الرئيسية
  • محليات

    » قائد اللواء82مشاة : قوات الجيش تمكنت من تطهير منظقة كدف أم القراقر في ميدي وكبدت الميليشيا عشرات القتلى والجرحى
    قتل عدد من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع وجرح آخرون في عملية نوعية للجيش الوطني داخل مدينة ميدي، طه

    المجلس الأعلى للجاليات حول العالم يعلن تأييده لقرارات الرئيس هادي الأخيرة

    الحوثيون يحاصرون وزارة التخطيط ويمنعون وزيرها الجديد من دخولها

    أمريكا تعتزم فتح مكتب لسفارتها بالعاصمة المؤقتة عدن

    تسريب جديد لوثائق تكشف قيام وزير في "حكومة الانقلاب" بتعيين نجله في منصب "مديــر عـام"!( وثائق )

  • عربية ودولية

    » ميركل تزور السعودية على رأس وفد اقتصادي كبير
    توجهت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الأحد (30 إبريل/نيسان) إلى الرياض لإجراء محادثات حول عدد من القضا

    ترامب وسائل الإعلام يجب أن تحصل على" درجة رسوب كبيرة "!

    تركيا تسرح 4000 موظف في إطار "حملة التطهير" عقب محاولة الانقلاب الفاشلة الصيف الماضي

    إسرائيل تقايض حماس.. فك الحصار مقابل الأنفاق والصواريخ

    انفجارضخم في محيط مطار دمشق الدولي يرجح أن يكون سببه ضربة اسرائيلية جوية

  • تقارير وحوارات

    » خامنئي يلتقي «المهدي المنتظر» في سرداب مسجد جمكران ويطالبه بـ«تجريع» واشنطن السم
    قدم ممثل «الولي الفقيه» المزعوم، محمد حسن رحيميان مشهدا لا يمكن إسقاطه من أي ذاكرة، عندما أعلن أنه كان شاهدا

    دونالد ترامب : الأسد قتل الأبرياء والضربة العسكرية "انتصار للعدالة"

    البيت الأبيض ينتقد الهجوم الكيميائي في سوريا ويربط بين ضعف أوباما وممارسات بشار الأسد

    السلطان قابوس بن سعيد يحسم خيار من يخلفه

    شاهد : سيلفي ثالث للملك سلمان مع وزيرة إندونيسية وأمها يشعل مواقع التواصل

  • شؤون خليجية

    » الإعلان عن أول زيارة لحاكم بحريني إلى ماليزيا منذ منذ 1974
    أعلن اليوم رسميا فى العاصمة الإدارية الماليزية بوتراجايا أن عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة سيقوم بزيا

    البحرين ..إسقاط الجنسية عن 36 شخصا تم إدانتهم بالإرهاب

    السـعودية ترصد 66.7 مليار دولار للمنظمومة الصحية حتى 2030

    دماء شابة في مناصب قيادية.. تعرف على أمراء السعودية الجدد ( صور )

    شكوى مواطن تتسبب في إعفاء وزير سعودي وإحالته للتحقيق

  • رياضة

    » البرازيلي مارسيلو ينقذ ريال مدريد من الخسارة أمام فالنسييا ويحولها لفوزثمين
    أنقذ البرازيلي مارسيلو فريقه ريال مدريد من فخ التعادل وقاده لفوز ثمين ومتأخر 2 - 1 على فالنسيا أمس، في المرحل

    بعد أداء دفاعه المهتز.. يوفنتوس يتعادل مع أتلانتا 2-2

    فرنسا تحقق في منح روسيا وقطر تنظيم بطولتي كأس العالم 2018 و2022

    برشلونة وريال يواصلان صراعهما في الدوري بعد فوزين كبيرين

    اتليتيكو مدريد يتلقى هزيمة هي الأولى بعد 13فوزا على يد فياريال

  • اقتصاد

    » السعودية ترفع استثماراتها في مصر إلى 51 مليار دولار
    أكد نائب رئيس مجلس الأعمال «السعودي- المصري»، الدكتور عبدالله بن محفوظ، أن السعودية مستمرة في تفعيل الاتفاقيات

