الرئيسية
  • محليات

    » شاهد بالفيديو : احتجاجات غاضبة لأمهات المختطفين أمام معسكر الحزم الأمني الإماراتي بعدن
    نضمن عدد من الأمهات امس الاثنين وقفة احتجاجية أمام معسكر الحزم الأمني الإماراتي بمحافظة عدن جنوب اليمن للمطالب

    باخرة "إريانا" الإيرانية تلوث ميناء عدن بمواد سامة غير معروفة ( صور )

    عاجل : الجيش الوطني بتعز يعلن السيطرة على القصر بالكامل بعد مقتل قائد الحرس الجمهوري ( صور)

    قرقاش: متحدون مع السعودية لمواجهة إيران

    الصحة العالمية: الكوليرا تفتك بحياة 473 يمنياً خلال شهر

  • عربية ودولية

    » تدريبات بين كوريا الجنوبية وأمريكا على إسقاط قنبلة نووية
    قالت كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء، إنها أجرت تدريب مشترك بمشاركة قاذفة قنابل أمريكية من طراز “بي-1 بي لانسر

    جون ماكين: فلاديمير بوتين أخطر من «داعش»

    وفاة رئيس الوزراء اليوناني الأسبق كونستانتين ميتسوتاكيس

    كوريا الشمالية تجري تجربة صاروخية جديدة باتجاه بحر اليابان

    بكين ترفض رواية أميركا لحادث طائرات فوق بحر الصين

  • تقارير وحوارات

    » انتشار زواج القاصرات.. في بلد لن تتوقعه
    أظهرت أرقام أميركية انتشار زواج القاصرات في الولايات المتحدة، وهو أمر يرد إلى القوانين التي تجيز تزويج الأطف

    بالصور.. تعرّف على قصة “باب مكة” الذى يعد مَعْلماً بارزاً ومهماً منذ بنائه قبل 5 قرون

    تعرّف على موعد وصول ترامب للسعودية والجدول الزمني للزيارة‎

    عاجل : فرنسا تعلن فوز إيمانويل ماكرون للرئاسة

    خامنئي يلتقي «المهدي المنتظر» في سرداب مسجد جمكران ويطالبه بـ«تجريع» واشنطن السم

  • شؤون خليجية

    » حبس داعية سعودي أهان الممثل السعودي ناصر القصبي واتهمه بالكغر
    قضت محكمة سعودية بسجن الداعية سعيد بن فروة لشهر ونصف بعد اتهامه بالتشهير وتكفير الفنان السعودي ناصر القصبي.

    مفتي المملكة يصف المتراجعين عن تحريم الموسيقى بـ "المنتكسين"

    في إطار ابتعاث الدفعة الثانية من برنامج "وظيفتك_ وبعثتك" "السعودية" تستكمل إجراءات ابتعاث 30 شابة سعودية لدراسة الطيران

    محام إماراتي سجين ينال جائزة حقوقية مرموقة

    مفتي المملكة : الإكثار من العمرة مضر.. واحدة تكفي

  • رياضة

    » التعاون يطلب الرويلي من الهلال والموافقة بيد دياز
    مصادر تؤكد أن إدارة التعاون قدمت طلباً رسمي لإدارة الهلال بشأن استعارة لاعب الوسط عبدالمجيد الرويلي

    وداع أسطوري لـ «ملك روما»

    أوزيل يسخر من توقعات الصحفيين لنهائي كأس الاتحاد

    السعودية تتأهل كأفضل ثالث في كأس العالم للشباب 

    برشلونة بطلاً لكأس إسبانيا للمرة الـ29 في تاريخه

  • اقتصاد

    » الإسكان : مصانع البناء الحديثة ستوفر 100ألف فرصة عمل للمواطنين خلال 5سنوات
    ذكر المتحدث الرسمي لوزارة الإسكانالسعودي سيف السويلم أن مصانع بناء الوحدات السكنية بوسائل تقنية حديثة

