الرئيسية
  • محليات

    » تحذير دولي من الفشل في مضاعفة الدعم لليمن
    دعا المدير التنفيذي لمنظمة «الأمم المتحدةللطفولة» (يونيسيف) أنتوني ليك، والمدير التنفيذي ل «برنامج الأغذية الع

    التحالف العربي يشن عدة غارات على مواقع الحوثيين بالعاصمة صنعاء بعد إطلاقهم صاروخا نحو مكة

    من هو المتحدث الرسمي الجديد لقيادة التحالف في اليمن.....(سيرة ذاتية)

    الحوثيون يقتحمون منزل قائد معسكر "خالد" والمقرب من صالح ويتهمونه بالعمالة

    اعتراض باليستي باتجاه مكة والتحالف يغير على معاقل الحوثي

  • عربية ودولية

    » استقالة وزيرة الدفاع اليابانية بسبب إخفاء تقارير عسكرية
    أعلنت وزيرة الدفاع اليابانية، تومومي إينادا، استقالتها من منصبها، بعد جدل يتعلق بمحاولة إخفاء وثائق عسكرية، وم

    إقالة مستشار ترامب لشؤون الشرق الأوسط

    إجراءات إسرائيلية خانقة حول الأقصى قبيل جمعة استثنائية

    عرسال.. "شبه معركة" مفتاحها طهران

    إيران: سنخرق الاتفاق النووي إن خرقه العدو

  • تقارير وحوارات

    » الاغتيالات تتصاعد في تعز: "القاتل المجهول" يربك الشرعية اليمنية
    تصاعدت حالة الانفلات الأمني في محافظة تعز، في اليمن، التي شهدت ارتفاعاً خطيراً في معدلات عمليات الاغتيال بشكل

    معسكر خالد: الإمارات تؤمن سيطرتها قرب باب المندب

    "واشنطن تايمز": محمد بن سلمان أقوى شخصية في الشرق الأوسط يمكنها ترويض "إيران"

    تعرف على اليمني الذي ينافس الوليد بن طلال بثروته

    دراسة: قرابة نصف المسلمين في الولايات المتحدة "يتعرضون للتمييز

  • شؤون خليجية

    » اتصالات خادم الحرمين مع زعماء العالم تنهي القيود على دخول الأقصى
    أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- على وجوب عودة الهدوء في حرم المسجد ال

    العاهل السعودي يغادر في "إجازة خاصة" وينيب ولي عهده بإدارة شؤون المملكة

    ناسا " تطلق اسم طالبة سعودية على أحد كويكباتها لجهودها في علم النبات

    "الداخلية السعودية " : استشهاد جندي من حرس الحدود إثر انفجار لغم أرضي بمركز المسيال الحدودي بعسير

    قرقاش عن قطر: ضغط الأزمة يؤتي ثماره

  • رياضة

    » راموس يعود للتدريبات ويعزز حظوظه في المشاركة بالكلاسيكو
    عاد مدافع ريال مدريد سيرجيو راموس للتدريبات الجماعية بعد غياب 9 أيام.

    برشلونة يواجه ريال مدريد 3 مرات في أسبوعين

    لاعب انتر ميلان يقترب من الدوري الاسباني

    رونالدو يكشف كم طفلا يريد.. ولماذا

    شارابوفا: حبي للتنس ازداد أكثر من السابق

  • اقتصاد

    » صعود الدولار يهبط بالذهب من أعلى مستوى
    استقر الذهب بعد أن تراجع من أعلى مستوى في ستة أسابيع مع تعرضه لضغوط من تعافي الدولار بفعل بيانات اقتصادية أمير

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس

    الذهب يقفز لأعلى مستوى بعد بيان المركزي الأميركي

    مصر تستورد كميات "غير مسبوقة" من القمح

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الاربعاء

  • تكنولوجيا

    » 5 أرقام تكشف كيف يتعامل رواد مواقع التواصل مع العلامات التجارية
    نشر موقع "سوشل ميديا توداي" تقريراً جديداً حول أسرار تعامل المستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعي مع العلامات

    آبل تتوقف عن بيع iPod Nano و iPod Shuffle، وتضاعف الذاكرة التخزينية لـ iPad Touch

    الرقائق" تقود سامسونغ لأرباح قياسية

    اشتر "حزمة غذاءك" إلكترونيا.. وحضرها في دقائق

    طريقة واحدة للتعامل مع أخطر رسالة تستلمها عبر "واتساب"

  • جولة الصحافة

    » مخاط "البزّاق" بديلا للقطب الطبية
    طور علماء مادة صمغية تجريبية للجراحات مستوحاة من مخاط يفرزه دود البزّاق على أمل طرح بديل للقطب والدبابيس المست