    المحكمة الفيدرالية السويسرية تغرم مصر دولار تعويضا لإسرائيل

    مصر توافق على مشروع قانون يمنح الأجانب الإقامة مقابل " وديعة بالعملة الأجنبية" كوسيلة للاستثمار

    كوكا كولا تعتزم شطب 1200 وظيفة بسبب انخفاض مبيعاتها

    الخبيرالعقاري الـ حسين : القرارات الملكية السعودية دليل ثبات وقوة اقتصادنا ونطالب بالرقابة على الاسعار

  • تكنولوجيا

    » طالبتان في الصفوف الأساسية تبتكران "قبور ذكية تُدار عن بعد تُرتل القرآن وتروي الزهور بالماء"!
    ابتكرت طالبتان تركيتان “غول أورال” و”بهار أقتار”، جهازاً إلكترونياً يعتمد على تكنولوجيا خاصة، من أجل رؤية القب

    تقارير عن وجود مشكلة خطيرة في هاتف جالكسي إس8".

    عملاق الإلكترونيات اليابانية "سوني" تعلن عن بيع أكثر من"60 مليون" جهاز بلاي ستيشن 4

    الصين : إقامة "قرية للبشر " على سطح القمر..!!

    غوغل وفيسبوك تعرضتا لـ"عملية احتيال" كبرى!!

  • جولة الصحافة

    » السلطات السعودية تعلن رفض تمديد«الخروج والعودة» للمقيمين إلا بإلغاء التأشيرة
    رفضت مديرية الجوازات تمديد تأشيرة الخروج والعودة للمقيمين بعد إصدارها، وطالبت بإلغاء التأشيرة وإصدارها من جديد

    سعوديّة في أمريكا تحدّوها إن كانت تجرؤ على خلع الحجاب .. فصدمتهم برأي والدها! ( صور )

    للمغتربين اليمنيين في السعودية ترقبوا .. "نظام إقامة بلس السعودي" (المميزات والرسوم)

    السفارة اليمنية في الرياض توجه دعوة هامة لحاملي هوية زائر

    ابتداء من اليوم الأثنين .. تطبيق قرار جديد على المقيمين فى السعودية

محمد مقبل الحميري
لا الشمال سيبقى شمالاً ولا الجنوب جنوباً !!
الاثنين 9 مارس 2015 الساعة 22:12
محمد مقبل الحميري
المتابع العادي للازمة اليمنية يلاحظ ان هناك أطراف من الشمال ومن الجنوب تدفع نحو الانفصال ، فالفريق الذي يعمل من اجل انفصال الجنوب يعتقد ان الضروف مواتية لتحقيق هدفه هذا وان سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء ومعظم المحافظات الشمالية بقوة السلاح يعطيه المبرر لإقناع الرأي العام المحلي لأبناء المحافظات الجنوبية للانفصال ، ويمنحه قوة الخطاب والإقناع للرأي العام الخارجي وحشد الدعم اللازم لبلوغ الهدف الذي ينشده ، هذه الفئة نظرت للوضع العام من جهة واحدة وغابت عنها جهات اخرى لم تكلف نفسها البحث فيها وبمخاطرها على الجنوب نفسه ، فمع وجاهة المبررات التي يطرحونها الا انهم أغفلوا ان مبررات الانفصال عن الشمال هي ايضاً مبررات لانفصال حضرموت عن الجنوب فهذه المحافظة لم تكن موحدة مع المحميات الجنوبية وكانت لها هيكلها الحكومي المستقل حتى جوازات السفر مستقلة باسم حضرموت ولم تتوحد الا بعد استقلال الجنوب عام ٦٧م ولا زال مطعم أبناء حضرموت يشعرون بالاستقلالية وبالانتماء الحضرمي ويعلنونها صراحة في كل المناسبات التي تتاح لهم ، والعصبة الحضرمية التي معظم أعضائها أكاديميين وشخصيات اجتماعية كبيرة يرفعون شعار استقلال حضرموت عن الشمال والجنوب وينظرون لأبناء المحافظات الجنوبية الذين من خارج حضرموت محتلين .
 