    لبورصة القطرية توافق على خروج مجموعة إزدان القابضة من مكونات مؤشر بورصة قطر

    الذهب يصعد بفعل ضبابية مستقبل

    بدء تشييد شبه جزيرة وصل نهاية 2017

    هبوط في دولار المصرف المتحد و أبو ظبي الإسلامي

  • تكنولوجيا

    » "ألفاغو" يتقاعد بعدما اكتسح أفضل اللاعبين
    أعلن الفريق المطور للذكاء الاصطناعي "ألفاغو" الذي اكتسح أعظم أبطال لعبة "غو" الصينية المعقدة في العالم على مدى

    "جودي".. برمجية خبيثة تصيب هواتف أندرويد

    تطبيقات مفيدة في رمضان

    فيروس اصطناعي للقضاء على السرطان

    غوغل توفر خدمة الموسيقى مجانا لمدة أربعة أشهر

  • جولة الصحافة

    » كلينتون تشيد بشجاعة المدافعين عن الفتاة المحجبة
    أشادت هيلاري كلينتون بذكرى رجلين أميركيين ينتميان إلى طائفة السامرية لقيا مصرعهما على يد عنصري أميركي ينتمي إل

    ماكرون أمام اختبار بوتين!!

    يرلندا الشمالية... هل حان زمن الانفصال والوحدة؟

    زعيم كوريا الشمالية يشرف على اختبار سلاح جديد مضاد للطائرات

    شاهد : الملك سلمان يشعل تويتر بهذه التغريدة قبل قليل

وحيد علي رشيد
المبعوث الاممي...وألاعيب الانقلابيين
الاربعاء 9 نوفمبر 2016 الساعة 13:12
وحيد علي رشيد

المبعوث الاممي اسماعيل ولد الشيخ يروج اليوم لمشروع يظنه جديدا ،  ويحاول جاهدا ان يقنع الأطراف المختلفة ان هناك مشروع سلام ، وحقيقة ان الرأي العام مصاب بالصدمة والحيرة  من هذا المشروع ومن المبعوث الاممي شخصيا ، و الذي كان الى قبل أسابيع  قليلة يدعو المنظمة الدولية ممثلة بمجلس الأمن الى الوقوف بحزم ضد تصرفات الانقلابيين الغوغائية وألاعيبهم  والتي كانت المشاورات في الكويت ابرز مثال لها ، واثبتت بما لا يدع مجالا للشك انه لايوجد في طرف الانقلابيين اي  حرص على السلام وعلى وقف نزيف الدم اليمني .

 

لقد تابع العالم مهزلة الانقلابيين وألاعيبهم  في دولة الكويت وسخريتهم من كل الجهود التي تبذل ابتداء من تخلف وفدهم في الوصول في الوقت المحدد للمشاورات وانقلابهم على الضمانات التي طالبوا بها ومحاولاتهم المستمرة في العبث وعرقلة اي تطور في اتجاه السلام ،  بل  واستهتارهم بكل جهود الدول الثمانية عشر ، ووصلت عدم جديتهم الى الالتفاف على الجهد المشكور الذي بذله  سمو أميردولة الكويت شخصيا لاقناعهم  بضرورة الكف عن عبثهم ومراوغتهم وعرقلتهم لخطوات التهدئة  والسلام  ، وطلبه منهم عدم اضاعة الفرصة الكبيرة التي أتاحها المجتمع الدولي لهم ، الا انهم رفضوا كل ذلك واستمروا في تحايلهم وتضييعهم للوقت وكانهم ينفذون مخططا مرسوما .

 

بل ان العالم شاهد استمرار الاعيبهم و بردهم على كل تلك الجهود ، باستمرار التصعيد ،  وأخذت الصواريخ تنهال على تجمعات المواطنين في مدن اليمن المختلفة والضحايا الأبرياء يتساقطون من النساء والأطفال عوضا عن الرجال بل واستمروا في استهداف مدن المملكة وتمادوا في الأخير الى استهداف الممرات المائية الدولية ، ليس ذلك فحسب بل شرعوا في إجراءات سياسية في العاصمة صنعاء هدفها تعطيل اي إمكانية للسلام وإعاقة كل الجهد الدولي المبذول في هذا الاتجاه .

