الرئيسية
  • محليات

    » الكشف عن صفقة خطيرة أبرمها صالح مع الحوثيين مقابل السماح بإقامة فعالية السبعين
    كشفت مصادر محلية عن صفقة خطيرة ابرمها المخلوع صالح مع قيادات الحوثي مقابل السماح بإقامة فعالية المؤتمر في ميدا

    عبدالملك الحوثي يتوسل ويسترضي صالح

    شاهد الصورة : الصماد ينقلب على الحوثيين ويصل ميدان السبعين قبل قليل تحت حراسة مشددة

    فتح يستغرب من الحملة الممنهجة التي يتعرض لها بسبب مطالبته للمنظمات بتسليم تقاريرها نشاطها الاعاثي

    الوزير عطية يترأس اجتماعاً للجنة العلماء والمرشدين بمقر شؤون حجاج اليمن

  • عربية ودولية

    » كيم جونغ أون يرد على "تفاؤل ترامب" بأوامر عكسية
    قالت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية، الأربعاء، إن زعيم البلاد كيم جونغ أون أمر بإنتاج مزيد من محركا

    القوات العراقية تقتحم قضاء تلعفر من جهة جديدة

    تصادم بين سفينة حربية أمريكية وسفينة تجارية شرقي سنغافورة

    إطلاق سراح أطفال سودانيين من تنظيم داعش في ليبيا

    القوات العراقية تستعيد "العبرة" على مشارف تلعفر

  • تقارير وحوارات

    » وزير خارجية إيران: سنتبادل الزيارات الدبلوماسية مع السعودية قريبا
    قالت طهران يوم الأربعاء إن وفودا من إيران والسعودية ستتبادل الزيارات الدبلوماسية قريبا مما يشير إلى تحسن محتمل

    ملامح الاحتواء العربي للعراق لا تروق لإيران وقطر

    مقتدى الصدر يزور الامارات بعد السعودية

    قطر تعترف بتسييس الحج وتتذرّع بحجج واهية

    ارتفع ضحايا حادثة تصادم قطارين في مصر إلى أكثر من 150 قتيلا وجريحا

  • شؤون خليجية

    » بالصورة.. شاهد العاهل السعودي و وليّ عهده في الحج قبل 19 عامًا
    أظهرت صورة نادرة تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، ونجله محمد

    السفير السعودي لدى اليمن يزف في تغريدة جديدة بشرى لليمنيين

    السعودية: وفاة الأمير بندر بن فهد آل سعود

    المملكة تقرر «سعودة» العمالة في 12 قطاعًا وظيفيًا بمكة

    قرقاش عن الراحل "عبد الرضا": حزننا يا أهل الخليج جماعي

  • رياضة

    » نيمار يستميل برشلونة بعد قرار مقاضاته
    استعاد لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي وبرشلونة الإسباني السابق، نيمار جونيور، الذكريات مع لاعبي الفريق الكتال

    لوكاكو يرد على رونالدو : ميسي أفضل يا صديقي

    غوارديولا يتحدث عن إمكانية شراء مانشستر سيتي لميسي

    كريستيانو رونالدو يتصدر غلاف “فيفا 2018” (صورة)

    صورة : لفتة إنسانية من لاعبي ريال مدريد بقيادة مارسيلو

  • اقتصاد

    » على خطى "الخنفساء".. فولكسفاغن تعيد ميكروباص الستينيات
    أعلنت شركة فولكسفاغن الألمانية للسيارات، أنها ستعيد صناعة الميكروباص الشهير، الذي اشتهر خلال فترة الستينيات و

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الأربعاء 23/8/2017

    السعودية تبيع صكوكًا مقومة بالريال بـ 3.5 مليار دولار

    الذهب "يتلقى دعما من التدريبات العسكرية" الأميركية الكورية

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء 22/8/2017

  • تكنولوجيا

    » مايكروسوفت تُحدث تطبيقها Office Lens بدعمه المسح الضوئي المتعدد
    في شهر أبريل من العام الماضي كان الظهور الأول لتطبيق الماسح الضوئي “Office Lens” من مايكروسوفت من على متجري أب

    "أوريو".. مزايا "استثنائية" بنظام تشغيل أندرويد الجديد

    غوغل تكشف النقاب رسميًا عن “أندرويد أوريو”.. تعرف على مزاياه

    6 خطوات مهمة للتغلب على بطء الهاتف

    تسريبات تكشف معلومة غريبة عن الشاحن اللاسلكي لآيفون 8

  • جولة الصحافة

    » الجوازات: منع نقل كفالة المرافقين بين أفراد أسر المقيمين
    أكدت المديرية العامة للجوازات، أن التعليمات تمنع نقل كفالة المرافقين بين أفراد الأسرة الواحدة من المقيمين، سوا

