الرئيسية
  • محليات

    » سفير اليمن لدى جامعة الدول العربية يشيد بجهود المبادرة العربية لتأهيل الجامعات العربية
    التقى صباح اليوم عضو المبادرة العربية لتأهيل الجماعات اليمنية الدكتور عيسى حسن عيسى مع سعادة السفير اليمني لدى

    قائدا المنطقة الرابعة ومحور تعز يتفقدان المناطق المحررة في باب المندب و ذوباب

    وزير الإعلام يوجه بسرعة استئناف بث إذاعة عدن

    عاجل : القوات المسلحة اليمنية تدخل مديرية المخا والتكبيرات تصدح في مساجد المدينة

    شاهد : متحوث يستعيد مجد الإمامة ويعزي في وفاة أميرة اليمن حفيدة يحيى حميد الدين

  • عربية ودولية

    » إسرائيل تسمح ببناء مئات الوحدات الاستيطانية في القدس الشرقية المحتلة بعد تنصيب ترامب
    أعلن مسؤول في بلدية القدس، أن السلطات المحلية وافقت على بناء أكثر من 500 وحدة سكنية في أحياء استيطانية في القد

    مقتل 36 على الأقل في خروج قطار عن القضبان في الهند

    البابا بعد تنصيب ترامب: علينا أن ننتظر ونرى

    يحي جامع يغادر غامبيا بعد موافقته على التخلي عن السلطة

    أكثر من مليون متظاهر ضد ترامب في الولايات المتحدة

  • تقارير وحوارات

    » عامان على حكم الملك سلمان.. كيف تعامل مع تحديات اليمن وإيران وسوريا والإرهاب؟
    على مدار عامين من حكم الملك سلمان، تم عقد ثماني قمم تركية سعودية أسهمت في تحقيق نقلة نوعية في علاقات البلدين ا

    مجلس الوزراء السعودي يشيد ببيان التحالف الدولي ضد داعش

    ترمب يلمح لإلغاء العقوبات على روسيا ولقاء بوتين

    ترمب يتهم موسكو بالقرصنة ويتوعد الاستخبارات الأميركية

    امين عام الامم المتحدة يعلن اعتزامه جعل العام 2017 عاماً من أجل السلام

  • شؤون خليجية

    » الجوازات السعودية تنفي تحديد مهلة للمغادرة للمخالفين اليمنيين بدون أخذ "بصمة مرحل"
    نفت المديرية العامة للجوازات السعودية صحة ما تم تداوله مؤخراً في مواقع التواصل الاجتماعي وعدد من الصحف الإلكتر

    الديون الملكي السعودي يعلن وفاة الأمير محمد بن فيصل بن عبدالعزيز

    هذا ما بحث عنه السعوديون في غوغل خلال 2016

    هل يتوقف مشروع مترو الرياض بسبب سياسة التقشف؟

    صدور أوامر جديدة من العاهل السعودي للراغبين في الحج للموسم 2017

  • رياضة

    » المنتخب المصري يفوز على أوغندا بهدف وحيد
    تمكن المنتخب المصري من الفوز على نظيره الأوغندي بهدف دون رد في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة في ك

    برشلونة يكافئ نجمه إنييستا بعقد مدى الحياة

    والد ميسي يصرح حول مستقبل ابنه وبقائه في برشلونه

    فريق مانشستر يونايتيد يتصدر قائمة الفرق الكروية بأعلى نسبة أرباح

    مصر تتعادل سلباً مع مالي في كأس الأمم الإفريقية

  • اقتصاد

    » وزراء الطاقة متفائلون إزاء اتفاق خفض إنتاج النفط
    بدى وزراء الطاقة من الدول الأعضاء في منظمة أوبك ومن خارجها المجتمعون في فيينا يوم الأحد تفاؤلهم إزاء اتفاق خفض

    صندوق النقد الدولي يثني على خطط الميزانية في السعودية ويقول إن القضاء على العجز ممكن

    غرامة بقيمة 671 مليون جنيه إسترليني تسددها شركة رولز للطيران للسلطات في بريطانيا والولايات المتحدة لتسوية قضايا رشوة وفساد

    جيبوتي.. تشييد أكبر منطقة للتجارة الحرة في إفريقيا

    تراجع صادرات الصين أكثر من المتوقع في شهر ديسمبر بنسبة 6.1 بالمائة

  • تكنولوجيا

    » آي فون 8 يتعرف على وجه صاحبه ويعمل بالإيماءات
    كشف المحلل التقني الشهير تيموثي أركري، أن شركة ابل الأمريكية ستطلق هاتفها المقبل آي فون 8 يجمع بين تقنيات اللي

    أغرب خبر تكنولوجي.. رفع شارة النصر في الصورغير آمن

    بطارية مزودة بطفاية حريق ذاتية

    ظهور مشكلة جديدة في كاميرا هاتف «iPhone 7 Plus»

    الواتس آب الأزرق يتفوق على نظيره الأخضر بـ 5 مزايا.. تعرف عليها!

