

    صور مسربة تكشف تصميم هواتف نوكيا المقبلة

  • جولة الصحافة

    » الداخلية السعودية تضع شرط جديد لزواج المواطنة السعودية من الأجنبي المولود في المملكة
    قالت مصادر اعلامية سعودية ان وزارة الداخلية منعت زواج المواطنات السعوديات من الأجنبي المولود في المملكة إذا وك

    عاجل : مدافعية الجيش الوطني تقصف دار الرئاسة في العاصمة صنعاء والرعب يسيطر على الميليشيات

    شاهد : أكاديمي بجامعة إب يلجأ للعمل في "بسطة" ليوفر لقمة العيش

    قرار جديد لوزارة العمل السعودية يسمح لليمنيين بالعمل في مجال الهواتف المحمولة بالمملكة (تفاصيل)

    سعودي يفاجئ المحكمة ويتخذ هذا القرار بحق خادمة قتلت طفلته

الرئيس هادي : اجدد دعواتي الى الدول العربية والمجتمع الدولي لدعم خططنا الرامية لهزيمة الإرهاب والتطرف
د. عبدالحي علي قاسم
وفاء "الشرعية" بالتزاماتها!! إفلاس الانقلاب!!
الجمعة 6 يناير 2017 الساعة 19:57
د. عبدالحي علي قاسم

بدون أن تكون لك بصمة تميز في مضمار المعركة مع عدو ماكر، فابشر بما لا يسر، وتوقع بما لا ترغب أنت وشركاءك! ! من هنا فلنبتدئ، ومن حكمة القوة، ودهات استخدامها في المعارك نتعلم.

   تتراجع مؤشرات النصر والنجاح أحيانا بتعثر آليات الفعل المقاوم، وقدرتها التدبيرية في إدارة دفة الدولة بكفاءة. فالتقدم في المعركة وتعبئة صفوفها معنويا وماديا. كلاهما يسيران في توازي، فعل عسكري وسياسي فاعل ونوعي يقابله كفاءة اقتصادية ماهرة وعليمة، تحسن تحصيل وجمع الموارد، وإدارة النفقات بطريقة متوازنة تفي ولو بالحدود الدنيا من متطلبات المرحلة. غير منطقي البتة أن تظل الإدارة المالية تتعلل بأن إرباكا يصيب روافعها المالية والإدارية والتنفيذية، وشحة في السيولة المتوفرة لتغطية متطلبات المرحلة، أو أن خبرة كافية ليست في المتناول لمواجهة حالة نقل إدارة تدبير الدولة إلى عدن.

  نحن في مرحلة شديدة الحساسية، وعدم الوفاء بالحدود الدنيا والمتمثلة بالرواتب، وسرعة وصولها إلى مستحقيها، يجعل الحكومة في موقف لا تحسد عليه أمام رصد آلة الإعلام الانقلابية. والمادة الاستهلاكية المغرية إعلاميا هذه الأيام، وتتردد مشروختها بإثارة بالغة أن عصابات الكهف ومليشيات الانقلاب، ومشرفيها الهوامير كانوا أقدر على الوفاء بالتزاماتهم تجاه موظفي الدولة، رغم إدراك الجميع أن العصابات العشوائية تغذت، وتنفست مرحلة مابعد الانقلاب على احتياطي الدولة والموارد التي كانت تتدفق على البنك المركزي بمباركة دولية.

   ندرك عظم المسئولية، وصعوبة المرحلة، وشحة الموارد مقابل الالتزامات المالية المتراكمة، والخدمات الضرورية المتفاقمة في معظم المحافظات، في ظل عدم تفاعل "محافظ" الجيران الأشقاء وتباطئ تدفقها، وإقتارها، وأحيانا ضروب التشكيك في حسن توزيعها، وضمان أن تكون وفقا للشروط المتوافقة، والشفافية المطلوبة، لكن على الأشقاء أن يكونوا على يقين تام بأن من شأن أي فشل للشرعية لو قدر الله نتيجة إحباسهم عن بعض متطلبات المرحلة ماليا أن تكون نتائجها كارثية، وأن تبدد ما تحقق من نصر في المعركة، وتقلب معادلة المواجهة لصالح الانقلابيين. ولن يكون هناك مستفيد غير أذرع وحلفاء إيران. ومن هذا المعطى الخطير يجب أن تتنبه دول الخليج لمثل هذا الخطر، ودعم الشرعية بجل استحقاقات المرحلة حتى تعود الأوضاع الطبيعية بزوال الانقلاب. الوقت ينفذ سريعا، وأسهم إدارة المعركة ترتفع وما يمكن شراءه اليوم بخمسة مليارات يصعب غدا أن تشتريه بعشرة مليارات إن لم تكن قد أقفلت سوق الأسهم الأمنية. 

    جاءت تصريحات رئيس الوزراء اليوم مبشرة عندما أكد بأن وضع الدولة المالي بعد وصول الدفعة الأولى من السيولة يسمح بدفع الرواتب وبعض الالتزامات، وهذا يعني عطب لمشروحة الانقلابيين، وإفلاس لمشروعهم الانقلابي المتهاوي.

إقراء ايضاً