الرئيسية
  • محليات

    » شيخ قبلي بارز في شبوة يهنئ فخامة رئيس الجمهورية بحلول شهر رمضان المبارك
    بعث الشيخ سالم بن محمد الجساري شيخ قبيلة اهل جسار ومعرف قبيلة الواحدي بمحافظة شبوة رسالة تهنئة لفخامة الرئيس ا

    عاجل : نص كلمة فخامة رئيس الجمهورية إلى الشعب اليمني في الداخل والخارج بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك

    عاجل : الجيش الوطني بتعز يبدأ الآن باقتحام القصر الجمهوري

    الحزن يخيم على تعز بعد استشهاد أصغر وأشجع مصور صحفي في اليمن وربما العالم بأسره (صور)

    وزارة الإعلام تدين مجزرة الميليشيا بحق صحافيين في تعز

  • عربية ودولية

    » تعليق إضراب الأسرى بعد اتفاق مع سجون الاحتلال
    أعلنت هيئة شؤون الأسرى الفلسطينيين تعليق إضراب مئات الأسرى عن الطعام المستمر منذ 41 يوما

    مقتل شخصين دافعا عن مسلمة في أميركا

    مقاتلتان صينيتان تعترضان طائرة أميركية

    تحسبا لصاروخ كوري شمالي.. تجربة أميركية "معقدة جدا

    الباحة: أول رئيس محكمة يتحرى الهلال

  • تقارير وحوارات

    » تعرّف على موعد وصول ترامب للسعودية والجدول الزمني للزيارة‎
    يغادر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الولايات المتحدة اليوم الجمعة 19 مايو للقيام برحلته الخارجية الأولى منذ تول

    عاجل : فرنسا تعلن فوز إيمانويل ماكرون للرئاسة

    خامنئي يلتقي «المهدي المنتظر» في سرداب مسجد جمكران ويطالبه بـ«تجريع» واشنطن السم

    دونالد ترامب : الأسد قتل الأبرياء والضربة العسكرية "انتصار للعدالة"

    البيت الأبيض ينتقد الهجوم الكيميائي في سوريا ويربط بين ضعف أوباما وممارسات بشار الأسد

  • شؤون خليجية

    » شاهد : ميلانيا ترامب تصل الرياض في زي محتشم على غير عادتها
    وصلت ميلانيا ترامب، زوجة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى العاصمة السعودية الرياض اليوم السبت برفقة زوجها في أ

    صحيفة سعودية تعلن عن أول أيام شهر رمضان المبارك (حسابات فلكية )

    الأمن العام السعودي يرصد 50 ألف ريال مكافأة لمن يبلغ عن مخالف لنظام الاقامة والعمل

    بعد عام على تقليص صلاحياتها.. هيئة الأمر بالمعروف تعود لشوارع وأسواق السعودية بحلة جديدة

    وفاة ملك الصحافة السعودية "تركي السديري" عن 73 عاماً

  • رياضة

    » آينتراخت فرانكفورت × بوروسيا دورتموند .. أرقام واحصائيات قبل المواجهة
    أبرز الأرقام والاحصائيات قبل المباراة بين آينتراخت فرانكفورت وبوروسيا دورتموند

    يوفنتوس أمام لاتسيو في نهائي الكأس .. خطوة نحو الثلاثية

    ريال مدريد يقترب من حسم لقب الدوري الإسباني لكرة القدم بعد فوزه على اشبيلية

    تشيلسي يحقق لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم للمرة السادسة في تاريخه

    يوفنتوس يعلن ضم "المغربي" بن عطية رسمياً إلى صفوف فريقه

  • اقتصاد

    » قرار أوبك يهوي بالنفط
    تراجعت أسعار النفط بنحو 4 بالمئة، الخميس، لتتجه صوب تسجيل أكبر هبوط يومي في 3 أسابيع،

