الرئيسية
  • محليات

    » عاجل : الجيش الوطني بتعز يعلن السيطرة على القصر بالكامل بعد مقتل قائد الحرس الجمهوري (تحديث مستمر + صور)
    الجيش والمقاومة استوليا على مجموعة من الأسلحة والصواريخ الموجهة التي كانت بحوزة الانقلابيين

    قرقاش: متحدون مع السعودية لمواجهة إيران

    الصحة العالمية: الكوليرا تفتك بحياة 473 يمنياً خلال شهر

    بحضور محافظ محافظة عدن .. رئيس الوزراء يفتتح قاعة «الاتحاد»

    رئيس الوزراء يوجه بصرف مساعدات مالية لأسر شهداء وجرحى مجزرة الصحافيين بتعز

  • عربية ودولية

    » جون ماكين: فلاديمير بوتين أخطر من «داعش»
    عتبر السيناتور الأمريكي جون ماكين، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يشكل خطرا أكبر من خطر تنظيم داعش الإرهابي.

    وفاة رئيس الوزراء اليوناني الأسبق كونستانتين ميتسوتاكيس

    كوريا الشمالية تجري تجربة صاروخية جديدة باتجاه بحر اليابان

    بكين ترفض رواية أميركا لحادث طائرات فوق بحر الصين

    غارات جوية جنوبي ليبيا بعد قصف مصري لدرنة

  • تقارير وحوارات

    » تعرّف على موعد وصول ترامب للسعودية والجدول الزمني للزيارة‎
    يغادر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الولايات المتحدة اليوم الجمعة 19 مايو للقيام برحلته الخارجية الأولى منذ تول

    عاجل : فرنسا تعلن فوز إيمانويل ماكرون للرئاسة

    خامنئي يلتقي «المهدي المنتظر» في سرداب مسجد جمكران ويطالبه بـ«تجريع» واشنطن السم

    دونالد ترامب : الأسد قتل الأبرياء والضربة العسكرية "انتصار للعدالة"

    البيت الأبيض ينتقد الهجوم الكيميائي في سوريا ويربط بين ضعف أوباما وممارسات بشار الأسد

  • شؤون خليجية

    » مفتي المملكة يصف المتراجعين عن تحريم الموسيقى بـ "المنتكسين"
    مفتي عام المملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ، الدعاة الذين غيروا موقفهم تجاه سماع الموسيقى والأغاني، وتراجعوا عن

    في إطار ابتعاث الدفعة الثانية من برنامج "وظيفتك_ وبعثتك" "السعودية" تستكمل إجراءات ابتعاث 30 شابة سعودية لدراسة الطيران

    محام إماراتي سجين ينال جائزة حقوقية مرموقة

    مفتي المملكة : الإكثار من العمرة مضر.. واحدة تكفي

    أتربة وغبار على معظم مناطق المملكة العربية السعودية

  • رياضة

    » وداع أسطوري لـ «ملك روما»
    ودع جمهور نادي روما قائده وملهمه فرانشيسكو توتي بأفضل طريقة بعدما ملأ مدرجات ملعب «الأولمبيكو» في مباراة جنوى

    أوزيل يسخر من توقعات الصحفيين لنهائي كأس الاتحاد

    السعودية تتأهل كأفضل ثالث في كأس العالم للشباب 

    برشلونة بطلاً لكأس إسبانيا للمرة الـ29 في تاريخه

    آرسنال بطل كأس الاتحاد الإنجليزي على حساب تشيلسي

  • اقتصاد

    » الذهب يصعد بفعل ضبابية مستقبل
    سجل الذهب أعلى مستوى في نحو 4 أسابيع في رد فعل على انخفاض الدولار

    بدء تشييد شبه جزيرة وصل نهاية 2017

    هبوط في دولار المصرف المتحد و أبو ظبي الإسلامي

    سحب سيارات «بي إم دبليو» المعيبة اليوم من دولة الإمارات العربية المتحدة

    الأصول الأجنبية السعودية تواصل الهبوط وسط زيادة الاقتراض الخارجي

  • تكنولوجيا

    » الفيس بوك تعارض مشروع قانون ألماني لمكافحة الكراهية 
    عارضت شبكة التواصل الاجتماعي فيس بوك مشروع قانون ألماني لمكافحة الكراهية والتحريض على الإنترنت.

    سناب شات تجبر تفعيل الموقع الجغرافي لاستخدام الفلاتر ‎

    الفيس بوك تعارض مشروع قانون ألماني لمكافحة الكراهية

    تحديثات آبل و مشكلة استنزاف البطارية الأبدية !

    الجهاز المحمول Acer Nitro 5 سيكون مناسب للاعبين نظراً لتكلفته المعقولة

  • جولة الصحافة

    » ماكرون أمام اختبار بوتين!!
    اللقاء الأول بين الرئيسين الفرنسي إيمانويل ماكرون والروسي فلاديمير بوتين

    يرلندا الشمالية... هل حان زمن الانفصال والوحدة؟

    زعيم كوريا الشمالية يشرف على اختبار سلاح جديد مضاد للطائرات

    شاهد : الملك سلمان يشعل تويتر بهذه التغريدة قبل قليل

    عاجل : ابو بكر العطاس نائباً لرئيس لجمهورية

فراس اليافعي
فشل اليمنيون وحملوا وزر فشلهم الرئيس هادي ؟!
الجمعة 2 يناير 2015 الساعة 23:15
فراس اليافعي
منذ مجيء الرئيس عبدربه منصور هادي إلى سدة الحكم , كان بمثابة المنقذ للوضع الذي آلة إليه البلاد حينها بفعل عنجهية الرئيس المخلوع وتشبثه بالحكم وكأنه ورثه عن أجداده.
 
