الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ ارتفاع وفيات الكوليرا في اليمن إلى 2110
    قالت منظمة الصحة العالمية، مساء اليوم الأحد، إنها “سجلت 2110 حالة وفاة مرتبطة بمرض الكوليرا في اليمن خلال أقل

    مفتي الحوثيون يصدر فتوى بتحريم شبكات الإنترنت " وثيقة "

    فريق التلال بقيادة احمد بابكري يفوز في دوري "حب اليمن يجمعنا" في مدينة اييو الصينية

    انطلاق ندوة دولية في جنيف عن الرؤى المستقبلية لاستعادة الدولة في اليمن

    ندوة بتعز تناقش مراحل بناء وتأسيس الجيش الوطني ومهامه وانجازاته

  • عربية ودولية

    ï؟½ البارزاني: الأكراد لن يعودوا مطلقًا إلى بغداد
    قال رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود البارزاني في مؤتمر صحفي، اليوم الأحد، إن الأكراد سيمضون قدما في الاستفتاء

    قوات “سورية الديمقراطية” تشكل مجلس محافظة دير الزور المدني

    بيونغيانغ ترد على ترامب بطريقتها الخاصة

    غارة جوية للجيش الوطني تستهدف تجمعا للقاعدة شرقي ليبيا

    البرزاني يرفع سقف التحدي.. لن نعود إلى تجارب فاشلة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول
    عثرت قوات الأمن التركية على جثة الناشطة السورية المعارضة الدكتورة "عروبة بركات"، وابنتها الصحفية "حلا بركات"،

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

    مكتب الأمم المتحدة يتهرب من الرد على أسئلة "الشرق الأوسط" حول انتقادات لفشله في إدارة ملياري دولار

    العاهل السعودى يبحث مع وزير الخارجية الروسى الأوضاع الإقليمية والدولية

    العثور على السفير الروسي في السودان ميتا في حوض سباحة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ للمرة الأولى.. المرأة السعودية تقتحم عالم المسرح داخل المملكة
    شهدت فعاليات اليوم الوطني الـ87 للسعودية، التي جرت السبت الماضي في ستاد الملك فهد بالرياض، مشاركة نسائية هي ال

    قرقاش: الإمارات تؤكد على وحدة العراق وطنًا يسع الجميع

    المملكة تحتفي غداً السبت بذكرى اليوم الوطني السابع والثمانين

    هكذا احتفلت الكويت باليوم الوطني السعودي (صور)

    لأول مرة.. سعوديات في مهنة المراقبة الجوية

  • رياضة

    ï؟½ كيف تسبب كريستيانو رونالدو في تخلي مانشستر يونايتد وريال مدريد عن فان نيستلروي
    كشف الصحفي ألاستير كامبل عن سبب طرد السير المدرب الأسكتلندي أليكس فيرغيسون للمهاجم الهولندي رود فان نيستلروي م

    رقم غريب لرونالدو في "الليغا"

    نابولي ويوفنتوس يفوزان ويقتسمان صدارة ترتيب الدوري الإيطالي

    توضيح هام بخصوص إنجاز منتخب التحدي وتأهله إلى النهائيات الاسيوية

    أتلتيكو مدريد ينتزع المركز الثاني

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد
    سعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأحد

    دبلوماسي سعودي: الرياض ستنضم للممر الاقتصادي بين الصين وباكستان

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت

    السعودية ستطبق قانون الإفلاس مطلع 2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 22/9/2017

  • تكنولوجيا

    ï؟½ 11 ميزة "خفية" في نظام تشغيل آيفون الجديد
    أصبح نظامiOS 11 متوفرا للتحميل حاليا لدى مستخدمي هواتف آيفون أو أجهزة آيباد اللوحية، ومع النظام الجديد، هناك م

    احذر هذه التطبيقات على هاتفك...تسرق أموالك بطرق شرعية

    "بيكسل 2".. كل ما تريد معرفته عن "منافس آيفون" المنتظر

    ابتكار اختبار جديد يكشف تعاطي الكوكايين من البصمة

    "تشريح" آيفون 8 يكشف "كذبة أبل"

  • جولة الصحافة

    ï؟½ يوم السعودية الوطني.. عروض ثقافية واحتفالات تعم المملكة
    احتفلت السعوديون، السبت، باليوم الوطني السعودي الـ87 بإقامة عروض ثقافية وحفلات موسيقية وألعاب النارية، في وقت

    وزارة العمل السعودية: 3 حالات فقط تنقل فيهم الكفالة بدون موافقة الكفيل

    السعودية تحظر عمل الوافدين الأجانب في مهنة جديدة‎

    الرياض: نتطلع لحكمة برزاني لعدم إجراء الاستفتاء

    نجل الملك سلمان وسفيره في واشنطن ينعي زميله الذي استشهد في اليمن

وحيد علي رشيد
المبعوث الاممي...وألاعيب الانقلابيين
الاربعاء 9 نوفمبر 2016 الساعة 13:12
وحيد علي رشيد

المبعوث الاممي اسماعيل ولد الشيخ يروج اليوم لمشروع يظنه جديدا ،  ويحاول جاهدا ان يقنع الأطراف المختلفة ان هناك مشروع سلام ، وحقيقة ان الرأي العام مصاب بالصدمة والحيرة  من هذا المشروع ومن المبعوث الاممي شخصيا ، و الذي كان الى قبل أسابيع  قليلة يدعو المنظمة الدولية ممثلة بمجلس الأمن الى الوقوف بحزم ضد تصرفات الانقلابيين الغوغائية وألاعيبهم  والتي كانت المشاورات في الكويت ابرز مثال لها ، واثبتت بما لا يدع مجالا للشك انه لايوجد في طرف الانقلابيين اي  حرص على السلام وعلى وقف نزيف الدم اليمني .

