الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ شاهد أول صورة للصحفي "الجبيحي" بعد خروجه من سجن الميليشيات
    خرج الصحافي يحيى عبد الرقيب الجبيحي من سجن للمليشيا الحوثية اليوم الأحد، 24 أيلول، 2017 بهيئة رثة وجسد أكثر نح

    تدمير تعزيزات للانقلابيين غرب تعز

    انفجار عنيف بمحيط منزل الرئيس هادي في عدن (تفاصيل)

    هادي: الحل العسكري هو الأرجح لحل أزمة اليمن وخلاف صالح والحوثي “سياسي”

    الجيش اليمني يحبط هجومًا للحوثيين في شبوة

  • عربية ودولية

    ï؟½ بيونغيانغ ترد على ترامب بطريقتها الخاصة
    نظمت كوريا الشمالية مسيرة حاشدة ضد الولايات المتحدة في العاصمة بيونغيانغ، لدعم زعيمها كيم يونغ أون في الحرب ال

    غارة جوية للجيش الوطني تستهدف تجمعا للقاعدة شرقي ليبيا

    البرزاني يرفع سقف التحدي.. لن نعود إلى تجارب فاشلة

    الخطوط التركية تعتزم شراء 40 طائرة بوينغ

    اليابان تندد بـ"سلوك غير مقبول" لكوريا الشمالية

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول
    عثرت قوات الأمن التركية على جثة الناشطة السورية المعارضة الدكتورة "عروبة بركات"، وابنتها الصحفية "حلا بركات"،

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

    مكتب الأمم المتحدة يتهرب من الرد على أسئلة "الشرق الأوسط" حول انتقادات لفشله في إدارة ملياري دولار

    العاهل السعودى يبحث مع وزير الخارجية الروسى الأوضاع الإقليمية والدولية

    العثور على السفير الروسي في السودان ميتا في حوض سباحة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ قرقاش: الإمارات تؤكد على وحدة العراق وطنًا يسع الجميع
    قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، د.أنور قرقاش، إنه مع اقتراب موعد الاستفتاء في كردستان العراق تؤكد ا

    المملكة تحتفي غداً السبت بذكرى اليوم الوطني السابع والثمانين

    هكذا احتفلت الكويت باليوم الوطني السعودي (صور)

    لأول مرة.. سعوديات في مهنة المراقبة الجوية

    الكويت تنفي تأجيل زيادة رسوم الخدمات الصحية على الوافدين

  • رياضة

    ï؟½ رقم غريب لرونالدو في "الليغا"
    لا يبدو أن أفضل لاعب في العالم كريستيانو رونالدو يمر بأفضل مواسمه مع ريال مدريد بطل إسبانيا وأوروبا، فالنجم ال

    نابولي ويوفنتوس يفوزان ويقتسمان صدارة ترتيب الدوري الإيطالي

    توضيح هام بخصوص إنجاز منتخب التحدي وتأهله إلى النهائيات الاسيوية

    أتلتيكو مدريد ينتزع المركز الثاني

    أليكس ساندرو بديلا لمارسيلو في تشكيلة السيليساو

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد
    سعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد

    دبلوماسي سعودي: الرياض ستنضم للممر الاقتصادي بين الصين وباكستان

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت

    السعودية ستطبق قانون الإفلاس مطلع 2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 22/9/2017

  • تكنولوجيا

    ï؟½ احذر هذه التطبيقات على هاتفك...تسرق أموالك بطرق شرعية
    حذر خبراء من برمجة جديدة منتشرة في تطبيقات الهواتف المحمولة، تسرق أموال المستخدمين بطرق شرعية، وذلك عن طريق دف

    "بيكسل 2".. كل ما تريد معرفته عن "منافس آيفون" المنتظر

    ابتكار اختبار جديد يكشف تعاطي الكوكايين من البصمة

    "تشريح" آيفون 8 يكشف "كذبة أبل"

    سناب شات تنافس إنستغرام على المستخدمين الجدد

  • جولة الصحافة

    ï؟½ يوم السعودية الوطني.. عروض ثقافية واحتفالات تعم المملكة
    احتفلت السعوديون، السبت، باليوم الوطني السعودي الـ87 بإقامة عروض ثقافية وحفلات موسيقية وألعاب النارية، في وقت

    وزارة العمل السعودية: 3 حالات فقط تنقل فيهم الكفالة بدون موافقة الكفيل

    السعودية تحظر عمل الوافدين الأجانب في مهنة جديدة‎

    الرياض: نتطلع لحكمة برزاني لعدم إجراء الاستفتاء

    نجل الملك سلمان وسفيره في واشنطن ينعي زميله الذي استشهد في اليمن

علي هيثم الميسري
عفاش مابين الزهايمر والهذيان
السبت 10 ديسمبر 2016 الساعة 18:11
علي هيثم الميسري

 يبدو لي بأن المخلوع علي عفاش يعيش حياته المضطربة بين الزهايمر والهذيان أو لنقُل الهلوسة المفرطة، فهذه الأخيرة يُصاب بها المرء بسب الضغوط والمشاكل التي تجري من حوله فلا يستطيع كبح جماحها فتصيبه بخلل في الدماغ يؤدي إلى فقدان السيطرة على تصرفاته وسلوكه اليومي من أقوال وأفعال .

