الرئيسية
  • محليات

    » شاهد بالفيديو : احتجاجات غاضبة لأمهات المختطفين أمام معسكر الحزم الأمني الإماراتي بعدن
    نضمن عدد من الأمهات امس الاثنين وقفة احتجاجية أمام معسكر الحزم الأمني الإماراتي بمحافظة عدن جنوب اليمن للمطالب

    باخرة "إريانا" الإيرانية تلوث ميناء عدن بمواد سامة غير معروفة ( صور )

    عاجل : الجيش الوطني بتعز يعلن السيطرة على القصر بالكامل بعد مقتل قائد الحرس الجمهوري ( صور)

    قرقاش: متحدون مع السعودية لمواجهة إيران

    الصحة العالمية: الكوليرا تفتك بحياة 473 يمنياً خلال شهر

  • عربية ودولية

    » تدريبات بين كوريا الجنوبية وأمريكا على إسقاط قنبلة نووية
    قالت كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء، إنها أجرت تدريب مشترك بمشاركة قاذفة قنابل أمريكية من طراز “بي-1 بي لانسر

    جون ماكين: فلاديمير بوتين أخطر من «داعش»

    وفاة رئيس الوزراء اليوناني الأسبق كونستانتين ميتسوتاكيس

    كوريا الشمالية تجري تجربة صاروخية جديدة باتجاه بحر اليابان

    بكين ترفض رواية أميركا لحادث طائرات فوق بحر الصين

  • تقارير وحوارات

    » انتشار زواج القاصرات.. في بلد لن تتوقعه
    أظهرت أرقام أميركية انتشار زواج القاصرات في الولايات المتحدة، وهو أمر يرد إلى القوانين التي تجيز تزويج الأطف

    بالصور.. تعرّف على قصة “باب مكة” الذى يعد مَعْلماً بارزاً ومهماً منذ بنائه قبل 5 قرون

    تعرّف على موعد وصول ترامب للسعودية والجدول الزمني للزيارة‎

    عاجل : فرنسا تعلن فوز إيمانويل ماكرون للرئاسة

    خامنئي يلتقي «المهدي المنتظر» في سرداب مسجد جمكران ويطالبه بـ«تجريع» واشنطن السم

  • شؤون خليجية

    » حبس داعية سعودي أهان الممثل السعودي ناصر القصبي واتهمه بالكغر
    قضت محكمة سعودية بسجن الداعية سعيد بن فروة لشهر ونصف بعد اتهامه بالتشهير وتكفير الفنان السعودي ناصر القصبي.

    مفتي المملكة يصف المتراجعين عن تحريم الموسيقى بـ "المنتكسين"

    في إطار ابتعاث الدفعة الثانية من برنامج "وظيفتك_ وبعثتك" "السعودية" تستكمل إجراءات ابتعاث 30 شابة سعودية لدراسة الطيران

    محام إماراتي سجين ينال جائزة حقوقية مرموقة

    مفتي المملكة : الإكثار من العمرة مضر.. واحدة تكفي

  • رياضة

    » التعاون يطلب الرويلي من الهلال والموافقة بيد دياز
    مصادر تؤكد أن إدارة التعاون قدمت طلباً رسمي لإدارة الهلال بشأن استعارة لاعب الوسط عبدالمجيد الرويلي

    وداع أسطوري لـ «ملك روما»

    أوزيل يسخر من توقعات الصحفيين لنهائي كأس الاتحاد

    السعودية تتأهل كأفضل ثالث في كأس العالم للشباب 

    برشلونة بطلاً لكأس إسبانيا للمرة الـ29 في تاريخه

  • اقتصاد

    » الإسكان : مصانع البناء الحديثة ستوفر 100ألف فرصة عمل للمواطنين خلال 5سنوات
    ذكر المتحدث الرسمي لوزارة الإسكانالسعودي سيف السويلم أن مصانع بناء الوحدات السكنية بوسائل تقنية حديثة

    لبورصة القطرية توافق على خروج مجموعة إزدان القابضة من مكونات مؤشر بورصة قطر

    الذهب يصعد بفعل ضبابية مستقبل

    بدء تشييد شبه جزيرة وصل نهاية 2017

    هبوط في دولار المصرف المتحد و أبو ظبي الإسلامي

  • تكنولوجيا

    » "ألفاغو" يتقاعد بعدما اكتسح أفضل اللاعبين
    أعلن الفريق المطور للذكاء الاصطناعي "ألفاغو" الذي اكتسح أعظم أبطال لعبة "غو" الصينية المعقدة في العالم على مدى

    "جودي".. برمجية خبيثة تصيب هواتف أندرويد

    تطبيقات مفيدة في رمضان

    فيروس اصطناعي للقضاء على السرطان

    غوغل توفر خدمة الموسيقى مجانا لمدة أربعة أشهر

  • جولة الصحافة

    » كلينتون تشيد بشجاعة المدافعين عن الفتاة المحجبة
    أشادت هيلاري كلينتون بذكرى رجلين أميركيين ينتميان إلى طائفة السامرية لقيا مصرعهما على يد عنصري أميركي ينتمي إل

    ماكرون أمام اختبار بوتين!!

