الرئيسية
  • محليات

    » جمعية الإصلاح الاجتماعي ومنظمة (ايكان) اليابانية تختتمان المرحلة الرابعة من توزيع الإغاثة اليابانية بتعز
    اختتمت جمعية الاصلاح الاجتماعي الخيرية بتعز ومنظمة ايكان اليابانية توزيع المرحلة الرابعة من مشروع الاغاثة الطا

    عاجل : القوات المسلحة تعلن ًاستعادة السيطرة على مدينة وميناء المخاء

    تفاعل اعلامي وشعبي كبير مع الحملة التوعوية للتعريف بمخاطر الإرهاب في اليمن

    ولد الشيخ يرفض لقاء «بن حبتور» ونائبه

    رصد 279 انتهاكًا حوثيًا ضد التعليم بصنعاء عام 2016

  • عربية ودولية

    » ترامب يتسلم الشيفرات النووية.. ويوقع 5 قرارات أخرى
    لم يكد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يمضي 48 ساعة في البيت الأبيض، حتى شرع في اتخاذ عدد من القرارات التي كان

    المغرب يحصل على دعم 39 دولة للعودة إلى الاتحاد الإفريقي

    عمرو موسى: نقل السفارة الأمريكية للقدس يدمر فرص السلام

    إعلان حالة الطوارئ بعد تسرب غاز في حقل نفطي بالكويت

    إسرائيل تسمح ببناء مئات الوحدات الاستيطانية في القدس الشرقية المحتلة بعد تنصيب ترامب

  • تقارير وحوارات

    » عامان على حكم الملك سلمان.. كيف تعامل مع تحديات اليمن وإيران وسوريا والإرهاب؟
    على مدار عامين من حكم الملك سلمان، تم عقد ثماني قمم تركية سعودية أسهمت في تحقيق نقلة نوعية في علاقات البلدين ا

    مجلس الوزراء السعودي يشيد ببيان التحالف الدولي ضد داعش

    ترمب يلمح لإلغاء العقوبات على روسيا ولقاء بوتين

    ترمب يتهم موسكو بالقرصنة ويتوعد الاستخبارات الأميركية

    امين عام الامم المتحدة يعلن اعتزامه جعل العام 2017 عاماً من أجل السلام

  • شؤون خليجية

    » الجوازات السعودية تنفي تحديد مهلة للمغادرة للمخالفين اليمنيين بدون أخذ "بصمة مرحل"
    نفت المديرية العامة للجوازات السعودية صحة ما تم تداوله مؤخراً في مواقع التواصل الاجتماعي وعدد من الصحف الإلكتر

    الديون الملكي السعودي يعلن وفاة الأمير محمد بن فيصل بن عبدالعزيز

    هذا ما بحث عنه السعوديون في غوغل خلال 2016

    هل يتوقف مشروع مترو الرياض بسبب سياسة التقشف؟

    صدور أوامر جديدة من العاهل السعودي للراغبين في الحج للموسم 2017

  • رياضة

    » برشلونة يهزم إيبار بسهولة برباعية في "الليغا"
    انتزع فريق برشلونة، الأحد، 3 نقاط بالفوز على مضيفه إيبار بـ 4 أهداف دون رد، ضمن منافسات الجولة 19 للدوري الإسب

    المنتخب المصري يفوز على أوغندا بهدف وحيد

    برشلونة يكافئ نجمه إنييستا بعقد مدى الحياة

    والد ميسي يصرح حول مستقبل ابنه وبقائه في برشلونه

    فريق مانشستر يونايتيد يتصدر قائمة الفرق الكروية بأعلى نسبة أرباح

  • اقتصاد

    » وزراء الطاقة متفائلون إزاء اتفاق خفض إنتاج النفط
    بدى وزراء الطاقة من الدول الأعضاء في منظمة أوبك ومن خارجها المجتمعون في فيينا يوم الأحد تفاؤلهم إزاء اتفاق خفض

    صندوق النقد الدولي يثني على خطط الميزانية في السعودية ويقول إن القضاء على العجز ممكن

    غرامة بقيمة 671 مليون جنيه إسترليني تسددها شركة رولز للطيران للسلطات في بريطانيا والولايات المتحدة لتسوية قضايا رشوة وفساد

