الرئيسية
  • محليات

    » اتفاق يمني خليجي دولي على حسم المعركة لصالح الحكومة الشرعية وانهاء الحرب في اليمن خلال هذا العام
    نقلت صحيفة القدس العربي عن مصدر سياسي مقرب من صناعة القرار في اليمن، أن الرئيس عبدربه منصور هادي وقيادة الشرعي

    بعد فشل الحوثيين من اختطاف شيخ قبلي ..التوتر يسود منطقة همدان بصنعاء

    اجتماع في عدن يناقش استئناف عمل القضاء بعد تجهيز المجمع القضائي

    الحوثيون يطيحون بـ "أبو علي الحاكم" من على رأس المؤسسة العسكرية

    تبرعات خليجية بـ350 مليون دولار لمساعدة اليمن

  • عربية ودولية

    » القراصنة الروس يستهدفون حملة مرشح الرئاسة الفرنسي ماكرون
    أكد خبراء أمن أن عددا من قراصنة المعلومات الروس يستهدفون حملة مرشح الرئاسة الفرنسي إيمانويل ماكرون.

    تعرف على وظيفة أوباما الجديدة بعد مغادرة كرسي الرئاسة ..!

    الانتخابات الفرنسية: لوبان تتنحى عن رئاسة حزب الجبهة الوطنية بعد وصولها للجولة الثانية في الانتخابات

    زوجة "ماكرون" مرشح الرئاسة الفرنسية.. تكبره بربع قرن وكانت معلمته بالمدرسة

    السعودية تنفذ حملة إغاثة للشعب الصومالي

  • تقارير وحوارات

    » خامنئي يلتقي «المهدي المنتظر» في سرداب مسجد جمكران ويطالبه بـ«تجريع» واشنطن السم
    قدم ممثل «الولي الفقيه» المزعوم، محمد حسن رحيميان مشهدا لا يمكن إسقاطه من أي ذاكرة، عندما أعلن أنه كان شاهدا

    دونالد ترامب : الأسد قتل الأبرياء والضربة العسكرية "انتصار للعدالة"

    البيت الأبيض ينتقد الهجوم الكيميائي في سوريا ويربط بين ضعف أوباما وممارسات بشار الأسد

    السلطان قابوس بن سعيد يحسم خيار من يخلفه

    شاهد : سيلفي ثالث للملك سلمان مع وزيرة إندونيسية وأمها يشعل مواقع التواصل

  • شؤون خليجية

    » السـعودية ترصد 66.7 مليار دولار للمنظمومة الصحية حتى 2030
    اخبر وزير الصحة السعودي توفيق الربيعة، البارحة الإثنين، إن مجموعة من المعطيات سترفع مخصصات الرعاية الصحية عام

    دماء شابة في مناصب قيادية.. تعرف على أمراء السعودية الجدد ( صور )

    شكوى مواطن تتسبب في إعفاء وزير سعودي وإحالته للتحقيق

    عاجل : صدور أوامر ملكية سعودية بتغييرات أمراء مناطق ووزراء وسفراء

    وزير الاقتصاد الاماراتي :حجم التبادل التجاري بين الإمارات والسعودية وصل إلى 23 مليار دولار

  • رياضة

    » فابيو كابيلو:راموس يستحق البطاقة الحمراء بسبب عمله الإجرامي مع ميسي
    وصف المدير الفني الأسبق لريال مدريد الإسباني، الإيطالي فابيو كابيلو، تدخل قائد "الملكي" سيرجيو راموس، على نجم

    ميسي يحرز الهدف 500 مع برشلونة ويحقق فوزا ثمينا على ريال مدريد

    ارسنال يهزم سيتي ويواجه تشيلسي في نهائي كأس الاتحاد الانجليزي

    الادعاء البرازيلي يأمر باعتقال حارس مرمى متهم بقتل زوجته ورميها للكلاب

    برشلونة يودع دوري أبطال أوروربا بعد خسارته أمام يوفنتوس وموناكو يتأهل

  • اقتصاد

    » السودان : نتطلع للرفع الكامل للعقوبات الأميركية قريباً
    قال وزير المالية السوداني بدر الدين محمود، الذي يزور واشنطن حاليا إن هناك مؤشرات قوية على أن العقوبات الأميركي

    النفط يصعد بعد موجة خسائر استمرت 6 جلسات

    بنوك مصر توفر 28 مليار دولار منذ تعويم الجنيه

    البنك الإسلامي يقر رفع التعليق على السحوبات الخاصة باليمن وتأجيل سداد الأقساط لمدة عام

    الذهب يهبط مع ارتفاع الدولار

  • تكنولوجيا

    » ابتكارتطبيق ليبي يستطيع قراءة لغة الإشارة لدى ضعاف النطق والسمع
    طور شباب ليبيون في بنغازي تطبيقاً على الهواتف المحمولة، يستطيع قراءة لغة الإشارة التي يستخدمها الصم والبكم، مع

    تسريب سيء لمنتظري آيفون 8..وأبل تقول إنها ستطرح نسخاً محدودة في سبتمبرالمقبل!

    تحديث جديد وغريب من واتساب "للكسالى فقط"..!!

    هذا السوار سيحل محل شاشات الأجهزة الذكية مستقبلاً..!!

    قريباً ..بحلول 2018 "تاكسي طائرة" تنقل عددا من الركاب وبسرعة نفاثة!!

