الرئيسية
  • محليات

    » شاهد بالفيديو : احتجاجات غاضبة لأمهات المختطفين أمام معسكر الحزم الأمني الإماراتي بعدن
    نضمن عدد من الأمهات امس الاثنين وقفة احتجاجية أمام معسكر الحزم الأمني الإماراتي بمحافظة عدن جنوب اليمن للمطالب

    باخرة "إريانا" الإيرانية تلوث ميناء عدن بمواد سامة غير معروفة ( صور )

    عاجل : الجيش الوطني بتعز يعلن السيطرة على القصر بالكامل بعد مقتل قائد الحرس الجمهوري ( صور)

    قرقاش: متحدون مع السعودية لمواجهة إيران

    الصحة العالمية: الكوليرا تفتك بحياة 473 يمنياً خلال شهر

  • عربية ودولية

    » تدريبات بين كوريا الجنوبية وأمريكا على إسقاط قنبلة نووية
    قالت كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء، إنها أجرت تدريب مشترك بمشاركة قاذفة قنابل أمريكية من طراز “بي-1 بي لانسر

    جون ماكين: فلاديمير بوتين أخطر من «داعش»

    وفاة رئيس الوزراء اليوناني الأسبق كونستانتين ميتسوتاكيس

    كوريا الشمالية تجري تجربة صاروخية جديدة باتجاه بحر اليابان

    بكين ترفض رواية أميركا لحادث طائرات فوق بحر الصين

  • تقارير وحوارات

    » انتشار زواج القاصرات.. في بلد لن تتوقعه
    أظهرت أرقام أميركية انتشار زواج القاصرات في الولايات المتحدة، وهو أمر يرد إلى القوانين التي تجيز تزويج الأطف

    بالصور.. تعرّف على قصة “باب مكة” الذى يعد مَعْلماً بارزاً ومهماً منذ بنائه قبل 5 قرون

    تعرّف على موعد وصول ترامب للسعودية والجدول الزمني للزيارة‎

    عاجل : فرنسا تعلن فوز إيمانويل ماكرون للرئاسة

    خامنئي يلتقي «المهدي المنتظر» في سرداب مسجد جمكران ويطالبه بـ«تجريع» واشنطن السم

  • شؤون خليجية

    » حبس داعية سعودي أهان الممثل السعودي ناصر القصبي واتهمه بالكغر
    قضت محكمة سعودية بسجن الداعية سعيد بن فروة لشهر ونصف بعد اتهامه بالتشهير وتكفير الفنان السعودي ناصر القصبي.

    مفتي المملكة يصف المتراجعين عن تحريم الموسيقى بـ "المنتكسين"

    في إطار ابتعاث الدفعة الثانية من برنامج "وظيفتك_ وبعثتك" "السعودية" تستكمل إجراءات ابتعاث 30 شابة سعودية لدراسة الطيران

    محام إماراتي سجين ينال جائزة حقوقية مرموقة

    مفتي المملكة : الإكثار من العمرة مضر.. واحدة تكفي

  • رياضة

    » التعاون يطلب الرويلي من الهلال والموافقة بيد دياز
    مصادر تؤكد أن إدارة التعاون قدمت طلباً رسمي لإدارة الهلال بشأن استعارة لاعب الوسط عبدالمجيد الرويلي

    وداع أسطوري لـ «ملك روما»

    أوزيل يسخر من توقعات الصحفيين لنهائي كأس الاتحاد

    السعودية تتأهل كأفضل ثالث في كأس العالم للشباب 

    برشلونة بطلاً لكأس إسبانيا للمرة الـ29 في تاريخه

  • اقتصاد

    » الإسكان : مصانع البناء الحديثة ستوفر 100ألف فرصة عمل للمواطنين خلال 5سنوات
    ذكر المتحدث الرسمي لوزارة الإسكانالسعودي سيف السويلم أن مصانع بناء الوحدات السكنية بوسائل تقنية حديثة

    لبورصة القطرية توافق على خروج مجموعة إزدان القابضة من مكونات مؤشر بورصة قطر

    الذهب يصعد بفعل ضبابية مستقبل

    بدء تشييد شبه جزيرة وصل نهاية 2017

    هبوط في دولار المصرف المتحد و أبو ظبي الإسلامي

  • تكنولوجيا

    » "ألفاغو" يتقاعد بعدما اكتسح أفضل اللاعبين
    أعلن الفريق المطور للذكاء الاصطناعي "ألفاغو" الذي اكتسح أعظم أبطال لعبة "غو" الصينية المعقدة في العالم على مدى