 
صالح الرئيس الذي حكم اليمن لأكثر من ثلاثة عقود بالإرهاب والقتل والتنكيل بدءاً من تصفية الحمدي والغشمي ومرورا بالانقلاب على مشروع الوحدة , وحين شعر ان الشعب اليمني يرفضه وانشقاق اقرب الناس إليه الجنرال على محسن الأحمر الذي كان صالح يستخدمه لضرب خصومه سواء في الجنوب او الشمال.
 
 
 
وبعد محاولة اغتياله في جامع النهدين بتواطئ من حراسته الذين أرادوا  التخلص من عنجهية رجل عاش على سفك الدماء , اجبر على تسليم علم الوحدة للرئيس هادي , وأراد أن يخدع الجميع بأنه سلم الرئيس هادي دولة , وهذا غير صحيح.
 
 فحتى الوحدة التي سلم علمها صالح لهادي يرفضها الجنوبيون عن بكرة أبيهم.
 
والجميع يعلم أن (صالح) تمكن من نهب البنك المركزي وصرف جميع أمواله لتلك الشلة التي كانت تناصره قبيل تسليمه السلطة.
 
 
 
استطاع هادي بنخوته وشهامته ورجولته أن يوحد صنعاء التي كانت مقسمه شوارعها على أساس طائفي وعرقي ومناطقي.
 
تحول صالح بعد أن سلم السلطة إلى بلطجي وقاطع طريق.
 
لم تسل خطوط نقل الطاقة من اعتداءات المخلوع وزبانيته ولا أنابيب النفط.
 
اسقط المخلوع صنعاء بقوات الحرس الجمهوري والقوات الخاصة بشهادة قادة عسكريون كبار , أكدوا أن قوات الفرقة الأولى مدرع تعرضت لهجوم وقصف من معسكرات الصباحة المطلة على المعسكر.
 
واستطاع هادي بحنكته كرجل دولة من احتواء الموقف المشتعل حينها ودعا الإطراف المتصارع إلى الحضور إلى منزله وتوقيع وثيقة السلم والشراكة التي تعتبر وثيقة مهمة إلى جانب وثيقة مؤتمر الحوار , وبتلك الوثيقة جنب هادي صنعاء حرب دموية كانت ستأكل الأخضر واليابس في العاصمة.
 
وبعيدا عن كل ذلك , نحب أن نضع الجنوبيين أمام أمر في غاية الأهمية وهو , لماذا اتحد الشماليون ضد الرئيس هادي ؟
 
 
لماذا يهاجم الشماليون الرئيس ويحملونه وزر فشلهم ؟
 
 
الإجابة باختصار شديد , هو أن هادي جنوبي , وبعد أن صفوا الحسابات القديمة الجديدة فيما بينهم اتفقوا على كيف , التخلص من هادي , اليوم نجد الناشطة اليمنية والمتهمة بخيانة ثورة الشباب أول المهاجمين على الرئيس هادي؟
 
 
شاهد الجميع كيف حكم الحوثيون صادق الأحمر بعد كل تلك الجرائم الوحشية التي ارتكبوه بحق الإخوان المسلمين وأولاد الأحمر ؟ شاهدنا كيف أعلن الإخوان فتح صفحة جديدة مع الحوثيين للتخلص من هادي وكل الجنوبيين في صنعاء؟.
ولكن بغض النظر عن أي محاولة قد يقدم عليها الشماليون وخاصة النظام البائد , سوف تأتي بالوبال عليهم , لسبب هو أن الجنوبيين أنفسهم يترقبون عودة الرئيس هادي من أجل التخلص من صنعاء وعصاباتها الإجرامية.
 
هادي اليوم في مرمى نيران كل الشماليين لأنه هو من يمثل شرعية البلد , وهو من أنقذ الشماليين من الاقتتال الطائفي والعرقي , ولو كان هادي مثل صالح الذي طال حكمه بفعل ارتكابه المجازر لفكر هادي بالفعل ذاته.
هادي الرجل الكبير الذي ترك خصومه يهاجمونه ولم يلجأ إلى الأساليب التي كان صالح يقوم بها ضد خصومها ومنها التصفيات الجسدية لكل من يعارضه.
 
 
هادي عمل وبكل إخلاص للحفاظ على دماء اليمنيين , على عكس صالح الذي ارتكب ولا يزال يرتكب أبشع المجازر الوحشية  , وما يحصل اليوم ضد جماعة الحوثي من عمليات إرهابية يقف خلفها الرئيس المخلوع لأنه يحاول التخلص من جماعة الحوثي أو على الأقل إضعافهم لكي يعود ليحكمهم ويظلوا تحت أمرته.
 
نخاطب اليوم كل من يهاجم الرئيس اليمني الجنوبي عبدربه منصور هادي " عليك أن تدرك انه لولا هادي لكانت صنعاء العاصمة اليوم تزكم الأنوف من جثث ضحايا الاقتتال الطائفي الذي أخمده هادي باتفاق السلم والشراكة.
 
ونقول لتوكل كرمان , لا ترمي فشل جماعتك أمام مسلحي الإخوان على الرئيس هادي ؟ فلدينا نحن مثل ما لديك لكي ندافع عن أبناء الجنوب مهما اختلفنا او اتفقنا معهم ؟
 
وان أعمالكم هذه هي تزيدنا إصرارنا على عدم الثقة فيكم مطلقا.
إقراء ايضاً