    يرلندا الشمالية... هل حان زمن الانفصال والوحدة؟

    زعيم كوريا الشمالية يشرف على اختبار سلاح جديد مضاد للطائرات

    شاهد : الملك سلمان يشعل تويتر بهذه التغريدة قبل قليل

كتب
عودة «الذاكرة» إلى قناة اليمن
الجمعة 3 أغسطس 2012 الساعة 04:22
كتب

 

بقلم: مصطفى راجح

طوال سنوات حكم صالح ونظامه كان تغييب الذاكرة توجهاً أساسياً في آليات عمل النظام ، وبدا تاريخ اليمن وكأنه يبدأ في لحظة صعود «فريد زمانه » الى واجهة المشهد ، تاريخ مقطوع الصلة بما قبله ، إذ يتوارى الرؤساء السابقون والساسة والأحداث التي تقع قبل اليوم الفاصل ،تتوارى في الظلام ولا مجال لتناولها في الإعلام العام أو تمحيصها وأعمال النقد والدراسة والتمحيص لمعطياتها وغربلتها وتدوينها التشديد على إسدال الستار على الأشخاص والرموز فعل لايستهدف الماضي فقط بقدر ما يهدف إلى مواجهة المشاريع السياسية التي كان يشكلها هؤلاء وبفتح قناة اليمن ،هذا الباب المغلق من خلال ظهور صورة الحمدي وسالمين وفي الطريق غيرهم من مفردات التاريخ المحظور ، فهي فتحت في نفس الوقت باب النقاش العام حول تغييب الذاكرة الذي تعرضت له اليمن ، في محاولة لاستكمال السيطرة على الماضي وإعادة صياغته من جديد بعد أن كان النظام قد استكمل السيطرة على الحاضر وتوهم أنه وصل إلى نهاية التاريخ ولا صورة لليمن غير صورته المعممة في الشاشة والمذياع والشارع والصحيفة والبوافي والمطاعم ، في تضخم يمضي في علاقة عكسية مع صورة اليمن بلداً وتاريخاً ، فكلما تضخمت صورة الزعيم ، تضاءلت صورة اليمن وتاريخها وشعبها وكأن كل شيء مقطور إلى بسمته الفارطة وربما كانت الصورة المعبرة عن توقيع اتفاقية الوحدة التعبير الأكثر قماءة عن عقلية القص والحذف التي تعامل بها النظام مع اليمن وتاريخه وأحداثه ، إذ يظهر الزعيم الأوحد كمن يوقع الوحدة مع نفسه بعد أن تكفل المقص بعلي سالم البيض ، وتكفل شبكات النظام بالباقي على أرض الواقع من طمس لأسماء المدارس والشوارع وإمحاء الذاكرة بشكل منظم ، وحتى قناة عدن وصل إليها مقص الرقيب في حماقة أثارت حينها ضجة وجدلاً واسعاً ، هذا الاندفاع المحموم الذي أقدم عليه نظام الزعيم الآفل ودولته ، لم يقتصر على تغييب الذاكرة والصورة ، بل تعداه إلى إعادة كتابة التاريخ وأحداثه وفق ميزان سيطرته آنذاك وبأيدي موظفيه،ولعل تزوير أحداث حصار السبعين وتزييف وقائعها وتغييب أبطالها والقوى الوطنية التي سطرت ملحمتها مثال صارخ على حمق العهد وبجاحته وتجرؤه على تاريخ اليمنيين بعد أن اختطف حاضرهم وثرواتهم وصادر مستقبل أطفالهم ، لقد احتفى النظام بمذكرات حسين المسوري الذي كان هارباً مع آخرين من « كبار القادة» خارج اليمن خوفاً وهرباً من سقوط صنعاء الذي رأوه مؤكداً ، ورآه البطل عبدالرقيب عبدالوهاب ورفاقه من صغار الضباط مستحيلاً ، ورفع هؤلاء الشعار الشهير « الجمهورية أو الموت » ودافعوا عن صنعاء وانتصروا للجمهورية والثورة ، وعاد « القادة ! » الفارون من الشقق المفروشة في القاهرة وسوريا والجزائر ليتآمروا على أبطال السبعين ويسحلوهم في شوارع العاصمة التي دافعوا عنها ؛ في الأحداث المشؤومة المعروفة بأحداث أغسطس ، وبعدها بأكثر من عقدين استمر القتل بمحاولة تزييف التاريخ بواسطة المذكرات التي تفوح منها رائحة الطائفية القذرة ضد بطل السبعين ..في المحصلة تثبت الأحداث أن التاريخ الحقيقي يكتبه الناس العاديون ، الناس الذين أطاحوا بأسطورة الزعيم الملهم ، وفتحوا الباب مجدداً لإعادة الاعتبار لتاريخهم وأبطالهم ورموزهم ، تخليداً للذكرى في بلد أريد له أن يكون بلا ذاكرة ...

الجمهورية

إقراء ايضاً