    "جودي".. برمجية خبيثة تصيب هواتف أندرويد

    تطبيقات مفيدة في رمضان

    فيروس اصطناعي للقضاء على السرطان

    غوغل توفر خدمة الموسيقى مجانا لمدة أربعة أشهر

  • جولة الصحافة

    » كلينتون تشيد بشجاعة المدافعين عن الفتاة المحجبة
    أشادت هيلاري كلينتون بذكرى رجلين أميركيين ينتميان إلى طائفة السامرية لقيا مصرعهما على يد عنصري أميركي ينتمي إل

    ماكرون أمام اختبار بوتين!!

    يرلندا الشمالية... هل حان زمن الانفصال والوحدة؟

    زعيم كوريا الشمالية يشرف على اختبار سلاح جديد مضاد للطائرات

    شاهد : الملك سلمان يشعل تويتر بهذه التغريدة قبل قليل

وحيد علي رشيد
الانقلابيون ...خصوم الوطن
الاربعاء 23 نوفمبر 2016 الساعة 21:45
وحيد علي رشيد

الإجراءات المهمة التي اتخذها الاخ الرئيس في الملف السياسي والاقتصادي والعسكري منذ فشل جهود السلام في دولة الكويت زلزلت انقلابيي الهضبة وهاهم  اليوم يحاولون بكل مالديهم من حيل ان يوهموا المجتمع الدولي ان مشكلتهم فقط هي مع الرئيس هادي وانه اذا حلت مشكلة الرئاسة  ( طبعا بتمكينهم منها )  سيحل الأمن والعدل والسلام في البلد ، والحقيقة ان خبرة اليمنيين مع هؤلاءالانقلابيين  سواء الصغار منهم او الكبار ، انهم ومنذ معاركهم الاولى في صعدة  ، يحاولون  افتعال الخصومات مع كل مكونات الطيف اليمني من  شخصيات اجتماعية واحزاب سياسية ومؤسسات دولة  ، ولعلنا جميعا لاننسى بداياتهم الاولى باسم تدريس المناهج وجباية المال العام بدلا من مؤسسات الدولة  ، انهم يوهمون من حولهم انهم ليسوا خصومهم   وإنما خصمهم الرئيس من يحددونه هم هنا اوهناك !!

 

ويشرعون هم في الخصومة !!! وهكذا تم تجزيء المعارك حتى اشتعلت صعدة بكاملها !! ووصل السَّعير الى صنعاء وقاعها وتمدد ليضرب السواحل من ميدي الى عدن !!

 

أوهموا الجميع بمظلوميتهم وان مطالبهم غاية في البساطة ولا تضر أحدا ، فهم يريدون ان يدرسوا تعاليمهم  الخاصة بولاية الفقيه !! ويريدون وزارة التربية والتعليم ان تمكنهم من المدارس  (المبنى والمدرس والكتاب ) !! مالم فوزارة التربية والتعليم خصمهم وعدوهم !! وعلى بقية الشعب ان يتعاطف مع مظلوميتهم !! وعندما يكسبون الجولة يشرعون في البحث عن خصم آخر !! الا وهي الموارد كيف لهم ان يديروا العملية التعليمية والموارد ليست بايديهم وتحت تصرفهم !! فشرعوا بالجباية بدلا عن الدولة ،  وهنا ناصبوا الأجهزة المالية الخصومة !! بدعوى ان هذه اموالهم ويجب ان يمكنوا منها !! ثم شرعوا في مسلسل الانقلاب داخل صعدة عبر التنظيمات العسكرية ومحاربة مؤسسات الدفاع والأمن !! ووصفوها بأقذع الاوصاف وهم يقتلون ابناءها ويستحلون دماءها !! وبعد بسط نفوذهم على بعض المديريات يمموا وجوههم نحو قيادة السلطة المحلية !!  على اعتبار ان المحافظ يجب ان يكون منهم وان خصومتهم مع هذا المحافظ او ذاك !! وهكذا استمرت هذه الحيل  حتى خاصموا اليمنيين فردا فردا ولم يسلم منهم احدا !!

