الرئيسية
  • محليات

    » شيخ قبلي بارز في شبوة يهنئ فخامة رئيس الجمهورية بحلول شهر رمضان المبارك
    بعث الشيخ سالم بن محمد الجساري شيخ قبيلة اهل جسار ومعرف قبيلة الواحدي بمحافظة شبوة رسالة تهنئة لفخامة الرئيس ا

    عاجل : نص كلمة فخامة رئيس الجمهورية إلى الشعب اليمني في الداخل والخارج بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك

    عاجل : الجيش الوطني بتعز يبدأ الآن باقتحام القصر الجمهوري

    الحزن يخيم على تعز بعد استشهاد أصغر وأشجع مصور صحفي في اليمن وربما العالم بأسره (صور)

    وزارة الإعلام تدين مجزرة الميليشيا بحق صحافيين في تعز

  • عربية ودولية

    » تعليق إضراب الأسرى بعد اتفاق مع سجون الاحتلال
    أعلنت هيئة شؤون الأسرى الفلسطينيين تعليق إضراب مئات الأسرى عن الطعام المستمر منذ 41 يوما

    مقتل شخصين دافعا عن مسلمة في أميركا

    مقاتلتان صينيتان تعترضان طائرة أميركية

    تحسبا لصاروخ كوري شمالي.. تجربة أميركية "معقدة جدا

    الباحة: أول رئيس محكمة يتحرى الهلال

  • تقارير وحوارات

    » تعرّف على موعد وصول ترامب للسعودية والجدول الزمني للزيارة‎
    يغادر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الولايات المتحدة اليوم الجمعة 19 مايو للقيام برحلته الخارجية الأولى منذ تول

    عاجل : فرنسا تعلن فوز إيمانويل ماكرون للرئاسة

    خامنئي يلتقي «المهدي المنتظر» في سرداب مسجد جمكران ويطالبه بـ«تجريع» واشنطن السم

    دونالد ترامب : الأسد قتل الأبرياء والضربة العسكرية "انتصار للعدالة"

    البيت الأبيض ينتقد الهجوم الكيميائي في سوريا ويربط بين ضعف أوباما وممارسات بشار الأسد

  • شؤون خليجية

    » شاهد : ميلانيا ترامب تصل الرياض في زي محتشم على غير عادتها
    وصلت ميلانيا ترامب، زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى العاصمة السعودية الرياض اليوم السبت برفقة زوجها في أ

    صحيفة سعودية تعلن عن أول أيام شهر رمضان المبارك (حسابات فلكية )

    الأمن العام السعودي يرصد 50 ألف ريال مكافأة لمن يبلغ عن مخالف لنظام الاقامة والعمل

    بعد عام على تقليص صلاحياتها.. هيئة الأمر بالمعروف تعود لشوارع وأسواق السعودية بحلة جديدة

    وفاة ملك الصحافة السعودية "تركي السديري" عن 73 عاماً

  • رياضة

    » آينتراخت فرانكفورت × بوروسيا دورتموند .. أرقام واحصائيات قبل المواجهة
    أبرز الأرقام والاحصائيات قبل المباراة بين آينتراخت فرانكفورت وبوروسيا دورتموند

    يوفنتوس أمام لاتسيو في نهائي الكأس .. خطوة نحو الثلاثية

    ريال مدريد يقترب من حسم لقب الدوري الإسباني لكرة القدم بعد فوزه على اشبيلية

    تشيلسي يحقق لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم للمرة السادسة في تاريخه

    يوفنتوس يعلن ضم "المغربي" بن عطية رسمياً إلى صفوف فريقه

  • اقتصاد

    » قرار أوبك يهوي بالنفط
    تراجعت أسعار النفط بنحو 4 بالمئة، الخميس، لتتجه صوب تسجيل أكبر هبوط يومي في 3 أسابيع،

    تعرف على الدول وعددها التي أيدت الاتفاق السعودي الروسي بخفض إنتاج النفط

    أسعار الذهب ترتفع لأعلى مستوى في أسبوعين

    روسيا والسعودية ترفعان أسعار النفط

    تعرف على الخسائر التي سببها أكبر هجوم إلكتروني في التاريخ "فيروس الفدية"

  • تكنولوجيا

    » ترجمات الأفلام.. "وكر خطير" لفيروسات القراصنة
    اكتشفت شركة الأمن والحماية "تشيك بوينت"، ثغرة جديدة يمكن أن تسمح للمهاجمين بالوصول إلى هاتف الضحية المحمول أو

    استعدوا لتوديع منفذ "USB" الشهير

    دراسة: قلة النوم "تأكل" الدماغ

    ثغرة برمجية جديدة تثير مخاوف من هجمات إلكترونية

    فيسبوك يطلق ميزة جديدة .. تعرف على سبب إطلاقها..!!

  • جولة الصحافة

    » شاهد : الملك سلمان يشعل تويتر بهذه التغريدة قبل قليل
    ولاقت التغريدة آلاف المشاركات والإعجاب من النشطاء والشخصيات السياسية العامة، وتم تداول التغريدة على نطاق واسع.

