الرئيسية
  • محليات

    » تكريم رواد إعلامي ثورة ١١ فبراير بتعز
    وفي الحفل التكريمي الذي أقيم برعاية محافظ المحافظة علي المعمري وبحضور ممثلي الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ,

    أبناء اليمن يحتفلون بالذكرى الخامسة لانتخاب رئيساً جديداً للبلاد

    رئيس الوزراء يوجه بصرف مرتبات موظفي الدولة بمحافظة صنعاء ( صورة المذكرة )

    عاجل : ظروف غامضة تحيط بمقتل القيادي المتحوث محمد هائل مدير عام مديرية مقبنة بتعز

    ناشطون يطلقون حملة " عروهم"لكشف خبايا الانقلاب

  • عربية ودولية

    » إعلان المجاعة في عدة مناطق جنوب السودان
    قال مسؤول حكومي كبير الاثنين إن أجزاء من جنوب السودان تعاني المجاعة مضيفا أن حوالي نصف تعداد السكان في البلاد

    وزير الدفاع الأميركي: لسنا في العراق لأجل النفط

    القوات العراقية "تستعيد 15 قرية" من أيدي تنظيم الدولة الإسلامية جنوب الموصل

    صحيفة بريطانية عن موقع اسرائيلي تكشف تفاصيل "صفقة مريبة" بين بوتين وترامب حول ليبيا

    وزيرة الدفاع الألمانية تحذر: لا تحولوا الحرب على "داعش" إلى معركة ضد المسلمين

  • تقارير وحوارات

    » وفاة 63 ألف طفل في اليمن العام الماضي لسوء التغذية
    قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) أمس الثلاثاء إن اليمن فقد مكاسب حققها على مدار عشر سنوات في مجال

    الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة في اليمن

    بريطانيا تتخذ أول خطوة للخروج من الاتحاد الأوروبي

    الشفافية الدولية: أغلب الدول العربية تراجعت في مجال مكافحة الفساد في 2016

    المكسيك: لن ندفع كلفة بناء جدار ترامب على حدودنا

  • شؤون خليجية

    » الإمارات تشتري صواريخ RAM لحماية السفن الحربية
    أبرمت القوات البحرية الإماراتية، أمس الأحد، صفقة لشراء صواريخ من نوع RAM، مع شركة ريثيون المصنعة، وذلك في خطوة

    الإمارات تعلن مبادرات تنمية وخطة للحماية من أزمات المنطقة

    الكويت تسحب قواتها الخاصة من الحدود مع العراق

    البحرين تحبط عملية تهريب مطلوبين إلى إيران عبر البحر

    قطر تنفق 500 مليون دولار أسبوعيا على منشآت مونديال 2022

  • رياضة

    » عودة دوري أبطال آسيا بمواجهة عربية
    تنطلق اليوم الاثنين، مباريات المجموعة الأولى من مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، حيث ستشهد الجولة لقاءا عربي

    ركلة جزاء من ميسي تنقذ برشلونة من الخسارة

    غوارديولا يعلن قراره "النهائي" بشأن العودة لبرشلونة

    في عالم الكرة النسوية .. مانشستر سيتي الإنجليزي يضم أفضل لاعبة في العالم

    الزياني : نرغب في دول المجلس الخليجي أن يكون للشباب اليمني إطار وعمل تعاوني مع إخوانهم شباب الخليج

  • اقتصاد

    » خطط لزيادة التجارة بين السعودية وتركيا إلى 20 مليار دولار
    أكد مسؤول اقتصادي سعودي أن المملكة تعتزم العمل على رفع حجم التبادل التجاري من 6.4 مليار دولار مع تركيا حالياً

    افتتاح أول مشروع عقاري لترامب في دبي بحضور ابنيه

    إيران تكتشف احتياطات من النفط الصخري تقدر ب ملياري برميل

    الرئيس الجزائري بوتفليقه.. سننتصر على أزمتنا الاقتصادية

    دبي تحتل المركز الرابع من حيث أعلى إيجارات مدن العالم

  • تكنولوجيا

    » بيل غيتس يحذر العالم ويدعوه للاستعداد بوجه الإرهاب البيولوجي
    دعا بيل غيتس، الملياردير الأمريكي والشريك بتأسيسي شركة مايكروسوف، العالم للاستعداد في وجه مخاطر الإرهاب البيول

    يوتيوب تكشف عن نيتها تطوير الترجمة النصية إلى عشر لغات

    رئيس أكبر شركة في العالم للهواتف الذكية في السجن

    أكبر طائرة برمائية في العالم من صنع الصين تستعد للانطلاق

    بلاكبيري يتراجع في سوق الهواتف الذكية حيث لاتتجاوز 0.0 بالمئة

  • جولة الصحافة

    » شاهد بالفيديو: سعودي يكشف أموال جمعها متسول في يوم واحد .. والرقم خيالي!
    الكثير منا يحرص على مساعدة المتسولين في الشوارع دون أن ندري هل هؤلاء بحاجة إلى المال الذي يجمعونه من خلالنا أم