 

وهكذا كانت خطوات انقلاب الهضبة !! حين يسلم مدير المدرسة بمعاقبة المعلم بتهمة انه  اخطأ في حق الانقلابيين ،  ثم يقوم مدير التربية  بعد ذلك بتسليم المدرسة للانقلابيين لان خصمهم الجديد اليوم هو مدير المدرسة بذاته ولا احد سواه  ، ثم على مدير عام التربية في المحافظة ان يسلمهم إدارة التربية في المديرية بل والمديريات لان خصومهم هم أولئك المدراء في المديريات وهكذا تم الانقلاب على مؤسسات الدولة مؤسسة بعد الاخرى حتى باتوا اليوم يستهدفون مؤسسة الرئاسة بل والرئيس هادي على وجه التحديد محاولين إقناع الوسطاء الإقليميين والدوليين ان هذا الرئيس هو خصمهم لا احد سواه وبإزاحته سينتهي انقلاب الهضبة ويعم السلام !!!

 

أتذكرون حيل الأسفلت وهم يطالبون بعدم اعتراضهم على الأسفلت وان من حقهم الخروج من صعدة الى خارجها !!!

ثم قرارهم ان يغزو عواصم المحافظات المحيطة بصعدة !! وواجهوا كل من يقف عائقا أمامهم  انه ضدهم وخصمهم !!! ويحرمهم من السير على خط الأسفلت  !! ففتحت لهم الطرقات ووصلوا بآلتهم العسكرية لمحاصرة المدينة بعد الاخرى وإسقاطها تباعا حتى أجهزوا على عاصمة البلد !!!

 

بعد ذلك ركبوا موجة الأمريكان وأعلنوا ان خصمهم هو الاٍرهاب وان عليهم مطاردة خصومهم الإرهابيين !!! وأخذوا يتجهون بكل ما سلبوه من أسلحة الى الحديدة وتعز وعدن !!! فالإرهابيون هناك يوجدون في الشوارع والأزقة في الاسواق وملتقيات الناس ، في محطات الكهرباء !! وآبار المياه !! في تفاصيل الحياة للمواطن المنهك البسيط !! فالإرهابيون هناك  خصومهم !!! وعلى الجميع ان يسلم  بذلك هكذا أراد الانقلابيون !! مالم فالجميع صار خصمهم !!! وعلى العالم ان يساعدهم في القضاء على هؤلاء الإرهابيين !!!! ولولا لطف الاقدار وتدارك  الاشقاء في المنطقة والإسراع بعاصفة  الحزم  ضد هؤلاء الانقلابيين لكانت عواصم المنطقة تشتعل  بأسرها .

 

ان  نجاح الرئيس هادي في تلك اللحظات الحرجة من إقناع الاشقاء بضرورة مواجهة هذا السرطان  الانقلابي هو الذي افشل مخططاتهم في استمرار صناعة واستهداف الخصوم ، ولولا ذلك لكنا نعيش اللحظة استهدافهم لخصوم جدد ،  ولكان خصومهم  اليوم ليس كما يقولون  الرئيس هادي وقبله القوى السياسية هذه أوتلك ، وإنما قادة دول المنطقة ملوكا وأمراء وحكاما .

   

ان قدر الرئيس هادي اليوم انه يتحمل شرف هذه المهمة الوطنية في التصدي لهؤلاء الانقلابيين وانقاذ الوطن من شرورهم  ونشر السلام في ربوع البلد ،  وفي الحقيقة فانه قد اثبت شجاعة واستبسالا كبيرا في التصدي لهؤلاء الانقلابيين للدفاع عن البلد بل والإقليم بأسره ، وتمكن من التغلب بمهارة على كثير من حيلهم ومخططاتهم  وإفشالها ،  وظهر ضعفهم وإنهاكهم جليا واضحا  في الجانب السياسي والعسكري والاقتصادي، ونتيجة لذلك ترى حقدهم اليوم  وغيظهم من الاخ الرئيس ، لاسيما وان معالم النصر باتت اقرب ماتكون ، وما على  الرئيس الا  الاستمرار في  المواجهة مع هؤلاء  الانقلابيين في كل الميادين واستمرار حشد الطاقات والجهود الوطنية والإقليمية والدولية لفضحهم وإجهاض كل محاولاتهم للالتفاف على كل الإنجازات التي حققها شعبنا ، فهؤلاء خصوم الشعب والوطن قبل ان يكونوا خصوم الاخ الرئيس .

*مهندس وحيد علي رشيد

إقراء ايضاً