    جيبوتي.. تشييد أكبر منطقة للتجارة الحرة في إفريقيا

    تراجع صادرات الصين أكثر من المتوقع في شهر ديسمبر بنسبة 6.1 بالمائة

  • تكنولوجيا

    » آي فون 8 يتعرف على وجه صاحبه ويعمل بالإيماءات
    كشف المحلل التقني الشهير تيموثي أركري، أن شركة ابل الأمريكية ستطلق هاتفها المقبل آي فون 8 يجمع بين تقنيات اللي

    أغرب خبر تكنولوجي.. رفع شارة النصر في الصورغير آمن

    بطارية مزودة بطفاية حريق ذاتية

    ظهور مشكلة جديدة في كاميرا هاتف «iPhone 7 Plus»

    الواتس آب الأزرق يتفوق على نظيره الأخضر بـ 5 مزايا.. تعرف عليها!

  • جولة الصحافة

    » بعد فرضها رسوماً على العمالة الوافدة.. هذا ما ستدفعه إذا اصطحبت أسرتك من اليمن إلى السعودية ؟
    هل انتهى موسم الهجرة للخليج والأخص للمملكة العربية السعودية التي كانت قبلة للعمالة العربية والآسيوية والأجنبية

    بعيداً عن البروتكولات والزي الرسمي.. صور جديدة للأمير «محمد بن سلمان» تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

    المخلوع صالح يتخذ أول إجراء عسكري ضد مليشا الحوثي بعد اعتقال ضباط موالين له

    بهذه الصور على الحافلات.. هكذا يسعى النظام لإذلال المعارضين أثناء إجلائهم من حلب

    السعودية تحذر المغتربين "اليمنيين" من بيع أو تناول مادة "الجيرو"داخل المملكة وعقوبة شديدة للمخالفين

كتب
عقارب "الساحة" لا تعود إلى الخلف
الخميس 22 سبتمبر 2011 الساعة 15:27
كتب [caption id="attachment_210" align="alignleft" width="150" caption="زكريا الكمالي"][/caption]
 زكريا الكمالي 