 
فعندما زرت حضرموت مع فريق الجيش اثناء مؤتمر الحوار التقينا بكثير من المكونات وكان من ضمنهم العصبة الحضرمية أعلنوها صراحة امام الفريق بما فيهم ممثلي الحراك بأن حضرموت لها قضيتها الخاصة وهويتها المستقلة ، وطالبوا بأن يكون الحوار شمالي جنوبي حضرمي ، اي انهم طرف ثالث ند للطرفين ، وعندما تحدث احد اعضاء فريق الجيش من الحراكيين من أبناء محافظة ابين باسم الجنوب وأنهم يريدون الانفصال عن الشمال ، خاطبه رئيس وأعضاء العصبة الحضرمية بصرامة وصراحة قائلين : نحن لسنا جنوب ، نحن حضرموت وإذا كان الشماليون احتلوا بلدنا منذ عام. ١٩٩٠م ، فأنتم احتليتم حضرموت منذ عام ٦٧م ، وكان خطابهم معه أشد حدة من تخاطبهم مع الأعضاء المنحدرين من المحافظات الشمالية .
       
اعتقد ان أبناء حضرموت يتربصون اكثر من غيرهم للحظة الانفصال عن الجميع ، ولكن وفق أسلوب الشخصية الحضرمية الهادئة ، فإذا تهيأت لهم الأسباب سيتحركون وسيجدون من يدعمهم خارجياً ، ولن تتهيأ لهم الأمور الا في حالة انفصال الجنوب عن الشمال ، وفي هذه الحالة تكون المحافظات الجنوبية فقدت الإقليم الذي تراهن على بناء الجنوب بثرواته ، مما يجعل هذا الانفصال كارثة عليهم بعد ان كانت الأحلام تمنيهم انهم سيصبحون من الدول الثرية والبترولية وبعدد سكان اقل بعد التخلص من الكثافة السكانية في الشمال .
 
الجهة الاخرى التي أغفل طالبوا الانفصال او ما يسمونه بفك الارتباط النظر اليها بعين الاعتبار هي ان هناك محافظات شمالية كثيرة ترفض الخضوع لسلطة الامر الواقع في صنعاء من قبل الحوثيين ، وخاصة المحافظات التي يمتد حدودها مع محافظات الجنوب ، ففي حالة الخطوات الانفصالية فإن هذه المحافظات ستكون بوابات الانطلاق والتجييش ضد حملة لواء الانفصال او ما يسميه بعض إخواننا بالمحافظات الجنوبية فك الارتباط. ، وبهذا سيكونوا قووا خصمهم المشترك سلطة الامر الواقع بصنعاء ، وأضعفوا جبهتهم بأيديهم بقلب هذه الورقة ضدهم بعد ان كانت مصدر قوتهم لتحقيق مطالبهم العادلة وفق دولة اتحادية لكل أبناء اليمن شمالا وجنوباً .
 
