الرئيسية
  • محليات

    » عرس «معركة الجمل» الذي تحول إلى حديث الساعة وعسكر زعيل يرد
    تتواصل ردود الأفعال المتباينة حول العرس الذي أقامه المحلق العسكري بسفارتنا في تركيا عسكر زعيل بين معارض ومدافع

    السفير الأمريكي: واشنطن لا تعترف بأي كيان سياسي لا يعترف بالحكومة الشرعية

    التحالف اليمنى لحقوق الإنسان يدين محاكمة الحوثيين لعشرة صحفيين

    عاجل : رئيس الوزراء يزور الجبهات الأمامية للجيش الوطني في كرش وجبهات أخرى ويؤكد أن النصر قادم ( شاهد الصور )

    تعرف على العقوبات التي تنتظر الأمير سعود بن عبدالعزيز بن مساعد

  • عربية ودولية

    » حالة تأهب بالقدس مع ارتفاع حدة التوتر حول الأقصى
    عززت إسرائيل إجراءات الأمن في القدس القديمة يوم الجمعة وتأهبت لاحتمال حدوث اشتباكات مع المصلين المسلمين

    ذعر في تركيا بسبب زلزال بحر إيجة

    إسرائيل تمنع الرجال دون الخمسين من دخول القدس

    السبت.. ترامب يُطلق رمز "قوة أميركا العسكرية" الجديد

    بدء عملية عسكرية لحزب الله والجيش السوري في عرسال

  • تقارير وحوارات

    » تقرير يكشف بالارقام عبء رسوم المرافقين على الوافدين بالسعودية ويروي معاناة مغترب يمني
    لم يدر بخلد الشاب مغيث الطاهري قبل شهور من الآن أنه سيضطر للاختيار بين أمرين كلاهما مر؛ فإما أن يعيد عائلته إل

    الجبير : نريد من قطر وقف دعم إرهابيين وإيوائهم والتحريض

    الإندبندنت : قطر قد تصبح مثل اليمن في الوقت القريب

    هل تدخل الملك سلمان لإعادة فتح الأقصى

    ثلث مواطني ولاية بافاريا يرغبون بالانفصال عن ألمانيا

  • شؤون خليجية

    » قرقاش عن قطر: ضغط الأزمة يؤتي ثماره
    اعتبر وزير الدولة الإماراتي، أنور قرقاش، أن المرسوم الذي أصدره أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بتعديل بع

    النيابة العامة بالسعودية تفتح تحقيقًا موسعًا في”رعاية مكة” بعد هذه الحادثة

    السجن والجلد في مكان الحادثة لشاب حاول نزع عباءة فتاة بتبوك

    سعودي يعيش بين الوعول منذ 3 أعوام.. تعرف على قصته

    مكافأة له على معروفه.. سعودي يمنح مواطنا أهداه حاسوبا في طفولته نصف ملكية شركته

  • رياضة

    » نيمار: ميسي الأفضل في العالم
    امتدح البرازيلي نيمار زميله في برشلونة الأسباني، الأرجنتيني ليونيل ميسي، حيث يجد الأمر صعباً لتحديد سبب كون مي

    تايلاند تسحب عرض كأس آسيا 2023

    نيمار وبرشلونة.. دليل جديد على الرحيل

    رسميا.. الكاف يقر أكبر تعديلات بتاريخ بطولات أفريقيا

    الإصابة تحرم إفرتون من باركلي

  • اقتصاد

    » رغم العقوبات.. "قفزة اقتصادية" لكوريا الشمالية
    أعلن المصرف المركزي في كوريا الجنوبية ، الجمعة، أن اقتصاد الجارة الشمالية سجل أسرع وتيرة نمو له في غضون 17 عام

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 21/7

    وفق تقرير إقتصادي ... السعودية تخفض مخزونها النفطي لأقل مستوى

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس 20/7

    النفط مستقر قبيل اجتماع "أوبك"

  • تكنولوجيا

    » لأول مرة.. تجول فضائي عبر "غوغل"
    أضحى بوسع من يعشقون الفضاء وينتابهم الفضول للتعرف على تفاصيله اللجوء إلى خدمة خرائط غوغل "غوغل ستريت فيو"، للا

    من الآن فصاعدا.. بحثك على غوغل بات "شخصيا جدا"