  • جولة الصحافة

    » بعد فرضها رسوماً على العمالة الوافدة.. هذا ما ستدفعه إذا اصطحبت أسرتك من اليمن إلى السعودية ؟
    هل انتهى موسم الهجرة للخليج والأخص للمملكة العربية السعودية التي كانت قبلة للعمالة العربية والآسيوية والأجنبية

    بعيداً عن البروتكولات والزي الرسمي.. صور جديدة للأمير «محمد بن سلمان» تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

    المخلوع صالح يتخذ أول إجراء عسكري ضد مليشا الحوثي بعد اعتقال ضباط موالين له

    بهذه الصور على الحافلات.. هكذا يسعى النظام لإذلال المعارضين أثناء إجلائهم من حلب

    السعودية تحذر المغتربين "اليمنيين" من بيع أو تناول مادة "الجيرو"داخل المملكة وعقوبة شديدة للمخالفين

وحيد علي رشيد
الانقلابيون ...خصوم الوطن
الاربعاء 23 نوفمبر 2016 الساعة 21:45
وحيد علي رشيد

الإجراءات المهمة التي اتخذها الاخ الرئيس في الملف السياسي والاقتصادي والعسكري منذ فشل جهود السلام في دولة الكويت زلزلت انقلابيي الهضبة وهاهم  اليوم يحاولون بكل مالديهم من حيل ان يوهموا المجتمع الدولي ان مشكلتهم فقط هي مع الرئيس هادي وانه اذا حلت مشكلة الرئاسة  ( طبعا بتمكينهم منها )  سيحل الأمن والعدل والسلام في البلد ، والحقيقة ان خبرة اليمنيين مع هؤلاءالانقلابيين  سواء الصغار منهم او الكبار ، انهم ومنذ معاركهم الاولى في صعدة  ، يحاولون  افتعال الخصومات مع كل مكونات الطيف اليمني من  شخصيات اجتماعية واحزاب سياسية ومؤسسات دولة  ، ولعلنا جميعا لاننسى بداياتهم الاولى باسم تدريس المناهج وجباية المال العام بدلا من مؤسسات الدولة  ، انهم يوهمون من حولهم انهم ليسوا خصومهم   وإنما خصمهم الرئيس من يحددونه هم هنا اوهناك !!

 

ويشرعون هم في الخصومة !!! وهكذا تم تجزيء المعارك حتى اشتعلت صعدة بكاملها !! ووصل السَّعير الى صنعاء وقاعها وتمدد ليضرب السواحل من ميدي الى عدن !!

 

أوهموا الجميع بمظلوميتهم وان مطالبهم غاية في البساطة ولا تضر أحدا ، فهم يريدون ان يدرسوا تعاليمهم  الخاصة بولاية الفقيه !! ويريدون وزارة التربية والتعليم ان تمكنهم من المدارس  (المبنى والمدرس والكتاب ) !! مالم فوزارة التربية والتعليم خصمهم وعدوهم !! وعلى بقية الشعب ان يتعاطف مع مظلوميتهم !! وعندما يكسبون الجولة يشرعون في البحث عن خصم آخر !! الا وهي الموارد كيف لهم ان يديروا العملية التعليمية والموارد ليست بايديهم وتحت تصرفهم !! فشرعوا بالجباية بدلا عن الدولة ،  وهنا ناصبوا الأجهزة المالية الخصومة !! بدعوى ان هذه اموالهم ويجب ان يمكنوا منها !! ثم شرعوا في مسلسل الانقلاب داخل صعدة عبر التنظيمات العسكرية ومحاربة مؤسسات الدفاع والأمن !! ووصفوها بأقذع الاوصاف وهم يقتلون ابناءها ويستحلون دماءها !! وبعد بسط نفوذهم على بعض المديريات يمموا وجوههم نحو قيادة السلطة المحلية !!  على اعتبار ان المحافظ يجب ان يكون منهم وان خصومتهم مع هذا المحافظ او ذاك !! وهكذا استمرت هذه الحيل  حتى خاصموا اليمنيين فردا فردا ولم يسلم منهم احدا !!