    تعرف على الدول وعددها التي أيدت الاتفاق السعودي الروسي بخفض إنتاج النفط

    أسعار الذهب ترتفع لأعلى مستوى في أسبوعين

    روسيا والسعودية ترفعان أسعار النفط

    تعرف على الخسائر التي سببها أكبر هجوم إلكتروني في التاريخ "فيروس الفدية"

  • تكنولوجيا

    » ترجمات الأفلام.. "وكر خطير" لفيروسات القراصنة
    اكتشفت شركة الأمن والحماية "تشيك بوينت"، ثغرة جديدة يمكن أن تسمح للمهاجمين بالوصول إلى هاتف الضحية المحمول أو

    استعدوا لتوديع منفذ "USB" الشهير

    دراسة: قلة النوم "تأكل" الدماغ

    ثغرة برمجية جديدة تثير مخاوف من هجمات إلكترونية

    فيسبوك يطلق ميزة جديدة .. تعرف على سبب إطلاقها..!!

  • جولة الصحافة

    » شاهد : الملك سلمان يشعل تويتر بهذه التغريدة قبل قليل
    ولاقت التغريدة آلاف المشاركات والإعجاب من النشطاء والشخصيات السياسية العامة، وتم تداول التغريدة على نطاق واسع.

    عاجل : ابو بكر العطاس نائباً لرئيس لجمهورية

    بالصور : هوية زائر لليمنيين أصبحت اقامة رسمية ومقيم ينشر صورة للإقامة الرسمية وهويته "زائر" السابقة