 

لقد كان المبعوث الاممي شاهدا على كل  هذه الالاعيب وهذا الاستهتار والعبث وظل يناشد الانقلابيين عدم اعاقة المشاورات  وناشد الأطراف الدولية المعنية بالملف اليمني على مدى تسعين يوما لاحتواء لامسؤولية الانقلابيين وعبثيتهم  وشطحاتهم ، ولتبصيرهم ان لعبة القفز على الحبال في هذا الوقت الصعب سيؤدي الى مزيد من الدماء والضحايا ومعاناة اليمنيين .

 .

ولكن للأسف مضى الانقلابيون في هذه اللعبة العبثية الدنيئة القميئة غير مكترثين بتضيع فرص حقيقية للسلام   لإخراج شعبنا من هذا المأزق ، ولم تصل كل هذه المساعي الدولية  الى نتيجة مع هؤلاء الانقلابيين مما دفع المبعوث الاممي للجوء الى مجلس الأمن باحثا عن ادانة واستنكار واجراءات  فعالة من المنظمة الدولية لاجبار هذا الطرف المتعنت للرضوخ لارادة السلام والتعاطي إيجابيا مع كل التنازلات التي قدمتها الشرعية اليمنية ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي لإنقاذ ملايين اليمنيين من هذا الوضع الماساوي الذي يعيشوه وإحلال السلام .

 

وأثناء هذه المشاورات اشاد المبعوث الاممي اسماعيل ولد الشيخ هو نفسه لا غيره  بمواقف الرئيس هادي وحكمته والتنازلات الكبيرة التي قدمتها الشرعية اليمنية ، بل وتاكيدا على  جديتها  في السلام بادر الوفد الممثل للشرعية في التوقيع بعد عيد الفطر على مسودة مشروع الكويت رغم التنازلات الكبيرة المؤلمة التي قدمتها الشرعية والتي رأى فيها ابناء شعبنا  تنازلا عن حقوق لا ينبغي للشرعية التنازل عنها ، ورغم ذلك قبلتها الشرعية تقديرا لكل الجهود الدولية وحرصا على وقف نزيف الدم اليمني وقوبل كل ذلك من قبل الانقلابيين  بالرفض والاصرار على مزيد من التصعيد .

 

 ان المبعوث الاممي اسماعيل ولد الشيخ وجد شريكا حقيقيا فعالا في جانب الشرعية يقوده زعيم واحد هو الرئيس عبد ربه منصور هادي ، وهذا سهل مهمة المبعوث الاممي بشكل كبير وجعل تجاوب وفد الشرعية على مستوى عال من المسؤولية لإدراكهم ان هذا الوطن أمانة في اعناقهم وان تحقيق السلام مسؤولية وطنية تتحملها الشرعية بشكل أساسي وكبير .

 

لقد كان  الجميع يتطلع  ان يستمر المبعوث الاممي في حرصه على هذه الشراكة الممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي وان يطور أليات جديدة  ترغم الانقلابيين على الرضوخ لارادة اليمنيين والتقيد بالمرجعيات الإقليمية والدولية في هذا الاتجاه ، ولكن المبعوث الاممي صدم الجميع بمشروعه الأخير والذي جاء ملخصا  لافكارا انقلابية تحقق للانقلابيين ماعجزوا عن تحقيقه بالقوة العسكرية منذ انقلابهم في 21 سبتمبر 2014 .

.

لقد نسي المبعوث الاممي  ان شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي  ،  جاءت بملايين أصوات اليمنيين لا بألاعيب الانقلابيين ،  وبنضال دام سنين طويلة ،  وتضحيات قدم فيها شعبنا أغلى مايملك من ابنائه وقياداته وإمكانياته وخيراته ، وان القفز على كل ذلك هي محاولات عبثية وألاعيب  الفناها من الانقلابيين ولم نكن نتوقعها أبدا ان تأتي من طرفه .

إقراء ايضاً