الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مشرفي الحوثي بتعز نهبوا 10 ملايين ريال من ايرادات الضريبة والتحسين لحشد السبعين
    ذكرت مصادر مؤكدة في تعز ان مشرفي ميليشيات الانقلاب في المحافظة أقدموا على سحب أكثر من 10 مليون ريال

    يونيسف : 4.5 مليون طفل قد يحرمون من الالتحاق بالمدارس هذا العام

    تعز : قوات اللواء 35 مدرع تتقدم في الصلو و تكبد المليشيات خسائر فادحة

    الإمارات: قدمنا مساعدات لليمن بنحو 2.3 مليار دولار

    مصرع 4 من أبرز قيادات المليشيا بصعدة..«الأسماء»

  • عربية ودولية

    ï؟½ البرزاني يرفع سقف التحدي.. لن نعود إلى تجارب فاشلة
    مام عشرات آلاف الأشخاص الذين احتشدوا في ملعب فرنسو حريري بعاصمة كردستان العراق أربيل الجمعة، أكد زعيم الإقليم،

    الخطوط التركية تعتزم شراء 40 طائرة بوينغ

    اليابان تندد بـ"سلوك غير مقبول" لكوريا الشمالية

    القوات العراقية تعلن بدء "معركة الحويجة"

    قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على 80 % من مساحة الرقة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مكتب الأمم المتحدة يتهرب من الرد على أسئلة "الشرق الأوسط" حول انتقادات لفشله في إدارة ملياري دولار
    فقد ظهرت وكأنها مكملة لسياسات الدول الأكثر تأثيراً في المنظومة الدولية وأداة من أدواتها لتمرير سياسات مناهضة ل

    العاهل السعودى يبحث مع وزير الخارجية الروسى الأوضاع الإقليمية والدولية

    العثور على السفير الروسي في السودان ميتا في حوض سباحة

    وزير خارجية إيران: سنتبادل الزيارات الدبلوماسية مع السعودية قريبا

    ملامح الاحتواء العربي للعراق لا تروق لإيران وقطر

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة تحتفي غداً السبت بذكرى اليوم الوطني السابع والثمانين
    تحلّ يوم غد السبت ذكرى اليوم الوطني السابع والثمانين للمملكة العربية السعودية، يومَ أن أعلن الملك عبدالعزيز بن

    هكذا احتفلت الكويت باليوم الوطني السعودي (صور)

    لأول مرة.. سعوديات في مهنة المراقبة الجوية

    الكويت تنفي تأجيل زيادة رسوم الخدمات الصحية على الوافدين

    الكويت تطلب من سفير كوريا الشمالية مغادرة البلاد

  • رياضة

    ï؟½ الكشف عن اللائحة النهائية للمرشحين لجائزة أفضل لاعب
    أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أن ثلاثة لاعبين سيتنافسون على جائزة أفضل لاعب لعام 2017، وهم ا

    مستقبل ميسي في خطر لأسباب سياسية

    مانشستر يونايتد يحقق أرباحًا قياسية.. تعرّف عليها

    ليفانتي يهزم سوسيداد ويتقدم للمركز الخامس

    باريس سان جيرمان ينهي أزمة نيمار وكافاني

  • اقتصاد

    ï؟½ السعودية ستطبق قانون الإفلاس مطلع 2018
    قال وزير التجارة السعودي ماجد القصبي إن المملكة ستبدأ في تطبيق قانون جديد للإفلاس أوائل العام المقبل في إطار ج

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 22/9/2017

    الدولار يهبط من أعلى مستوى في أكثر من أسبوعين

    الذهب إلى أدنى مستوى في 3 أسابيع

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تطبيق جديد يساعد المرضى على اتخاذ القرارات الصعبة‎
    ابتكر العلماء تطبيقًا جديدًا يدعى “تشاتبوت” يساعد المرضى الذين يعانون من أمراض مميتة على اتخاذ القرارات الصعبة

    "تراجع مهول" في الطلب المسبق على آيفون 8

    هذا ما سيجعل "غوغل" منافسا حقيقيا لأبل بسوق الهواتف

    خبراء أمن: الهجمات الإلكترونية ضد شركات سعودية وغربية تحمل بصمات إيران

    السعودية ترفع حجب المكالمات عبر الإنترنت

  • جولة الصحافة

    ï؟½ وزارة العمل السعودية: 3 حالات فقط تنقل فيهم الكفالة بدون موافقة الكفيل
    أعلنت وزارة العمل السعودية أن نقل الكفالة دون موافقة صاحب العمل في المملكة يتم في ثلاثة حالات فقط

