الرئيسية
  • محليات

    » مقتل 13 عنصراً من المليشيا الانقلابية جراء استهداف طيران التحالف لمواقعهم بمحافظة شبوة
    قتل 13 عنصراً من مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية،اليوم، بمديرية عسيلان محافظة شبوة

    الرئيس هادي يهنئ الرئيس الجيبوتي بمناسبة اليوم الوطني لبلاده

    مأرب : وصول مساعدات طبية سعودية لمكافحة الكوليرا باليمن

    مقتل 13 من ميليشيات الحوثي في غارات للتحالف بمحافظة حجة

    قوات التحالف العربي تنفذ عملية استخباراتية بمحافظة مأرب

  • عربية ودولية

    » قوات الاحتلال تنصب حواجز عسكرية وتكثف من تواجدها جنوب جنين
    نصبت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم حواجز عسكرية، وكثفت من تواجدها العسكري

    انهيار أرضي في الصين يطمر البيوت والسكان

    بالصور.. مناوشة روسية أميركية "مخيفة" في السماء

    وفاة طالب أمريكي،بعد أيام من أطلاق سراحه من سجون كوريا الشمالية

    السعودية تعلن أنها صدت هجوما لثلاثة زوارق مسلحة في مياهها وإيران تتهمها بقتل صياد

  • تقارير وحوارات

    » الرئيس الروسي يعترف أنه كان عميل استخباراتي غير شرعي
    ليس كل واحد قادرًا على التخلي عن حياته العادية وأقاربه، وترك بلاده لسنوات عديدة، ووضع حياته في خدمة الوطن

    الأمير محمد بن نايف.. نبذة عن أول حفيد يتسلم ولاية العهد في السعودية

    أوامر ملكية يعفي الأمير محمد بن نايف من ولاية العهد و اختيار الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

    الانتخابات البرلمانية الفرنسية : حزب ماكرون بصدد تحقيق فوز كاسح في الجولة الثانية

    مصدر مسؤول: المملكة لا يمكن أن تسمح لتركيا بإقامة قواعد عسكرية على أراضيها

  • شؤون خليجية

    » الأمير محمد بن نايف يبايع الأمير محمد بن سلمان
    بايع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز في قصر الصفا بمكة المكرمة اليوم صاحب السمو الملكي الأم

    بالصور.. مكافحة المخدرات تطيح بشبكة ترويج السموم عن طريق السناب شات

    أوامر ملكية سعودية بإنشاء نيابة عامة مستقلة ومدير جديد للأمن العام

    السجن والجلد لشاب حاول نزع عباءة فتاة

    خادم الحرمين يتوّج بجائزة «شخصية العام الإسلامية».. ويستقبل أئمة ومؤذني المسجد الحرام ووزير الحج والعمرة

  • رياضة

    » زيدان يصدم ابنه إنزو بالرحيل عن ريال مدريد
    اكدت صحيفة "ماركا" الإسبانية اليوم أن الفرنسي إنزو زيدان لاعب ريال مدريد قرر مغادرة النادي هذا الصيف

    ريال مدريد ينوي ضم مهاجم برشلونة السابق ساندرو

    نيمار لميسي ” كرة القدم بدونك ليست كرة قدم “

    بيع أغلى قميص بتاريخ كرة السلة

    تطورات مثيرة فى صفقة إنتقال موراتا لمانشستر يونايتد !

  • اقتصاد

    » أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد 25/6/2017
    أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الأحد 25/6/2017

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية ليوم السبت 24/6/2017

    تراجع الدولار يرفع "الملاذ الآمن"

    النفط يسجل أكبر هبوط للنصف الأول في 20 عاما

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية ليوم الأربعاء 21/6/2017

  • تكنولوجيا

    » روسيا تهدد بحجب تيليغرام
    تهمت هيئة تنظيم الإتصالات الروسية شركة تيليغرام بإنتهاك القوانين الروسية وهو ما قد يؤدي إلى حجب التطبيق إذا لم

    إضافات غوغل كروم لتفعيل شبكات VPN تُصيب الحواسب ببرمجيات خبيثة

    تعرف على مجموعة من الأجهزة في منزلك تستهلك الكهرباء حتى وهي منطفأة وسارع دائما للقيام بهذا الأمر

    نصائح هامة لنجاح تطبيقات الهواتف الذكية

    الصين تحارب ملوثي التربة بغرامات ضخمة

  • جولة الصحافة

    » وفاة مدبر اغتيال صحفية روسية مشهورة
    أفاد مصدر مطلع لوكالة نوفوستي، بوفاة لوم علي غايتوكايف، المجرم المحكوم عليه بالمؤبد لتدبيره جريمة اغتيال الصحف

    70% من الشركات الصينية تنتهك لوائح تلوث الهواء

    رئيسة الوزراء البريطانية تجري مشاورات صعبة لتشكيل ائتلاف حكومي

    شاهد بالصورة رئيس فرنسا يرد على اتصالات المواطنين.. شخصياً

    تركيا سترحّل اليوم الجمعة المصور الفرنسي المحتجز لديها

ياسين التميمي
أسباب هستيريا صالح في وجه الرئيس
الجمعة 6 يناير 2017 الساعة 00:36
ياسين التميمي

حينما يقل الضغط العسكري على المخلوع صالح، يجد الوقت مناسباً ليقوم ببعض الاستعراضات السياسية، وينفذ بعض الهجمات الكلامية على الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته وعلى جبهة الشرعية والتحالف العربي.