        الطرف الآخر الذي هاجس الانفصال في نفسه هو سلطة الامر الواقع التي أسقطت العاصمة صنعاء وتمتد في معظم المحافظات الشمالية ، الفريق يدخل  الصراع بفرصتين ان لم تتحقق إحداهما تتحقق الاخرى كحد أنى من وجهة نظره ، فهو يصارع للسيطرة والاستحواذ على الوطن كله شمالا وجنوبا بسطوة القوة وفرض الامر الواقع ، وفي حال عدم تحقق هذا الهدف الثمين ، فإن الخيار الآخر السيطرة على مساحة الجمهورية العربية اليمنية سابقا والعودة الى حدود ما قبل ٢٢ مايو ١٩٩٠ م ، وهم يرون ان تحقيق الهدف الاخير سيكون ممكنا وسهلا ، وبهذا يكونوا حافظوا على رأس المال التاريخي ولا يهمهم ان يخسروا ما كان ربحاً ( الجنوب) ، أغفل هذا الفريق ان اهم المحافظات الشمالية قد حسم أبناءها أمرهم وقرروا الرفض التام لسلطة الامر الواقع بصنعاء مهما كلفهم الثمن ، وفي مقدمة هذه المحافظات محافظتي مأرب والجوف ، وهما المحافظتين النفطيتين الواعدتان بثرواتهما النفطية ، ومأرب وحدها هي العمود الفقري لرفد ميزانية الدولة حاليا ، بالاضافة لمحافظة البيضاء التي يخوض ابناؤها معارك شرسة ضد سلطة صنعاء ، وسيجد هذا الإقليم من يدعمه خارجيا ويمكنه من الثبات في المقاومة وسيصبح كيانا مستقلا على الواقع اذا لم يلتحق بسلطة المحافظات الجنوبية ، وإذا خسر الحوثيون هذا الإقليم فما الذي بقي لديهم من مقومات الدولة ، اضافة الى الرفض الشعبي لهذه السلطة في صنعاء في معظم محافظات الشمال مع تصاعد هذا الرفض يوما بعد يوم في صنعاء وذمار والحديدة ، وخاصة في اقليم الجند ( تعز- إب) ، وبهذا سيفقدون كل الأحلام والأمنيات التي بنوا استراتيجيتهم من اجلها ، وسيتحملون المسئولية التاريخية منفردين لما سيئول اليه حال الوطن من تمزق وشتات .
 
مما تقدم ندرك أهمية حفاظ الجميع على وحدة الوطن ، وعليه نناشد الاخ عبدالملك الحوثي والأخوة الحراكيين وكل المناصرين لهذا الطرف او ذاك ان يستشعروا مسئوليتهم الوطنية والتاريخية ويؤمنوا ان هذه المشاريع سواء الاقصائية او الضيقة ، مستحيل تحققها على الواقع ، وان الوطن يتسع للجميع بفرص متكافأة دون استحواذ او إقصاء لأي طرف وان القوة بإمكانها ان تدمر وتسفك الدماء ولكنها لا يمكن لها ان تخضع أبناء اليمن وتتملكهم مهما كان البطش والإرهاب ، وان المشاريع الصغيرة والأنانية المناطقية ستؤدي ايضاً الى التشرذم ، وليس اما الجميع الا العودة لصوت العقل والقبول بالآخر ، وعلى جميع القوى الفاعلة وفي مقدمتها الاحزاب التي شاركت في الحوار ان تتحمل مسئوليتها ايضاً بعدم السلبية في التعامل مع القضايا الوطنية العليا وتحديد مواقفهم الصارمة والواضحة ، مع عدم السير السلبي في قطار الحوار من اجل الحوار ، بل يجب الانتقال الى تنفيذ مخرجات الحوار والإصرار على تنفيذها دون تباطؤ وفقا للأولويات ، وعدم التراجع عن الدولة اليمنية الاتحادية باقاليمها التي أعلن عنها ، مع امكانية اجراء تعديل ضيق لإيجاد منفذ بحري لإقليم آزال ، اما الرئيس هادي فتقع عليه المسئولية الكبرى بعدم التردد او التراجع عما توافق عليه اليمنيون بمخرجات الحوار الوطني الشامل مهما كانت الضغوط والتضحيات ، مستعيناً بالله اولا وبدعم الشعب بعد مكاشفته اولا ً بأول بما دار ويدور على الساحة وبالاستراتيجية التي سيسير عليها ويسعى لتطبيقها ، وتتحمل الاحزاب مسئولية الاصطفاف مع الرئيس وفقا لهذه الرؤية الواضحة التي يفترض ان يشتركوا معه لرسمها ، مع يقضة شعبية متحررة من الولاءات الحزبية والمناطقية والطائفية الضيقة وان يكون الولاء للوطن فوق كل الولاءات.
 
    مالم يراجع الجميع مسلكهم ويقدموا مصلحة اليمن الموحد على كل المصالح فإن البديل هو التمزق والشتات ، فليس هناك بديل للوحدة اليمنية الا الوحدة اليمنية ، وما عداها هي الكارثة على الجميع ، وهذا قدر الشعب اليمني .
 
     اللهم اصلح شأن اليمنيين ووحد كلمتهم على الخير والصلاح
إقراء ايضاً