    قطر على خطى إيران والحوثيين في منع الحج

    مطالب شعبية بإعفاء مواليد السعودية من رسوم الوافدين

    إخلاء فندق في مكة من الحجاج بسبب حريق

    «الفلك الدولي»: عيد الأضحى الجمعة الأول من سبتمبر المقبل

محمد مقبل الحميري
لنستبدل شعار الموت بشعار الحياة
الأحد 14 سبتمبر 2014 الساعة 22:48
محمد مقبل الحميري
ما أحوجنا الى ان نحل شعار الحياة بدلا عن شعار الموت ، والرحمة لكل البشر بدلا عن شعار اللعنة ، والنصر لمكارم الأخلاق ، لان ديننا الإسلامي الحنيف يحث على الحياة واحترام آدمية الإنسان الذي اصله واحد لا فضل لاحد من بني البشر على الآخر إلا بالتقوى ، فقد قال تعالى في محكم كتابه مقررا هذه الحقيقة :( يا أيها الناس انا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ، ان أكرمكم عند الله اتقاكم) والنفس البشرية في الاسلام لها قدسيتها العظيمة واعتبر ان الاعتداء عليها بغض النظر عن معتقدها او لونها اعتداء على البشرية جمعاء ،
 
فقال عز من قائل : ( من قتل نفساً بغيرِ نفسٍ او فساد في الارض فكأنما قتل الناس جميعًا) ، والإسلام يدعو الى البناء والعمران لا الى الهدم والتخريب ، فقد قال صلى الله وسلم : ( اذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فليغرسها) ، وجعل الاسلام شرط دخول الجنة المحبة بين الناس فقال عليه السلام : ( لن تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولن تؤمنوا حتى تحابوا ، ألا أدلكم على شئ اذا فعلتموه تحاببتم افشوا السلام بينكم ) فالقلوب الخالية من الحب خالية من الإيمان ، فما بالنا اليوم نرى جماعات وطوائف تدعي الإيمان وكلها حقد وبغض وتحمل أرواحا تدميرية ، لا تعرف للأخوة معنى ولا الرحمة قيمة ، تستبيح الدماء البريئة وتنتهك الأعراض وتستحل الأموال وتدعي انها تدافع عن الاسلام وهي تسئ له أكثر مما يسئ له أعداءه ، كيف لا ورسولنا الاعظم قد قال لنا :
 
( لا يزال المرء في بحبوحة من دينه مالم يصب دماً حراما ) وقال عليه السلام :(لهدم الكعبة حجراً حجراً أهون عند الله من سفك دم امرءٍ مسلم) ، كما قال صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع في صعيد عرفة : (ان دماءكم واعراضكم وأموالكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا في شهركم هذا في بلدكم هذا ، إلا هل بلغت ،، اللهم فاشهد) وقبل ذلك يقول الحق سبحانه : (ومن يقتل مؤمناً متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها ، وغضب الله عليه ولعنه واعد له عذاباً عظيماً) ، فالله سبحانه لم يتوعد احد كما توعد قاتل النفس البريئة ، فبأي دين اصبح البعض اليوم يسترخصون الدماء الطاهرة ويقتلونها تقرباً الى الله كما يدعون ، فأي ظلال اكبر من هذا الظلال ، وأي انحراف فكري اكبر واعظم من هذا الانحراف ، وصدق الحق سبحانه القائل (قل هل ننبؤكم بالاخسرين اعمالاً الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً) .
 
 
ان كل من يستبيح الدماء ولو بالكلمة او التحريض فإنه مشارك في هذا الجرم العظم ، فلنعلي من قيم المحبة والتسامح والإخاء ونعذر بعضنا بعضاً فيما نختلف فيه ،  فلكل شخص او طرف رأيه وتفكيره ، ولنجعل من التنوع الفكري عامل قوة لا عامل ضعف وفرقة ، ونستبدل هذه الشعارات التي تدعوا للدمار والخراب والتي لا تصيب إلا ابناء الوطن الواحد والدين الواحد واللغة الواحدة والأصل الواحد ، نستبدلها بقيم المحبة وشعارات تعطي للحياة قيمتها ورونقها ، وتبعث الأمل في النفوس ، ونعمل جميعا معاً على تطبيق مخرجات الحوار التي توافق عليها اليمنيون ونتجه لتأسيس وطن يتسع للجميع وفق الثوابت الوطنية وفي مقدمتها الوحدة والجمهورية والديمقراطية والمواطنة المتساوية وفقا لقيم الاسلام النبيلة ، فنحن قوم أعزنا الله بالإسلام ومهما ابتغينا العزة بغير الاسلام آذلنا الله .
 
      اللهم الف بين قلوبنا واجعلها عامرة بحبك وحب الخير للوطن وللإنسانية جمعا.
 
*عضو مجلس النواب - عضو مؤتمر الحوار الوطني 
إقراء ايضاً