    شرط واحد لحصول الوافدين على الجنسية السعودية عام 2017

    السعودية تقتح الزيارات لجميع أقارب المقيمين بعد اعتماد الرسوم الجديدة

    الجوازات السعودية: لا يمكن تحويل هوية زائر إلى مقيم

    بعد فرضها رسوماً على العمالة الوافدة.. هذا ما ستدفعه إذا اصطحبت أسرتك من اليمن إلى السعودية ؟

كتب
اليمن .. نهاية عادلة تم
الأحد 29 يناير 2012 الساعة 21:15
كتب 6666666 بقلم / حسين علي الحمداني برحيل علي عبد الله صالح عن اليمن بدأ مسار جديد لنهاية ثورة عربية نشهده في اليمن عبر تأمين خروج صالح من الحكم مع توفير الحصانة الكافية لعدم ملاحقته عما ارتكبه في فترة حكمه الطويلة لهذا البلد التي امتدت إلى 33 سنة.سيناريو خروج علي عبد الله صالح يختلف كثيراً عن ما آلت إليه نتائج الثورات العربية في تونس ومصر وليبيا ، قد يكون هذا سيناريو مقبولاً جداً يحفظ على الأقل مؤسسات الدولة في اليمن من الانهيار بانهيار النظام نفسه خاصة وإن شكل الدولة في اليمن شمولي الطابع يرتبط بشكل مباشر بالرئيس والدائرة الضيقة المحيطة به من جهة ومن جهة ثانية فإن ثمة انتقالاً ديمقراطياً للسلطة سيتم في أسابيع قليلة برعاية إقليمية عبر دول الخليج العربية الحريصة على اليمن بحكم موقعها الجغرافي المؤثر جداً في منطقة الخليج مع وجود قوى سياسية وحتى عسكرية قادرة على أن تلعب دوراً مهما في هذا البلد في المستقبل المنظور ما يشكل وجود تعددية سياسية حقيقية ، والرعاية الثانية هي رعاية دولية عبر أميركا التي ظلت تراهن على نظام صالح في مواجهته لتنظيم القاعدة النشط جداً في اليمن ووصلت المراهنة الأميركية حد الدعم العسكري لهذا النظام .لهذا نجد بأن الدكتاتور علي عبد الله صالح وهو يغادر اليمن إلى أميركا عبر سلطنة عُمان طلب من شعبه العفو والمسامحة عن الماضي ، هذا الماضي الذي أراد أبناء اليمن أن يكون دليل إدانة ضد الرئيس ، لكن إرادات خارجية حالت دون ذلك ، وبالتالي فإن الثورة في اليمن نجحت في نهاية المطاف في إقصاء صالح وحزبه وحلقته الضيقة جداً ، وتنتظر الثورة المستقبل الذي سيأتي بأحلام الشباب اليمني المتطلع ليمن جديد من غير علي عبد الله صالح.ما نراه اليوم هو مشهد جديد من مشاهد خروج الحكام العرب من كراسيهم ، مشهد ربما استحضر فيه الدكتاتور اليمني نهايات من سبقه من الحكام سواء بن علي في تونس أو مبارك المسجى في المحكمة ، أو القذافي ونهايته الدموية التي أرعبت الكثير من الحكام العرب الذين لا زالوا في السلطة كما أرعبتهم من قبل مناظر محاكمة وإعدام الطاغية المقبور صدام من قبل الشعب العراقي. نهاية الطاغية اليمني هي بكل تأكيد أسعدت ثوار اليمن الذين وجدوا في هذا الخروج اعترافاً من صالح والمجتمع الدولي بثورتهم ، وأيضا يعد إنجازا في المعايير الموجودة حالياً لعلي صالح لأنه وجد من يستقبله ويوفر له الحماية القانونية من الملاحقات القضائية ، ووجد اميركا بكل ما فيها من قوة تستقبله للعلاج تمهيداً للبقاء فيها وهذا يدلل على إن أميركا تُكرم علي عبد الله صالح نظير ما قدمه لها من خدمات أهمها بالتأكيد موقفه من القاعدة ومحاربته لها .نهاية مهما تكن فهي نهاية عادلة جداً وإن كان سيناريو توفير الحماية قد أغضب الكثيرين من أبناء الشعب اليمني إلا أنه في الوقت نفسه خلص اليمن والمنطقة من نظام دكتاتوري حاول جاهداً السيطرة على البلد وتوريث الحكم للابن الذي ظل يشغل منصب قائد الحرس الجمهوري في بلد ظلت لعقود طويلة تتقاذفه أقدام العسكر وسيوف القبيلة. الفيحاء
إقراء ايضاً