 

  فالمخلوع علي عفاش بعد أن كان كرسي الرئاسة قاب قوسين أو أدنى من إستعادته ليضع فقط مؤخرته عليه تدخلت مشيئة الله تعالى  وهو أعلم بعباده ليفقده مجدداً هذا الملعون الوالدين المدعو الكرسي الرئاسي والذي بسببه قتل عشرات الآلاف  من الشعب اليمني وسفك دماء مئات الآلاف وشرَّد أيضاً مئات الآلاف وجَوَّعَ الملايين من هذا الشعب المغلوب على أمره.. وزاد على ذلك أن تحالف مع عدو الأمس جماعة الحوثي الرافضية التي حاربها ستة حروب والتي تسعى هذه الأخيرة مع حليفتها الفارسية دولة إيران بتشييع الشعب اليمني عن بكرة أبيه .

 

  كل تلك المآسي التي تكبدها وتجرعها الشعب اليمني كانت بسبب هذا الكرسي الذي يأبى علي عفاش بعد أن خُلِعَ منه إلا أن يضع مؤخرته عليه مرة أخرى ثم يورثه لإبنه المدلل حمادة وكأنه دمية سيهديها له ضارباً بعرض الحائط مصلحة شعب يُعَد بعشرات الملايين وغاضَّاً طرفه بأن هذا الشعب يترقب تدشين الستة أقاليم الذي أقَرَّها فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي في مشروعه اليمن الإتحادي الذي سيحقق آماله وطموحاته وتطلعاته .

 

  فكما قلنا آنفاً لولا مشيئة الله تعالى أن كتب النجاة لفارسنا الهمام فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وأخرجه من عنق الزجاجة ووصوله إلى بر الأمان ثم أوحى إليه أن يطلب المدد من إخوته قادة دول مجلس التعاون الخليجي ليدك مداميك المشروع الإنقلابي التدميري والتوريثي ونسفه بالكليه ليجعله حُطاما .

 

  فلذلك من الطبيعي أن تصل حالة الهوس والهلوسة والهذيان أوجها لدى علي عفاش بعد كل ما جرى من أحداث، أضف إلى ذلك دخوله مرحلة الشيخوخة وإصابته بمرض الزهايمر المشهور بفقدان الذاكرة، فحيناً يقول بأن هادي يريد تقسيم اليمن وحيناً آخر يصرح بأن هادي يسعى للإنفصال بتحالفه مع حركة الإخوان المسلمين والدواعش والقاعدة مع العلم بأن داعش والقاعدة صنيعته.. وهذا التصريح الأخير قاله في كلمته التي ألقاها في إجتماعه الأخير مع أفراد عصابته وأولئك المرتزقة الذين يأتمرون بأمره كونه زعيمهم وهم ممثلي المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه في المجلس السياسي المزعوم وهيئة رئاسة مجلس النواب العتيقة والكمبارس أعضاء الهيئة الوزارية والمطبلين أحزاب التحالف الوطني .

 

  بالنسبة لتصريح علي عفاش بسعي هادي لتقسيم اليمن فقد قلنا سابقاً لهذا المهلوس بأن فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي لديه مشروع بتحويل صنيعتك المركزية المقيتة التي إستهوتك إلى يمن إتحادي من ستة أقاليم أما أنت إن كنت ناسي أفكرك بأنك في وثيقة العهد والإتفاق التي وقعت عليها بمعية أغبى أغبياء العالم المدعو علي سالم البيض في الأردن بالعام 1994م والتي بموجبها إتفقتما على تقسيم اليمن إلى ما يفوق عن خمسة عشر إقليماً، أو أن الزهايمر قد أعياك كثيراً ؟ .

 

  أما فيما يخص تصريح مهووس السلطة علي عفاش بقوله أن هادي يسعى للإنفصال فهذا إتهام حديث العهد.. وكما يُقال شَرُّ البليةِ ما يضحك، ففخامة الرئيس عبدربه منصور هادي تتهمه المليشيا الإنقلابية بسعيه للإنفصال وعلى لسان زعيمهم فهو أيضاً متهم من الكثير من الجنوبيين الشواذ بأنه هو المعرقل للإنفصال ومتمسكاً بالوحدة، وهؤلاء أحقر ما خلق الله لإننا نعلم كيف كان الأمن المركزي التابع لعفاش المخلوع يمرغ أنوفهم بالتراب وعندما جاء فخامته ليستلم زمام الأمور كان يحمي مظاهراتهم وجمهرتهم من فرق الإغتيالات وكيف رفع كلمتهم ولوح في الأفق مظالمهم للرأي العام الدولي والإقليمي وهاهم الآن يهاجمونه بأبشع الصفات ويعتبرون من سلمهم لقمة سائغة لعصابة صنعاء في العام 1990م ثم تخلى عنهم وتركهم عبيد لدى العائلة العفاشية في العام 1994م هو رئيسهم الشرعي .

 

  كم أنت عظيم يا فارس اليمن المغوار بصبرك وحلمك وتحملك لكل تلك الهجمات الشرسة ضارباً بها عرض الحائط.. ثق تماماً أيها الفارس الشجاع بأن الشعب اليمني الحر سيكون الجدار الذي تتكئ عليه وقت إستراحتك في أرض المعركة وسنكون عصاك التي لن تعصاك وسنكون جنودك طالما وأنت تحارب لأجلنا لإستعادة حريتنا وإنسانيتنا والإرتقاء بنا لنعيش بكرامتنا التي فقدناها منذُ أن حَلَّ علينا الكابوس المسمى علي عفاش وزبانيته.. لله دُرَّك يا فارس اليمن الهمام ونسأله تعالى أن يثيبك عنا خير الجزاء .

إقراء ايضاً