 

وهكذا كانت خطوات انقلاب الهضبة !! حين يسلم مدير المدرسة بمعاقبة المعلم بتهمة انه  اخطأ في حق الانقلابيين ،  ثم يقوم مدير التربية  بعد ذلك بتسليم المدرسة للانقلابيين لان خصمهم الجديد اليوم هو مدير المدرسة بذاته ولا احد سواه  ، ثم على مدير عام التربية في المحافظة ان يسلمهم إدارة التربية في المديرية بل والمديريات لان خصومهم هم أولئك المدراء في المديريات وهكذا تم الانقلاب على مؤسسات الدولة مؤسسة بعد الاخرى حتى باتوا اليوم يستهدفون مؤسسة الرئاسة بل والرئيس هادي على وجه التحديد محاولين إقناع الوسطاء الإقليميين والدوليين ان هذا الرئيس هو خصمهم لا احد سواه وبإزاحته سينتهي انقلاب الهضبة ويعم السلام !!!

 

أتذكرون حيل الأسفلت وهم يطالبون بعدم اعتراضهم على الأسفلت وان من حقهم الخروج من صعدة الى خارجها !!!

ثم قرارهم ان يغزو عواصم المحافظات المحيطة بصعدة !! وواجهوا كل من يقف عائقا أمامهم  انه ضدهم وخصمهم !!! ويحرمهم من السير على خط الأسفلت  !! ففتحت لهم الطرقات ووصلوا بآلتهم العسكرية لمحاصرة المدينة بعد الاخرى وإسقاطها تباعا حتى أجهزوا على عاصمة البلد !!!

 

بعد ذلك ركبوا موجة الأمريكان وأعلنوا ان خصمهم هو الاٍرهاب وان عليهم مطاردة خصومهم الإرهابيين !!! وأخذوا يتجهون بكل ما سلبوه من أسلحة الى الحديدة وتعز وعدن !!! فالإرهابيون هناك يوجدون في الشوارع والأزقة في الاسواق وملتقيات الناس ، في محطات الكهرباء !! وآبار المياه !! في تفاصيل الحياة للمواطن المنهك البسيط !! فالإرهابيون هناك  خصومهم !!! وعلى الجميع ان يسلم  بذلك هكذا أراد الانقلابيون !! مالم فالجميع صار خصمهم !!! وعلى العالم ان يساعدهم في القضاء على هؤلاء الإرهابيين !!!! ولولا لطف الاقدار وتدارك  الاشقاء في المنطقة والإسراع بعاصفة  الحزم  ضد هؤلاء الانقلابيين لكانت عواصم المنطقة تشتعل  بأسرها .

 

ان  نجاح الرئيس هادي في تلك اللحظات الحرجة من إقناع الاشقاء بضرورة مواجهة هذا السرطان  الانقلابي هو الذي افشل مخططاتهم في استمرار صناعة واستهداف الخصوم ، ولولا ذلك لكنا نعيش اللحظة استهدافهم لخصوم جدد ،  ولكان خصومهم  اليوم ليس كما يقولون  الرئيس هادي وقبله القوى السياسية هذه أوتلك ، وإنما قادة دول المنطقة ملوكا وأمراء وحكاما .

   

ان قدر الرئيس هادي اليوم انه يتحمل شرف هذه المهمة الوطنية في التصدي لهؤلاء الانقلابيين وانقاذ الوطن من شرورهم  ونشر السلام في ربوع البلد ،  وفي الحقيقة فانه قد اثبت شجاعة واستبسالا كبيرا في التصدي لهؤلاء الانقلابيين للدفاع عن البلد بل والإقليم بأسره ، وتمكن من التغلب بمهارة على كثير من حيلهم ومخططاتهم  وإفشالها ،  وظهر ضعفهم وإنهاكهم جليا واضحا  في الجانب السياسي والعسكري والاقتصادي، ونتيجة لذلك ترى حقدهم اليوم  وغيظهم من الاخ الرئيس ، لاسيما وان معالم النصر باتت اقرب ماتكون ، وما على  الرئيس الا  الاستمرار في  المواجهة مع هؤلاء  الانقلابيين في كل الميادين واستمرار حشد الطاقات والجهود الوطنية والإقليمية والدولية لفضحهم وإجهاض كل محاولاتهم للالتفاف على كل الإنجازات التي حققها شعبنا ، فهؤلاء خصوم الشعب والوطن قبل ان يكونوا خصوم الاخ الرئيس .

*مهندس وحيد علي رشيد

إقراء ايضاً