    مع وصول طلائع الحجيج.. تحريض قطر يعيد صواريخ الحوثي لمكة المكرمة

    كيف أصبح بيزوس أغنى رجل في العالم؟

    السعودية تلغي نظام الكفالة لهذه الفئة فقط (تفاصيل)

    السجن لكنديين تزوجا عشرات النساء

د. ياسين سعيد نعمان
ديمقراطية بساقين !!
الثلاثاء 27 سبتمبر 2016 الساعة 05:01
د. ياسين سعيد نعمان
يعقد حزب العمال البريطاني مؤتمره السنوي في مدينة ليفربول معقل اليسار البريطاني تاريخياً، وذلك بعد عام من انشقاقات خطيرة تعرض لها بسبب اصرار قاعدة الحزب الواسعة على رفض المنهج السياسي والاجتماعي لمراكز الحزب القيادية التي تفاعلت على نحو سلبي مع التطور الذي شهده المجتمع البريطاني لتعبر بالحزب من اليسار الى يسار الوسط ثم الى ما يقترب من يمين الوسط ... حتى انه لم تعد هناك فوارق جوهرية مع حزب المحافظين الذي يتداول معه تشكيل الحكومة دوريا عبر النظام البرلماني الأقدم والأكثر تطوراً في العالم .
 
 
لم تقبل قواعد الحزب ومعها النقابات العمالية الكبرى بهذا التحول الذي اصاب منهج الحزب فجاءت بقيادي من الصفوف الخلفية backbench معروف بمواقفه اليسارية الصلبة هو جيرمي كوربن وفرضته عبر انتخابات حزبية ديمقراطية كزعيم للحزب الامر الذي استفز مراكز القوى في الحزب وشنوا عليه هجوماً واسعاً منذ اليوم الاول بانه ليس الشخص المناسب الذي يمكن ان يقود الحزب لتشكيل الحكومة في الانتخابات القادمة .. كان هذا اخطر صدام بين الديمقراطية الداخلية للحزب والتقديرات التحكمية لمراكز القوى حول مستقبل الحزب في ظل القيادة الجديدة .. وهو الامر الذي دفع بنقاشات واسعة حول احترام خيارات الناس باعتبارها اساس الديمقراطية . خلال عام كامل والشرخ يتعمق داخل الحزب حتى تم الاتفاق على اجراء انتخابات اخرى يتنافس فيها الزعيم المنتخب مع مرشح مراكز القوى المعارضة له ، وللمرة الثانية تمسكت القواعد بخيارها بفوز مرشحها كوربن مؤكدة على ضرورة استعادة جوهر الحزب بالرغم من كل التحذيرات التي يطلقها الآخرون من ان الحزب لن يتمكن بسبب هذه السياسة والقيادة من الفوز في الانتخابات القادمة .
 
 
تبلورت الأزمة في منهجين :منهج براجماتي تمثله كثير من القيادات البرلمانية وأعضاء حكومة الظل والزعامات الكبيرة ويعتقد انه كلما غادر الحزب جذوره الاجتماعية كلما قرب من الناخب الذي تغيرت اختياراته وأولوياته بسبب التغير الذي حدث في المجتمع كمل . اما الثاني فهو المنهج الأصيل للحزب الذي يميزه عن غيره والذي تمثله أغلبية القواعد الحزبية ومعها الاتحادات العمالية وبعض القيادات ويسعى الى اعادة الحزب الى جذوره الاجتماعية والسياسية المعبرة عن مصالح الطبقة المتوسطة والعمالية ، وترى هذه القاعدة الواسعة ان الحزب بتعبيره عن هذه المصالح قادر على ان يحافظ على توازن اجتماعي يمنع الصراعات والصدامات التي تعرضت لها كثير من المجتمعات الأوربية .
 
 
ما الذي يحمله المستقبل لهذا الحزب ومعه منظومة الديمقراطية التعددية البريطانية بشكل عام ؟! سئل احد قادة حزب المحافظين عن تاثير وضع حزب العمال على الحياة الديمقراطية ..فأجاب لا يمكن ان تستقيم الحياة الديقراطية على ساق واحدة بل لا بد من ساق اخرى قوية الى جانبها ..ومن الخطأ ان يفرح المحافظون لأي انهيار يصيب حزب العمال والعكس صحيح .
 
 
لكن اهم ما قاله احد المحللين هو ان اليسار الاوربي الناجح هو الذي يعلن موقفاً ويرتاح لحكومة ترفض هذا الموقف ، كأن يعلن موقفاً معارضاً للسلاح  النووي ولكنه يرتاح للحكومة التي ترفض موقفه .. كوربن لم يستوعب هذه الحقيقة حتى الان ولذلك ستظل هناك فجوة بينه وبين القيادات الاخرى في حزبه .
إقراء ايضاً