الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ زوجة مسؤول التجنيد للحوثيين بذمار.. تقتله بـ10 طعنات
    كشف سكان محليون أن القيادي الحوثي محمد_حسين_كرات قُتل على يد زوجته، بعد أن سددت له نحو 10 طعنات بالسكين في عنق

    صالح: لا أعترف بالقرار الاممي رقم 2216

    فتاة في عدن تتخلص من خاطفيها وتعود لمنزلها بعد اربعة من ايام

    وزير الاعلام يلتقي نائب رئيس الجمهورية والأخير يؤكد على الضرورة الحتمية للإعلام

    توضيح هام من وزراة العمل السعودية للمقيمين اليمنيين

  • عربية ودولية

    ï؟½ النيابة المصرية تحقق مع 6 أشخاص رفعوا علم المثليين
    قال مصدر أمني مصري إن نيابة أمن الدولة العليا بدأت تحقيقات موسعة مع 6 أشخاص رفعوا علم المثليين خلال حفل موسيقي

    بيونغيانغ تحرك طائرات وتعزز دفاعاتها بعد إرسال واشنطن قاذفات

    "سوريا الديمقراطية" تتهم روسيا بقصف مواقعها بدير الزور

    بدء التصويت في استفتاء استقلال كردستان العراق

    البارزاني: الأكراد لن يعودوا مطلقًا إلى بغداد

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول
    عثرت قوات الأمن التركية على جثة الناشطة السورية المعارضة الدكتورة "عروبة بركات"، وابنتها الصحفية "حلا بركات"،

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

    مكتب الأمم المتحدة يتهرب من الرد على أسئلة "الشرق الأوسط" حول انتقادات لفشله في إدارة ملياري دولار

    العاهل السعودى يبحث مع وزير الخارجية الروسى الأوضاع الإقليمية والدولية

    العثور على السفير الروسي في السودان ميتا في حوض سباحة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ خطأ طباعي يقيل مسؤولا في وزارة التعليم السعودية
    أعلن في السعودية عن إقالة وكيل وزارة التعليم السعودية المسؤول عن المناهج التربوية، بعد اكتشاف خطأ في كتاب مدرس

    الكويت: مستمرون في وساطتنا ونأمل عقد القمة الخليجية بموعدها

    محمد بن زايد يستقبل الرئيس المصري السيسي في أبوظبي

    للمرة الأولى.. المرأة السعودية تقتحم عالم المسرح داخل المملكة

    قرقاش: الإمارات تؤكد على وحدة العراق وطنًا يسع الجميع

  • رياضة

    ï؟½ كريستيانو رونالدو يقود ريال مدريد لفوز تاريخي على بروسيا دورتموند في دوري أبطال أوروبا
    حقق فريق ريال مدريد الإسباني فوزه الأول على ملعب بروسيا دورتموند الألماني خلال تاريخ مواجهتهما معا وفاز عليه 3

    هل يتمارض نيمار أم يتمرد ؟

    سواريز يكشف عن أصعب مدافع واجهه في مسيرته

    كشف سبب غياب نيمار عن مباراة باريس سان جيرمان ومونبلييه

    إيقاف رئيس يوفنتوس الإيطالي بسبب تقديم تسهيلات للمافيا

  • اقتصاد

    ï؟½ الإمارات تطلق مشروع مدينة المريخ
    أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة مشروع بناء المدينة الفضائية الأولى من نوعها بتكلفة 500 مليون درهم على مساح

    النفط يصعد لأعلى مستوى في 26 شهرًا وتركيا تهدد بغلق خط أنابيب خام كردستان

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء

    وزير المالية السعودي يكشف تفاصيل جديدة عن برنامج “حساب المواطن”

    بعد مرور عام.. هل كان قرار نقل البنك المركزي من صنعاء إلى عدن صائبًا؟

  • تكنولوجيا

    ï؟½ دراسة: أوقفوا فورا فتح هاتف أندرويد بهذه الطريقة
    حذرت دراسة أميركية من الأسلوب الذي يعتمده بعض مستخدمي أندرويد في فك قفل هواتفهم بالاعتماد على نموذج معين يتم ر

    صدمة في آبل.. ضعف الطلب على “آيفون 8” يكسر سهمها 10%

    آيفون 8 .. ارتفاع كبير في تكاليف إصلاحه

    تطبيق Play Protect وحده لا يكفي لأمان الهواتف

    11 ميزة "خفية" في نظام تشغيل آيفون الجديد

  • جولة الصحافة

    ï؟½ السعودية تعلن السماح للمرأة بقيادة السيارة "وفق الضوابط الشرعية"
    أصدر عاهل السعودية، سلمان عبد العزيز، أمرًا ملكيًا يسمح للمرأة بقيادة السيارة، لأول مرة في تاريخها، مع مراعاة

    لأول مرة.. الكشف عن وجه "سفاح داعش" في الرقة

    أمريكا تكشف عن القائمة الجديدة للدول المشمولة بقرار حظر السفر

    يوم السعودية الوطني.. عروض ثقافية واحتفالات تعم المملكة

    وزارة العمل السعودية: 3 حالات فقط تنقل فيهم الكفالة بدون موافقة الكفيل

علي هيثم الميسري
محاولة انقلاب أممية ضد الشعب اليمني
الخميس 3 نوفمبر 2016 الساعة 10:51
علي هيثم الميسري

أما آن الأوان للطرف الآخر أن يحكِّم  العقل والمنطق وينظم لركب فخامة رئيس الجمهورية.. ألا يدرك هؤلاء بأن الشعب اليمني الذي ثار ضد النظام العائلي التعسفي يمر في منعطف خطير جداً لا يحمد عقباه من خلال مؤامرة أممية دنيئة تستهدف شرعية فخامة رئيس الجمهورية وتسليم زمام أمور الدولة للمليشيا الإنقلابية ؟ .