 

اختار المخلوع صالح هذه المرة أن يلتقي بعدد من الشخصيات التي تنتمي لجزيرة سقطرى الواقعة على المحيط الهندي، ليواصل هجومه الذي لم ينقطع على الرئيس عبد ربه منصور هادي، ويكرر تخرصاته بشأن عدم إمكانية عودة هادي إلى السلطة، مسكوناً بوهم مفاده أن السلطة هي بيد من يحكم السيطرة على صنعاء.

 

إنه جهل بالتاريخ، فاليمن كان أقوى عبر التاريخ عندما كان يحكم من إحدى المدن المشيدة على طريق البخور، من “رأس بلحاف” على البحر العربي، وحتى مدينة “معين” في محافظة الجوف مروراً بالعاصمة الأشهر “مأرب”.

 

واحدة من أهم أسباب غيضه من الرئيس هادي، إصرار هذا الأخير على الحضور في قلب الجغرافيا والبقاء في عدن وزيارة المكلا التي كانت قد فخخت بكتائب القاعدة المفرخة من الأمن السياسي والأمن القومي في صنعاء، الأمر الذي استفز صالح ودفعه للبحث عن أسباب أخرى منها أن المملكة العربية السعودية ضاقت بالرئيس وبحكومته وأعادتهم إلى اليمن، ليتحول وجود الرئيس في بلده وفي العاصمة الاقتصادية والتجارية والعاصمة السياسية المؤقتة عدن عقوبة فرضتها المملكة على حلفيها هادي.

لا يحتاج المرء إلى سعة اطلاع لكي يدرك أن واحدة من أهم أهداف التدخل العسكري للتحالف العربي في اليمن هي إعادة السلطة الشرعية إلى البلاد، لذا نرى هذا التطورات العسكرية المثيرة للاهتمام وخصوصا في صعدة وشبوة وفي جبهة نهم القريبة جداً من صنعاء.

 

لكن أكثر ما تسبب في إغاضة المخلوع صالح التطورات التي أحرزها الجيش الوطني مؤخراً وأههما استكمال تشكيل وحداته، وانتظام حصوله على المرتبات وهي ميزة يفتقدها الانقلابيون الذين ازداد عدد المنضمن من الجيش السابق الذي قاتل معهم إلى صفوف الشرعية بسبب إدراكهم لعبثية المعركة التي يخوضونها مع هؤلاء الانقلابيين ولأنهم لا يقوون على التضحية بكل شيء من أجل لا شيء.

 

أعاد المخلوع صالح سرد معلومات لطالما سمعناها منذ اليوم الأول لتولي الرئيس هادي السلطة، وتتعلق بتلقيه أموالاً من المملكة العربية السعودية، وأنا لست هنا في وارد الدفاع عن موقف الرئيس أو تفنيد هذه المعلومات، لكن ما لفت نظري هو هذا الانشغال الذي يبديه المخلوع صالح وحلفاؤه الحوثيون بالمال الذي يتلقاه أنصار الشرعية، على نحو يدفع إلى الاعتقاد بأن انتقال عمليات البنك المركزي من صنعاء إلى عدن كانت هي الانتصار الأكبر الذي حققته الشرعية على الانقلابيين وهو الهزيمة المرة التي لم يعترف بها الانقلابيون حتى الآن، لكنها تتجلى في صرخاتهم المشحونة بالغيض واليأس.

أراد المخلوع صالح بلقائه ممثلين عن سقطرى لكي يعطي انطباعاً بأن لقاءه بمثثلين عن مديرية بني حشيش الواقعة على التخوم الشرقية لمدينة صنعاء قبل ذلك، لم تكن مدفوعة بهاجس القلق من تقدم وشيك للجيش الوطني تجاه المعقل الأهم للانقلابيين، وأعني به العاصمة صنعاء، وأراد أيضاً أن يكرس الوهم بأنه لا يزال يتمتع بنفوذ في أنحاء البلاد بما فيها المحافظات الجنوبية.

 

كان صالح يفرض سيطرة مطلقة على المحافظات الجنوبية وعلى جزيرة سقطرى بالجيش وبالأجهزة الأمنية التي ينتمي منتسبوها تحديداً إلى المحيط القبلي لصنعاء أي مجال نفوذه العشائري، ولكنه اليوم فقد السيطرة بخروج هذا الجيش من تلك المحافظات، كما سبق وأن توقعنا ذات يوم، في هزيمة لن تعيده أبداً جيشاً كما كان، خصوصاً وأن الجيش السابق الذي ظل يوالي المخلوع صالح يواجه اليوم صعوبة في الحصول على المرتبات، وهذه نقطة حساسة جداً لهذا الجيش على وجه الخصوص الذي يتلزم عقيدة الغنيمة، وتحكمه عقدة الاستحواذ على السلطة، أكثر من عقيدة استعداده للتضحية من أجل دولة ووطن لكل اليمنيين.

إقراء ايضاً