    إمارة مكة توضح حقيقة هرب عمال محطة للوقود توقّف فيها الأمير خالد الفيصل

    السلطات السعودية تعلن رفض تمديد«الخروج والعودة» للمقيمين إلا بإلغاء التأشيرة

كتب
هل سيصفق الشعب لإنجازات باسندوه كما صفق لدموعه؟!
الاربعاء 1 فبراير 2012 الساعة 05:49
كتب بقلم / د.رياض الغيلي [caption id="attachment_10704" align="alignleft" width="208" caption="رياض الغيلي"][/caption] لقيت دموع باسندوة أثناء تقديمه قانون الحصانة لصالح وأعوانه تصفيقاً حاراً داخل مجلس النواب ، كما تركت أثراً طيباً في نفوس غالبية أبناء الشعب الذي يرى لأول مرة في تاريخه مسؤولاً يذرف الدموع حرقة واسى على هذا الوطن ، ثم تجارى الكتاب والصحفيون بعد هذا وذاك للكتابة عن هذه الدموع في الصحف والمواقع مدحاً وقدحاً أو ثناءً وسخرية . وعموماً ؛ لنتجاوز مسألة الدموع إلى مسألة أخرى ، هي مسألة الإنجازات إن على المدى المنظور أو على المدى المتوسط أو على المدى البعيد ، نريد أن تلقى إنجازات باسندوه وحكومته تصفيقاً وترحيباً ومدحاً وثناءً كما لقيت دموعه ، لأن حالة التأثر بالدموع ستنتهي سريعاً ويبدأ الناس رحلة البحث عن الإنجازات ، ولن يتذكر الناس دموع باسندوة إذا كانت ظروف حياتهم لم تتحسن ولم يطرأ عليها أي تغيير . صحيح أن هذه الحكومة ورثت تركة كبيرة من الأثقال والديون والمشكلات والفساد لكنها إلى جانب كل ذلك حظيت بما لم تحظ به حكومة قبلها في التأريخ اليمني من الدعم والمساندة والتأييد على المستوى الداخلي والخارجي ، والمطلوب من حكومة باسندوة أن تستفيد من فرص الدعم الثمينة لمواجهة التحديات التي خلفها لها نظام صالح . أول ما يترقبه الناس من حكومة باسندوة على المدى المنظور (القريب) هو إعادة التيار الكهربائي المنقطع منذ أكثر من أربعة أشهر ، وفي هذا الصدد لا يكفي أن يظهر وزير الكهرباء على شاشة التلفزيون ليلقي باللائمة على هذه القبيلة أو تلك كمبرر لعدم قدرته على إعادة التيار الكهربائي ، ومهما كان كلامه منطقياً فالمستهلك لا يعرف سوى التيار الكهربائي كيف يجري إلى منزله أو مكتبه أو مستودعه أو شركته أو مصنعه أو ورشته ، وأن يظهر وزير الكهرباء ليقول كلاماً عاماً ويطالب الشعب بمزيد من الصبر والتحمل فهذا هو العجز بعينه ، وأذكر أني التقيت وزير الكهرباء الدكتور / سميع في منزل الدكتور / علي الشرفي وقلت له : المواطن الآن يرفع بصره نحو لمبة الكهرباء منتظراً عودة التيار الكهربائي إليها ، نريد منك أن تصدر بياناً تلفزيونياً وصحفياً يومياً عن الجهود التي تبذلها وزارتك من أجل إعادة التيار وتوضيح العقبات التي تعترضكم وفضح الجهات والأشخاص الذين يحولون دون عودة التيار .. فأجاب الوزير مستغرباً : يومياً !!! قلت له : نعم ؛ يومياً وما الضير في ذلك ؟! بعدها رجعت إلى منزلي أفتش عن نافذة إعلامية لوزارة الكهرباء يمكنني أن أتابع من خلالها (رحلة عودة التيار الكهربي) ، فوجدت موقعي وزارة الكهرباء والمؤسسة العامة للكهرباء بدون تحديث منذ أكثر من عام ، دخلت الفيس بوك أفتش عن صفحة لوزير الكهرباء فوجدت له صفحة جديدة أنشئت له خصيصاً عقب توليه الوزارة ، ولكن آخر خبر فيها للأسف حتى هذه اللحظة هو خبر لقائه بالسفير الأمريكي في الشهر الأخير من العام الماضي (ديسمبر) ، ثم خبراً عن برنامجه الذي أذيع في قناة السعيدة قبل أيام ؛ هذا كل شيئ . الأمر الآخر الذي ينتظره الناس بفارغ الصبر من حكومة باسندوة هو إعادة أسعار البنزين والغاز إلى طبيعتها ، فمن غير المعقول أن يظل البنزين بهذا السعر في دولة نفطية ، ومن غير المعقول أن يظل المواطن يشتري أنبوبة الغاز من عاقل الحارة بسعر 1700 ريال في بلد يصدر غازه إلى كوريا بأقل من دولار واحد للأنبوبة ، هذا أمرٌ لا يمكن الصبر عليه طويلاً ، وفي هذا الصدد أزعجني ما يتردد أن وزير المالية الأخ / صخر الوجيه هو الذي يقف في وجه إعادة أسعار المشتقات النفطية والغاز على ما كانت عليه بحجة عدم قدرة ميزانية الدولة على تحمل أعباء الدعم ، وسبب انزعاجي أن يصدر هذا الأمر من شخص كان له باعٌ طويل في معارضة الحكومات السابقة خاصة فيما يتعلق بمسألة رفع الدعم عن المشتقات النفطية ، وهو الذي كشف التلاعب والفساد في القطاع 57 على ما أذكر ، وهو الذي ملأ الدنيا ضجيجاً بسبب صفقة بيع الغاز ، فلما صارت الأمور بيديه انقلب رأساً على عقب !! كان الناس يصبرون على كل هذه المعاناة بانتظار توقيع المبادرة وتشكيل حكومة الوفاق، فلما وُقعت المبادرة وشُكلت حكومة الوفاق قيل لهم اصبروا حتى تجري الانتخابات الرئاسية ، وغداً تتم الانتخابات الرئاسية ويُقال للناس اصبروا حتى يُعدّ الدستور الجديد وتجري الانتخابات النيابية ويتسلم الحكومة الحزبُ الفائز ، ويدخل الشعب من معاناة إلى معاناة ومن صبر إلى صبر حتى ينفجر في وجه الجميع ، ويدوس بأقدامه الجميع ، فالحذر الحذر يا أستاذ / باسندوة أن تكون دموع الغد ندماً وحسرةً ..  
إقراء ايضاً