    السعودية تحظر عمل الوافدين الأجانب في مهنة جديدة‎

    الرياض: نتطلع لحكمة برزاني لعدم إجراء الاستفتاء

    نجل الملك سلمان وسفيره في واشنطن ينعي زميله الذي استشهد في اليمن

    بماذا علق عائض القرني والعريفي بعد اعتقال سلمان العودة ودعاة آخرين بالسعودية؟

فراس اليافعي
وعــــــــــادت عـــــــــــدن
السبت 18 يوليو 2015 الساعة 23:48
فراس اليافعي
كعادتها، تلفظ شواطئ عدن الطاهرة كل الأجسام الدخيلة على ثقافتها، فما بالكم بمليشيات متمردة بطشت وطغت ومارست أبشع أشكال الجرائم الإنسانية، وما جريمة قصف قارب التواهي إلا نموذج للقبح المتجذر في تجاعيد وجه المخلوع صالح، وحلفيه مراهق مرّان، عبدالملك.
 
للشهر الرابع تواليا، ملأت أجواء الحزن والتعاسة وجه عدن الجميل وأهلها. لكن عدن لا تعترف بالاستسلام مطلقا، كما عُرف في تاريخها، وكانت أول من حمل راية المقاومة في اليمن، رافضة أن يسلبها مدنيتها قوم لا يجيدون غير طاعة فرعونهم الأكبر، جاءوا من كهوف الجاهلية مشمّرين ثيابهم، يبحثون عن الجنة في عدن، كما أوهمهم لعينهم، بينما الأغبياء وسيدهم لا يعلمون أن جنتنا عدن، حاضنة الأديان والثقافات والتسامح مع كل من دخلها مسالما.
 
من المفارقات العجيبة، أن عدن وطهران، احتفلتا معا في ليلة واحدة، هي الليلة التي تجّرع فيها أوغاد المراهق والمخلوع مرارة الانكسار في عدن، بعد أن ظلت طهران على مدى السنوات الماضية حليفا كبيرا للحوثيين ومؤخرا لصالح، استخدمتهم كورقة شبيهة بأوراقها في الشرق الأوسط لتدعم موقفها في مفاوضات ملفها النووي مع كبريات دول العالم، وها قد تخلت عنهم بعد أن وقعت اتفاق النووي لتنهي أزمة دامت 12 عاما حوصرت خلالها اقتصاديا، وفي المقابل صرفت وجهها عن سلالمها بعد أن وصلت إلى غايتها.
 
عدن تخلع عباءة الحوثي وصالح التي أجبرت على ارتدائها مرغمة، وتتخلص الآن من رائحة هذه العباءة المقرفة، وينثر البحر نسيمه المنعش ليستبدل الأوبئة التي ابتليت بها هذه الحاضرة بسبب جثث متعفنة لرهط متعفنين، وبدأت بوادر الانفراج تلوح بالأفق بمساندة سيخلدها التاريخ للتحالف العربي المشترك بقيادة المملكة العربية السعودية، بتدريب مقاتلين وإنزالهم إلى ساحة المعركة مرورا بمدرعات وعربات ومعدات عسكرية حديثة، ووصولا إلى توفير غطاء جوي، إلى جانب الدور الفعال للمقاومة الجنوبية على أرض الميدان والذي بدوره أسهم بدرجة في تحقييق كل ذلك.
 
يبدو الجميع متعجلا هذه المرة للانتصار، فالمقاتلين متشوقين لمعانقة مدنهم وحاراتهم وتطهيرها من دنس الأوغاد، وفيما هم في غمرة ذلك بعد تأمينهم مدينة خور مكسر ومطار عدن الدولي، سوف يستقبل المطار أولى الوفود الحكومية العائدة من الرياض،في القريب العاجل لتباشر مهامها العاجلة الممثلة في تأمين جميع مناطق عدن أمام عودة الجميع، وإنقاذ الوضع الصحي المتهالك، وانتشال المدينة من كارثة إنسانية محدقة. بعد ذلك يأتي الدور على بقية المحافظات المحتلة.
 
عدن تنتصر..
إقراء ايضاً