  • جولة الصحافة

    » السلطات السعودية تعلن رفض تمديد«الخروج والعودة» للمقيمين إلا بإلغاء التأشيرة
    رفضت مديرية الجوازات تمديد تأشيرة الخروج والعودة للمقيمين بعد إصدارها، وطالبت بإلغاء التأشيرة وإصدارها من جديد

    سعوديّة في أمريكا تحدّوها إن كانت تجرؤ على خلع الحجاب .. فصدمتهم برأي والدها! ( صور )

    للمغتربين اليمنيين في السعودية ترقبوا .. "نظام إقامة بلس السعودي" (المميزات والرسوم)

    السفارة اليمنية في الرياض توجه دعوة هامة لحاملي هوية زائر

    ابتداء من اليوم الأثنين .. تطبيق قرار جديد على المقيمين فى السعودية

وحيد علي رشيد
عدن ... مدينة الوطن الأولى
الاربعاء 30 نوفمبر 2016 الساعة 21:03
وحيد علي رشيد

استطاع الرئيس عبد ربه منصور هادي خلال الايام الماضية ان يعيد عدن الى صدارة المشهد وطنيا ودوليا  باعتبارها مدينة الوطن الاولى ، بعد الارباكات  الكبيرة  التي عاشتها عدن خلال العام الحالي والتي كانت أسوأها  في مواضيع الخدمات و ضعف المعالجات في ملفات الكهرباء والمياه والصحة والأمن والبيئة والمعاشات .

 

ولقد كانت للأنشطة المهمة التي عقدها الرئيس مع جهات الاختصاص ، في البنك المركزي والاجهزة المالية وكذلك مع السلطات المحلية والمؤسسات العسكرية والأمنية  وايضاً مع الفعاليات الاقتصادية والتجارية ، اثرها الكبير في رد الاعتبار لهذه المدينة .

 

 كل هذه الفعاليات يضاف الخطاب الإعلامي المواكب لوجود الرئيس في عدن والذي كان في صدارته خطاب الرئيس بمناسبة ذكرى الاستقلال الوطني وحديثه عن المكانة الخاصة التي لعبتها عدن خلال العقود الاخيرة وعلى وجه الخصوص وهي تواجه قوات الاحتلال البريطاني للظفر بالاستقلال  ،  وكذا الدور المتميز الذي لعبته عدن وهي تواجه المشروع الطائفي وتكسر شوكته في عدن ليتكبد الانقلابيون بعد ذلك سلسلة من الهزائم والانهيارات لمشروعهم الاستبدادي .

 

وبين هاتين المحطتين ذكرى الاستقلال الوطني وهزيمة المشروع الطائفي والاحداث الكثيرة والكبيرة  التي جرت بينهما ' 

  لابد من الاستفادة من اللحظة السانحة اليوم والتي لاتزال تعطي اولوية لعدن لتكون مدينة الصدارة على مستوى الوطن ، وكان المأمول بعد الاستقلال الوطني في عام ١٩٦٧ م ان تحافظ عدن على ازدهارها العالمي وتجعل من الاستقلال وما تولد عنه من روح وطنية وثابة الى مزيد من النجاح والتألق الدولي  ولكن حدث ماحدث وفقدت عدن مركز الريادة  .

 

كان حديث الاخ الرئيس واضحا وقويًّا ومسؤولا مع كل تلك الجهات ان عدن لا بد ان تطلع  بهذا الدور  الكبير في هذه المرحلة حتى تعكس التاريخ الكبير والمؤثر الذي عرفت به هذه المدينة وان اي اتجاه يحاول الأضرار او الانتقاص من هذا الدور لن يسمح به بعد الان  ، وان ملفات  الدولة الاساسية الجاري تصحيحها سواء في الجانب السياسي او العسكري والامني او الخدمات وإعادة الإعمار يجب ات تكون عدن قاعدته الاساسية .

 

لابد لهذه المدينة ان تستعيد عافيتها بشكل قوي وعاجل ولن يكون  ذلك منجزا الا من خلال إيلاء  المواطن في عدن كل الاهتمام ، وكما أشار رئيس الجمهورية في توجيهاته للمسؤولين ان الصلاحيات والتفويضات الاساسية فيما يخص المواطن وخدماته هي بايديهم ،  وما عليهم الا مواكبة هذه التوجيهات بشكل عملي من خلال خطط تنفيذية واضحة للخدمات وبالذات ذات الطابع المحلي ،   حتى يحدث  الاستقرار  لهذه الخدمات وينصرف الناس لأداء أعمالهم الاساسية في مجالات الحياة   ليحدث التراكم المطلوب ،  والذي يمكن السلطات في مستوياتها المختلفة بعد ذلك من الانجاز الأكبر في مرافق المدينة الاساسية وعلى وجه الخصوص في الميناء والمطار والمنطقة الحرة والمصافي   .

 

عدن اليوم بعد انكسار المشروع الطائفي الاستبدادي على شواطئ بحرها وصخور جبالها تستعيد لحظة الانتصار الاول في الثلاثين من نوفمبر لتعويض مافات  ، ولتكون في مركز الصدارة والريادة ، مدينة الوطن الاولى وعاصمته الحقيقية من خلال قيمها المدنية في العلم رالثقافة والابداع والتعايش  والتجارة والصناعة والانفتاح ، وعلى الجميع التكاتف لإنجاز هذه المهمة الكبيرة  التي دعى لها الاخ الرئيس وحماية  هذه المدينة  وقيمها واستيعاب  كل مزايا المدينة  لتواكب التضحيات العظيمة التي قدمها ابناء هذا الوطن .

إقراء ايضاً