انتهت مرحلة التسخين, وبدأت مرحلة اللعب القذر من قبل منتخب النظام , ضد الشعب اليمني، مرحلة تفجير الوضع عسكرياً , وإنسانياً , وأخلاقياً , بعلانية , و وقاحة غير مسبوقة .
عسكرياً, بدأ النظام يتعامل مع الشعب كـ" عدو خارجي ", إرهابه, باستعراضات للجيش والدبابات والصواريخ , في العروض العسكرية بميدان السبعين , منذ عام 90 , أمر طبيعي في قنواته التلفزيونية , حتى يعلم الأعداء , أن جزاءهم هذه الأسلحة الروسية , إن لم يستغفروا آل صالح.
الإعلام الرسمي الرخيص , يبتهج بـ" تدمير " عربات للفرقة الأولى مدرع , و مصدر عسكري مسئول في النظام , يعلن انتصاراً ساحقاً, ويبشر " انه تم بحمد الله وتوفيقه في وقت مبكر من صباح الثلاثاء إخلاء التبة التي تسمى تبة "محمد علي محسن", معيداً للأذهان تألقه في حروب صعدة, وتحرير جبال حرف سفيان, في الاسبوع عشرات مرات.
النظام أعلنها حرباً من طرف واحد , وبدأ باستعادة أدواته العتيقة التي كان يستخدمها في حروب صعده الست , وإضحاك نفسه بانتصارات وهمية , على شعب.
عاد الخطاب البائس الملول ,و المثير للشفقة.. عاد المصدر العسكري الذي لا يخيف سوى جنود التوجيه المعنوي , ليعلن : " أنه تم بفضل من الله وعزيمة الرجال الأبطال في القوات المسلحة والأمن وتعاون المواطنين دحر العناصر والميليشيات المسلحة التي كانت تتمركز في جولة كنتاكي "..
ما هذا السخف ؟ . تدمير , تطهير , دحر , استعادة.. مصطلحات حرب , لم تستخدمها كتائب القذافي , رغم ضربات الناتو التي تتلقاها فوق رأسها, وهجمات ثوار مسلحين من الأرض, لكن النظام اليمني , لا يخجل من استخدامها ضد ثورة سلمية.
الطغاة لا يتورعون عن استخدام كل ما هو قذر من أجل الحفاظ على كراسيهم , والقذافي ومبارك, ليسا إلا قطرات, من بحر صالح الدامي.
تبكي القلوب لمشهد الشهيد " أنس ", فيرسل النظام قناصته إلى أسطح المستشفى الجمهوري من أجل هدف إنتاج مادة مضادة لقناة اليمن على مقتل الطفل أنس.
المستشفي ليس موقعاً عسكرياً هاماً, لكن إطلاق قناصة الرصاص من أسطحه, كفيل بأن يتم الرد عليهم, وسيكملون المهمة بضرب " قسم الحضّانات" , حتى يعلنون أن الثورة لم تستثن حتى " حضّانات الأطفال " . دناءة لن تشهد البشرية مثيلا لها على مدار التاريخ .
يخفق النظام في العاصمة صباحاً, ويطير ليلاً, كخفاش , لتفجير الحرب فوق تعز, والانتقام منها , في أسلوب يذكرنا بحكاية ذلك " النمر " , الذليل , الذي كان لا يجرؤ على قول كلمة للأسد , فيتحول صوب " القرد " ليوجه له "لطمتين ", دون مبرر , ويسأله " أين الكوفية " , رغم انه لا توجد هناك أي كوفيه مع القرد.
ليل الاثنين ,و فجر الثلاثاء , انتقم النظام من تعز , بطريقة بهيمية غير مسبوقة.. أكثر من 3 ساعات , والأحياء السكنية لتعز , تستقبل القذائف , دون مبرر، لم يسمع الناس, تلك الليلة , أي أصوات رصاص . القذائف وحدها من كانت تعزف سيمفونية إرهاب.
القصف الأخير على تعز , لم يكن مبرره ترويع الناس فحسب , بل بعث رسائل للرأي العام المحلي , انهم لا يهابون وجود أي مبعوث أممي أو خليجي ,وسيقصفون أي حي سكني ويرهبون الأطفال والناس , والوفود الدولية موجودن في صنعاء.
يستقوي النظام على الداخل , بالخارج, موجهاً لهم الشكر خمس مرات في اليوم والليلة على ما حظي به من رعاية , وسيوجه رشاشاته وقذائفه الى صدور الشباب والنساء , والمنازل المليئة بالسكان.
في هذه المحنة, اكتشف اليمنيون , حقيقة جديدة , انه لا وجود لمجتمع دولي , وعربي . جميعهم أصحاب مصالح , لا مبادئ إنسانية . قادة الدول العربية , مجرد " نعامات " , لا أمل فيهم , والغرب , مشهورون بالمواقف المزدوجة.
الحرية التي ينشدها اليمنيون , لن تكتمل ببيان غربي , عندما يتطرق للأوضاع في سوريا , يلوح بعقوبات صارمة , ويهدد بـ" المجازر الوحشية " , وعندما تحضر اليمن , يخرجون لنا ببيان خجول , يطالبون فيه بـ" ضبط النفس ".. النفس المحرمة تقتل , والغرب يطالب بضبط النفس . أي لؤم هذا الذي نشاهد ؟
حريتنا , بدأنها من الساحات , وسنحصدها من الساحات أيضاً, وليس من قاعات الاجتماعات الغربية والعربية.
سيراهن النظام على أساليبه القذرة , في محاولة تشتيت الثورة السلمية بجر البلد إلى مربع العنف , ومواقف المملكة , و روسيا الداعمة لـ " أمن واستقرار سقطرى " , التي وعدهم صالح بأن يمنحها لهم كـ"هبة" نظير مواقفهم المساندة في مجلس الأمن ,لكن عليه , إدراك أن مساعيه تلك ,حمقاء وفاشلة.
سيراهن على الإعلام الرسمي السيئ السمعة الذي لم يعد أحد يصدقه , وعلى "الاستظراف المقىء" لعبده الجندي", وتسليته الرخيصة , في مؤتمرات صحفية تتحدث فيها " زعفران " , وعليه أن يعي , أن الشعب أكبر من كل هؤلاء.
على النظام , وكل أعوانه في الداخل والخارج , أن يدركوا أن اليمن لا يمكن أن يعود إلى ما قبل فبراير, وأن الثورة ماضية قدماً في تحقيق أهدافها , لأنها ثورة حقيقية , و"عقارب الساحة لا تعود إلى الخلف "..
Alkamaliz@hotmail.com
إقراء ايضاً