الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ زوجة مسؤول التجنيد للحوثيين بذمار.. تقتله بـ10 طعنات
    كشف سكان محليون أن القيادي الحوثي محمد_حسين_كرات قُتل على يد زوجته، بعد أن سددت له نحو 10 طعنات بالسكين في عنق

    صالح: لا أعترف بالقرار الاممي رقم 2216

    فتاة في عدن تتخلص من خاطفيها وتعود لمنزلها بعد اربعة من ايام

    وزير الاعلام يلتقي نائب رئيس الجمهورية والأخير يؤكد على الضرورة الحتمية للإعلام

    توضيح هام من وزراة العمل السعودية للمقيمين اليمنيين

  • عربية ودولية

    ï؟½ هل تسقط الأمم المتحدة التهم عن سيف الإسلام القذافي تمهيدًا لمشاركته في الانتخابات؟
    قالت مصادر ليبية رفيعة المستوى، اليوم الثلاثاء، إن أروقة الأمم المتحدة تشهد حالياً نقاشات جادة بشأن التهم المو

    النيابة المصرية تحقق مع 6 أشخاص رفعوا علم المثليين

    بيونغيانغ تحرك طائرات وتعزز دفاعاتها بعد إرسال واشنطن قاذفات

    "سوريا الديمقراطية" تتهم روسيا بقصف مواقعها بدير الزور

    بدء التصويت في استفتاء استقلال كردستان العراق

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول
    عثرت قوات الأمن التركية على جثة الناشطة السورية المعارضة الدكتورة "عروبة بركات"، وابنتها الصحفية "حلا بركات"،

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

    مكتب الأمم المتحدة يتهرب من الرد على أسئلة "الشرق الأوسط" حول انتقادات لفشله في إدارة ملياري دولار

    العاهل السعودى يبحث مع وزير الخارجية الروسى الأوضاع الإقليمية والدولية

    العثور على السفير الروسي في السودان ميتا في حوض سباحة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ خطأ طباعي يقيل مسؤولا في وزارة التعليم السعودية
    أعلن في السعودية عن إقالة وكيل وزارة التعليم السعودية المسؤول عن المناهج التربوية، بعد اكتشاف خطأ في كتاب مدرس

    الكويت: مستمرون في وساطتنا ونأمل عقد القمة الخليجية بموعدها

    محمد بن زايد يستقبل الرئيس المصري السيسي في أبوظبي

    للمرة الأولى.. المرأة السعودية تقتحم عالم المسرح داخل المملكة

    قرقاش: الإمارات تؤكد على وحدة العراق وطنًا يسع الجميع

  • رياضة

    ï؟½ كريستيانو رونالدو يقود ريال مدريد لفوز تاريخي على بروسيا دورتموند في دوري أبطال أوروبا
    حقق فريق ريال مدريد الإسباني فوزه الأول على ملعب بروسيا دورتموند الألماني خلال تاريخ مواجهتهما معا وفاز عليه 3

    هل يتمارض نيمار أم يتمرد ؟

    سواريز يكشف عن أصعب مدافع واجهه في مسيرته

    كشف سبب غياب نيمار عن مباراة باريس سان جيرمان ومونبلييه

    إيقاف رئيس يوفنتوس الإيطالي بسبب تقديم تسهيلات للمافيا

  • اقتصاد

    ï؟½ الإمارات تطلق مشروع مدينة المريخ
    أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة مشروع بناء المدينة الفضائية الأولى من نوعها بتكلفة 500 مليون درهم على مساح

    النفط يصعد لأعلى مستوى في 26 شهرًا وتركيا تهدد بغلق خط أنابيب خام كردستان

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء

    وزير المالية السعودي يكشف تفاصيل جديدة عن برنامج “حساب المواطن”

    بعد مرور عام.. هل كان قرار نقل البنك المركزي من صنعاء إلى عدن صائبًا؟

  • تكنولوجيا

    ï؟½ دراسة: أوقفوا فورا فتح هاتف أندرويد بهذه الطريقة
    حذرت دراسة أميركية من الأسلوب الذي يعتمده بعض مستخدمي أندرويد في فك قفل هواتفهم بالاعتماد على نموذج معين يتم ر

    صدمة في آبل.. ضعف الطلب على “آيفون 8” يكسر سهمها 10%

    آيفون 8 .. ارتفاع كبير في تكاليف إصلاحه

    تطبيق Play Protect وحده لا يكفي لأمان الهواتف

    11 ميزة "خفية" في نظام تشغيل آيفون الجديد

  • جولة الصحافة

    ï؟½ السعودية تعلن السماح للمرأة بقيادة السيارة "وفق الضوابط الشرعية"
    أصدر عاهل السعودية، سلمان عبد العزيز، أمرًا ملكيًا يسمح للمرأة بقيادة السيارة، لأول مرة في تاريخها، مع مراعاة