 

  المُحزِن في الأمر بأن أولئك الذين يقبعون هناك سمعنا أصواتهم وقرأنا منشوراتهم وفيها تأييد واضح لخارطة الطريق التي قدمها المبعوث الأممي والتي تستهدف فخامة رئيس الجمهورية للإطاحة به وبنائبه وتلغي القرار الدولي والعقوبات التي أقرها مجلس الأمن ضد عناصر في المليشيا الإنقلابية وكذلك إلغاء المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار وهذا ما ذكرناه في مقالنا السابق، بالإضافة إلى محاولة تلميع صورة خالد بحاح ليكون رجل المرحلة المقبلة .

 

  ومن المحاسن المغبطة التي أسعدت قلوبنا وهيجت مشاعرنا مشاهدتنا لتلبية دعوتنا في الخروج لحشد شعبي في جميع المحافظات المحررة لتأييد قرار رئيس الجمهورية في رفضه لخارطة الطريق التي قدمها المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ والتأكيد على تطبيق القرار الأممي 2216 والبدء في تطبيق مخرجات الحوار .

 

  الحشد الشعبي المعلن عنه سيكون اليوم الخميس وقد دعى إليه جميع محافظي المحافظات المحررة وشبه المحررة _ عدن لحج أبين الضالع شبوة حضرموت_ بالإضافة إلى المؤتمر الشعبي العام المؤيد للشرعية في محافظة تعز والذي دعى كل أعضائه وأنصاره وكل أبناء محافظة تعز للنزول إلى شارع جمال في مسيرة مماثلة لبقية المحافظات المذكورة .

 

  هنا يأتي دور الشرعية اليمنية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي بإصدار قرار جمهوري بالبدء في تطبيق نظام الأقاليم للمناطق المحررة حتى يكون هناك أمر واقع تفرضه الحكومة الشرعية وتقطع الطريق على كل الكيانات المتآمرة بخارطاتها ومشاريعها التآمرية والتي كانت آخرها مساء أمس من قِبَل الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا واللاتي قدمتا مشروع بإيقاف الحرب والعودة إلى طاولة المفاوضات التي هَرِمَ الشعب اليمني منها .

 

  بالإضافة إلى تلك الخطوات مضاعفة وتيرة العمليات العسكرية لإرهاق المليشيا الإنقلابية والسعي لتحرير المناطق المسيطر عليها من قِبَل تلك المليشيات وفرض أمر واقع على الأرض ولدعم موقف الحكومة الشرعية في أي مفاوضات قادمة .

  فليعلم الشعب اليمني وعلى وجه الخصوص تلك الفئة المتأملة لتحقيق أمانيها ومشاريعها الخاصة بأنها لن تتحقق أمانيها إلا بإرادة الله تعالى ثم بشرعية فخامة رئيس الجمهورية والجهود التي يبذلها وبحنكته السياسية، فإذا نجحت المؤامرة التي تُطبَخ على نار هادئة في أروقة الأمم المتحدة ومجلس الأمن فمعنى ذلك ستذهب كل تلك التضحيات التي قدمها الشعب اليمني خلال الخمس سنوات العجاف الماضية أدراج الرياح وسيعود الشعب اليمني لعهد العبودية للطائفة التي تسعى لإستعادة حكمها والتي تعتقد بأنه قد بُعِثَ لها، فهذه المرة ستعود تلك الطائفة ليس لتحكم فحسب بل سيكون هاجسها الأكبر هو الإنتقام من الشعب اليمني .

 

  ما نراه الآن من خلال تلك المبادرات والرؤى وخارطات الطريق التي يقدمها المبعوث الأممي وبعض الدول المتآمرة هو محاولة إنقلاب أممي غير مباشر على شرعية فخامة رئيس الجمهورية والشعب اليمني، بمعنى آخر أن الإنقلاب الذي أُحبِط بالأمس وقذف به فخامته والشعب اليمني من الباب سيعود من الشباك تحت رعاية أممية .

 

  لذلك نتمنى من كل مواطن ومسؤول أن يستعد للحرب المصيرية القادمة بيننا والحلف التآمري والتي فيها نكون أو لا نكون بأن يقف بكل إمكانياته إلى جانب شرعيته المتمثلة بفخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، وياحبذا أن يكون النزول للإحتشاد بشكل دوري للفت الأنظار كما كان يحصل في المليونيات الجنوبية، كما نتمنى من جميع التجار دعم تلك الحشود كما كانوا يدعمون المليونيات الجنوبية السابقة .

 

  كما على الحكومة أن تقوم بدورها في تسليم الرواتب لجميع موظفي الدولة حتى يستطيع كل موظفي الدولة بتكثيف الحملات الإعلامية عبر مواقع التواصل الإجتماعي في دعم شرعية فخامة رئيس الجمهورية، وعلى وزارة الإعلام الشرعية أن تقوم بدورها الإعلامي في توصيل الرسائل تلو الرسائل للمجتمع الدولي بأن الشعب اليمني خلف رئيسه الشرعي المنتخب والمتوافق عليه .

 

  وأخيراً يأتي دور جميع سفراء اليمن في تعرية المليشيا الإنقلابية وماتقوم به من إنتهاكات ضد الشعب اليمني وكشف المؤامرة التي تقوم بها الأمم المتحدة عبر مبعوثها لليمن وإبراز موقف الشارع اليمني بتمسكه في شرعية فخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي حفظه الله .

إقراء ايضاً