 

لقد تابع العالم مهزلة الانقلابيين وألاعيبهم  في دولة الكويت وسخريتهم من كل الجهود التي تبذل ابتداء من تخلف وفدهم في الوصول في الوقت المحدد للمشاورات وانقلابهم على الضمانات التي طالبوا بها ومحاولاتهم المستمرة في العبث وعرقلة اي تطور في اتجاه السلام ،  بل  واستهتارهم بكل جهود الدول الثمانية عشر ، ووصلت عدم جديتهم الى الالتفاف على الجهد المشكور الذي بذله  سمو أميردولة الكويت شخصيا لاقناعهم  بضرورة الكف عن عبثهم ومراوغتهم وعرقلتهم لخطوات التهدئة  والسلام  ، وطلبه منهم عدم اضاعة الفرصة الكبيرة التي أتاحها المجتمع الدولي لهم ، الا انهم رفضوا كل ذلك واستمروا في تحايلهم وتضييعهم للوقت وكانهم ينفذون مخططا مرسوما .

 

بل ان العالم شاهد استمرار الاعيبهم و بردهم على كل تلك الجهود ، باستمرار التصعيد ،  وأخذت الصواريخ تنهال على تجمعات المواطنين في مدن اليمن المختلفة والضحايا الأبرياء يتساقطون من النساء والأطفال عوضا عن الرجال بل واستمروا في استهداف مدن المملكة وتمادوا في الأخير الى استهداف الممرات المائية الدولية ، ليس ذلك فحسب بل شرعوا في إجراءات سياسية في العاصمة صنعاء هدفها تعطيل اي إمكانية للسلام وإعاقة كل الجهد الدولي المبذول في هذا الاتجاه .

 

لقد كان المبعوث الاممي شاهدا على كل  هذه الالاعيب وهذا الاستهتار والعبث وظل يناشد الانقلابيين عدم اعاقة المشاورات  وناشد الأطراف الدولية المعنية بالملف اليمني على مدى تسعين يوما لاحتواء لامسؤولية الانقلابيين وعبثيتهم  وشطحاتهم ، ولتبصيرهم ان لعبة القفز على الحبال في هذا الوقت الصعب سيؤدي الى مزيد من الدماء والضحايا ومعاناة اليمنيين .

 .

ولكن للأسف مضى الانقلابيون في هذه اللعبة العبثية الدنيئة القميئة غير مكترثين بتضيع فرص حقيقية للسلام   لإخراج شعبنا من هذا المأزق ، ولم تصل كل هذه المساعي الدولية  الى نتيجة مع هؤلاء الانقلابيين مما دفع المبعوث الاممي للجوء الى مجلس الأمن باحثا عن ادانة واستنكار واجراءات  فعالة من المنظمة الدولية لاجبار هذا الطرف المتعنت للرضوخ لارادة السلام والتعاطي إيجابيا مع كل التنازلات التي قدمتها الشرعية اليمنية ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي لإنقاذ ملايين اليمنيين من هذا الوضع الماساوي الذي يعيشوه وإحلال السلام .

 

وأثناء هذه المشاورات اشاد المبعوث الاممي اسماعيل ولد الشيخ هو نفسه لا غيره  بمواقف الرئيس هادي وحكمته والتنازلات الكبيرة التي قدمتها الشرعية اليمنية ، بل وتاكيدا على  جديتها  في السلام بادر الوفد الممثل للشرعية في التوقيع بعد عيد الفطر على مسودة مشروع الكويت رغم التنازلات الكبيرة المؤلمة التي قدمتها الشرعية والتي رأى فيها ابناء شعبنا  تنازلا عن حقوق لا ينبغي للشرعية التنازل عنها ، ورغم ذلك قبلتها الشرعية تقديرا لكل الجهود الدولية وحرصا على وقف نزيف الدم اليمني وقوبل كل ذلك من قبل الانقلابيين  بالرفض والاصرار على مزيد من التصعيد .

 

 ان المبعوث الاممي اسماعيل ولد الشيخ وجد شريكا حقيقيا فعالا في جانب الشرعية يقوده زعيم واحد هو الرئيس عبد ربه منصور هادي ، وهذا سهل مهمة المبعوث الاممي بشكل كبير وجعل تجاوب وفد الشرعية على مستوى عال من المسؤولية لإدراكهم ان هذا الوطن أمانة في اعناقهم وان تحقيق السلام مسؤولية وطنية تتحملها الشرعية بشكل أساسي وكبير .

 

لقد كان  الجميع يتطلع  ان يستمر المبعوث الاممي في حرصه على هذه الشراكة الممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي وان يطور أليات جديدة  ترغم الانقلابيين على الرضوخ لارادة اليمنيين والتقيد بالمرجعيات الإقليمية والدولية في هذا الاتجاه ، ولكن المبعوث الاممي صدم الجميع بمشروعه الأخير والذي جاء ملخصا  لافكارا انقلابية تحقق للانقلابيين ماعجزوا عن تحقيقه بالقوة العسكرية منذ انقلابهم في 21 سبتمبر 2014 .

.

لقد نسي المبعوث الاممي  ان شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي  ،  جاءت بملايين أصوات اليمنيين لا بألاعيب الانقلابيين ،  وبنضال دام سنين طويلة ،  وتضحيات قدم فيها شعبنا أغلى مايملك من ابنائه وقياداته وإمكانياته وخيراته ، وان القفز على كل ذلك هي محاولات عبثية وألاعيب  الفناها من الانقلابيين ولم نكن نتوقعها أبدا ان تأتي من طرفه .

إقراء ايضاً