    لأول مرة.. الكشف عن وجه "سفاح داعش" في الرقة

    أمريكا تكشف عن القائمة الجديدة للدول المشمولة بقرار حظر السفر

    يوم السعودية الوطني.. عروض ثقافية واحتفالات تعم المملكة

    وزارة العمل السعودية: 3 حالات فقط تنقل فيهم الكفالة بدون موافقة الكفيل

محمد مقبل الحميري
اليمن يشهد تحول عظيم ولا بد ان يكون ثمنه عظيم
الثلاثاء 10 نوفمبر 2015 الساعة 01:36
محمد مقبل الحميري
اي تحول عظيم لايمكن ان يتحقق الا بأثمان عظيمة بعظمته ، وشعبنا اليوم يشهد ميلاد تحول عظيم يجتث ترسبات الماضي بكل قذارتها المتعفنة ، لذلك هاهي الأثمان الباهضة تدفع من دماء وارواح أطهر الرجال أمثال روح الشهيد البطل نايف الجماعي وقبله أرواح القشيبي وشقيق القائد حمود المخلافي عزالدين وابنه اسامه والشهيد الدباني والقاضي اسامة القميري وأنور عبدالجليل سعيد الحميري وغيرهم الكثير الكثير من الابطال منهم من نعرفهم ومنهم من لا نعرفهم ولكن الله يعرفهم ، حتى الاطفال الذين قتلوا ظلما وعدوانا ومنهم الطفل فريد الذي كان ببراءة الاطفال متشبثا بالحياة صارخا بوحه الجميع صرخة سمعتها الدنيا كلها"لا تقبروناش" ، كل هذه دماء وقروح وآلام لابد منها لأحداث التحول المنشود وهي سنة الله في الكون ، وهي الدفع الذي يدفع الله به الباطل : *وَلَوْلا دَفْعُ اللهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ * صدق الله العظيم.
 
ولا شك ان الآلام عظيمة والثمن مُكْلِف ولكن لابد منه وليس هناك طريق آخر للوصول للهدف النبيل والغاية السامية الا عبر هذه الطريق التي سلكها قبلنا الأنبياء والمرسلين وكل المصلحين وعانوا في سبيل تحقيقها اشد مما نعاني حتى وصل معظمهم الى مرحلة اليأس والشعور بالخذلان وحقيقة لم يكن ذلك خذلانا من الحق سبحانه وتعالى ولكنه تمحيص للمواقف واختبار للنفوس ليميز الله الخبيث من الطيب والصادق من الكاذب ، وصدق الحق سبحانه القائل في محكم كتابه :*حتى إذا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَاءُ ۖ وَلَا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ * وقوله عز من قائل يصف حال اصحاب رسولنا الأعظم عليه افضل الصلاة وأتم التسليم : *إذ جاءوكم مِّن فَوْقِكُمْ وَمِنْ أَسْفَلَ مِنكُمْ وَإِذْ زَاغَتِ الْأَبْصَارُ وَبَلَغَتِ الْقُلُوبُ الْحَنَاجِرَ وَتَظُنُّونَ بِاللَّهِ الظُّنُونَا (10) هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالًا شَدِيدًا *
 
ً كل هذه الآلام وكل هذه الأثمان والزلزلات والقتل الجماعي الذي يمارسه اليوم أعداء الحياة الحوثيون والعفاشيون هي أثمان باهضة تؤلم الجميع ولكنها هي التي تنهي هؤلاء المجرمين من حيث يعتقدون انهم بارتكابها سيقضون على الحق ويطفؤون نوره مصداقا لقول الحق سبحانه :*أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ*
 
أيها الاحرار ايها المظلومون ان ما تعاونه اليوم وما يسطر بدمائكم الزكية ما هو الا بداية النصر وتمهيد لفجر جديد مشرق بالنور والعدل والخير ، ولولا هذا الدفع لاستفحل الباطل وتجذر : *وَلَٰكِن لِّيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولًا لِّيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَن بَيِّنَةٍ وَيَحْيَىٰ مَنْ حَيَّ عَن بَيِّنَةٍ ۗ وَإِنَّ اللَّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ * 
 
ثقوا ان نصر الله قريب وان مع العسر يسرا *ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله*
 
والنصر صبر ساعة.
 
الله اكبر ،، الله اكبر .
 
الخلود للشهداء ،، الشفاء للجرحى ،، النصر للمظلومين الصابرين المرابطين ،، الخزي كل الخزي لاتباع الصفويين المجرمين ولكل العفاشيين الدمويين.
إقراء ايضاً