    عاجل : ابو بكر العطاس نائباً لرئيس لجمهورية

    بالصور : هوية زائر لليمنيين أصبحت اقامة رسمية ومقيم ينشر صورة للإقامة الرسمية وهويته "زائر" السابقة

    إمارة مكة توضح حقيقة هرب عمال محطة للوقود توقّف فيها الأمير خالد الفيصل

    السلطات السعودية تعلن رفض تمديد«الخروج والعودة» للمقيمين إلا بإلغاء التأشيرة

وحيد علي رشيد
آية الله جون كيري !!
الخميس 17 نوفمبر 2016 الساعة 13:36
وحيد علي رشيد

نعم  انه  جون كيري ، من أمسك بملف وزارة الخارجية الامريكية منذ  فبراير 2013 م ليدير شؤون العالم ، في ظل الفترة الثانية لولاية الرئيس باراك اوباما ،  والذي كان قد أوهم العالم ان برنامجه تعزيز السلام في العالم وألشرق الأوسط بالتحديد  ، فإذا بالعالم يستغرب  لذلك السحب  المهين لمشروع اوباما للسلام في الشرق الوسط بين العرب وإسرائيل ، والذي حاول كيري  الترويج له في بداية توليه حقيبة الخارجية ، وتم إذلاله  بشكل مريع من قبل اليمين المتطرف في اسرائيل ، وإذا بِنَا نفاجآ بنفوذ الدولة العظمى يتلاشى كالسراب ، ليولي وجهه نحو المتغير الجديد  في طرف  المعادلة الاخر في الصراع مع الطرف الصهيوني ، خاصة وان هذا الطرف قد فاجأ المخطط الامريكي بثورات الربيع العربي وشرع يغرد خارج الزمن الامريكي مطالبا بالحرية والعدالة .

 

 وبعد رحلة التفاف قامت بها الخارجية الامريكية مع ايام هيلاري كلينتون الاخيرة لتلميع ادارتها بتبنيها لقضايا الديمقراطية والانتخابات الحرة في العالم العربي،  اخذت الادارة الجديدة  مع قدوم جون كيري في الكشف عن توجهها الحقيقي ، ومحاولة الدفع بهذا التوجه العربي المفاجئ في الشرق الأوسط بعيدا عن اسرائيل ، نحو  خيارين لا ثالث لهما ، اما الانخراط في المشروع الإيراني والذي يسمح بمزيد من التوسع للأفكار الطائفية والعنصرية في المنطقة وبالتالي ضرب العرب ببعضهم البعض ،  او الدفع بملالي القيادة الإيرانية الى استهداف  الربيع العربي بالوكالة عنهم ،  بدلا عن البحث عن سلام حقيقي في الشرق الأوسط يُحد من الطموحات الصهيونية ويعطي فرصة اكبر لإعادة البناء وترتيب البيت العربي .

 

وكان هذا هو الخيار الامريكي المفضل لآية الله كيري وكانت هذه الصفقة  مع ملالي ايران والتي تخلى بموجبها  جون كيري عن كل مشاكل العالم والتزامات أمريكا نحو حلفائها ، ابتداء من الصراع العربي الاسرائيلي  الى محنة العراق  وأالمحرقة السورية مرورا بازمات العالم في أوكرانيا وجزيرة القرم وماتواجهه أوروبا من تحديات وانتهاء بالأوضاع المقلقة لحلفاء أمريكا في آسيا بسبب تهديدات كوريا الشمالية ، تخلى عن كل ذلك ليكرس جهده للملف النووي الإيراني  وانجاز  الصفقة .

 

 أعطت السياسة الخارجية الامريكية بموجب هذه الصفقة اولوية كبيرة لطموحات ملالي ايران فهم حصان طروادة  - الذي أبدعه المحتلون الإغريق لفتح مدينة طروادة -  داخل المنطقة الأغنى في العالم وعليهم الحفاظ على الملالي الى جانب المشروع الصهيوني داخل المنطقة  ، ورأت هذه الادارة  ان التنازل لآيات الله والملالي في ايران والدفع بهم الى مزيد من العبث في المنطقة العربية هو خيارها الاستراتيجي نحو الفوضى الخلاقة  لمواجهة الشعوب العربية وتمردهم على مفردات السياسة الامريكية في المنطقة وبحثهم عن معادلات جديدة لمواجهة العربدة الصهيونية .

 

وحتى يتم إنجاز الملف الإيراني النووي شرع كيري في التنازل عن الطموحات العربية واحدا بعد الاخر فلم يكتفي بتنازله عن العراق بكل ماتملكه من مكونات استراتيجية لملالي ومليشيات  طهران بل أهدى لهم سوريا يعبثون بها كما يشاؤون وسمح لهم بتعطيل ماتبقى من كيان الدولة اللبنانية ومنع اختيار رئيس للدولة واستمر بتمدد حتى أعلن البيان الاول لانقلاب صنعاء عبر إذاعة طهران .

هل كان باستطاعة اعتى المرجعيات الإيرانية ان ينجز ماانجزه لهم أية الله كيري ؟؟ تمدد في المنطقة العربية ومحاصرة آبار البترول من كل السواحل بل والتوغل الى عمق اليابسة والضرب بالصواريخ فوق مدن المملكة واشعال الحرائق لا أقول في كل دول المنطقة بل في كل حارات وشوارع المدن العربية ، وأمريكا بريئة تحاول فُض الاشتباكات !!!! والتوسط للتهدئة !! واما اسرائيل فمستكينة  ذليلة مرعوبة من شعارات الملالي !!! وبالمقابل ازاء هذه الخدمات الإيرانية  للشيطان الأكبر صفقة نووية تفتح فيها خزائن أمريكا لتنفيذ مشروع آيات الله .

 

الم اقل لكم انه آية الله جون كيري !!!

إقراء ايضاً