    سوذبيز تنجح في بيع حقيبة القمر

    مايكروسوفت تكشف عن جهاز ذكي لضبط درجة الحرارة مزوّد بكورتانا

    أمازون تطلق موقع تواصل اجتماعي "للبيع والشراء"

  • جولة الصحافة

    » حظر السفر يطال الأميركيين
    قالت وكالتان أميركيتان للسفر دأبتا على تنظيم رحلات إلى كوريا الشمالية، الجمعة، إن حكومة الولايات المتحدة ستفرض

    هذه أسباب إنشاء جهاز رئاسة أمن الدولة بالسعودية

    ترامب يبرر "المصافحة الماراثونية" مع ماكرون

    تحذير من شركات وهمية تتاجر بحصوات الجمرات في الحج

    دراسة: غياب الأب يضر بصحة الأبناء

كتب
عودة «الذاكرة» إلى قناة اليمن
الجمعة 3 أغسطس 2012 الساعة 04:22
كتب

 

بقلم: مصطفى راجح

طوال سنوات حكم صالح ونظامه كان تغييب الذاكرة توجهاً أساسياً في آليات عمل النظام ، وبدا تاريخ اليمن وكأنه يبدأ في لحظة صعود «فريد زمانه » الى واجهة المشهد ، تاريخ مقطوع الصلة بما قبله ، إذ يتوارى الرؤساء السابقون والساسة والأحداث التي تقع قبل اليوم الفاصل ،تتوارى في الظلام ولا مجال لتناولها في الإعلام العام أو تمحيصها وأعمال النقد والدراسة والتمحيص لمعطياتها وغربلتها وتدوينها التشديد على إسدال الستار على الأشخاص والرموز فعل لايستهدف الماضي فقط بقدر ما يهدف إلى مواجهة المشاريع السياسية التي كان يشكلها هؤلاء وبفتح قناة اليمن ،هذا الباب المغلق من خلال ظهور صورة الحمدي وسالمين وفي الطريق غيرهم من مفردات التاريخ المحظور ، فهي فتحت في نفس الوقت باب النقاش العام حول تغييب الذاكرة الذي تعرضت له اليمن ، في محاولة لاستكمال السيطرة على الماضي وإعادة صياغته من جديد بعد أن كان النظام قد استكمل السيطرة على الحاضر وتوهم أنه وصل إلى نهاية التاريخ ولا صورة لليمن غير صورته المعممة في الشاشة والمذياع والشارع والصحيفة والبوافي والمطاعم ، في تضخم يمضي في علاقة عكسية مع صورة اليمن بلداً وتاريخاً ، فكلما تضخمت صورة الزعيم ، تضاءلت صورة اليمن وتاريخها وشعبها وكأن كل شيء مقطور إلى بسمته الفارطة وربما كانت الصورة المعبرة عن توقيع اتفاقية الوحدة التعبير الأكثر قماءة عن عقلية القص والحذف التي تعامل بها النظام مع اليمن وتاريخه وأحداثه ، إذ يظهر الزعيم الأوحد كمن يوقع الوحدة مع نفسه بعد أن تكفل المقص بعلي سالم البيض ، وتكفل شبكات النظام بالباقي على أرض الواقع من طمس لأسماء المدارس والشوارع وإمحاء الذاكرة بشكل منظم ، وحتى قناة عدن وصل إليها مقص الرقيب في حماقة أثارت حينها ضجة وجدلاً واسعاً ، هذا الاندفاع المحموم الذي أقدم عليه نظام الزعيم الآفل ودولته ، لم يقتصر على تغييب الذاكرة والصورة ، بل تعداه إلى إعادة كتابة التاريخ وأحداثه وفق ميزان سيطرته آنذاك وبأيدي موظفيه،ولعل تزوير أحداث حصار السبعين وتزييف وقائعها وتغييب أبطالها والقوى الوطنية التي سطرت ملحمتها مثال صارخ على حمق العهد وبجاحته وتجرؤه على تاريخ اليمنيين بعد أن اختطف حاضرهم وثرواتهم وصادر مستقبل أطفالهم ، لقد احتفى النظام بمذكرات حسين المسوري الذي كان هارباً مع آخرين من « كبار القادة» خارج اليمن خوفاً وهرباً من سقوط صنعاء الذي رأوه مؤكداً ، ورآه البطل عبدالرقيب عبدالوهاب ورفاقه من صغار الضباط مستحيلاً ، ورفع هؤلاء الشعار الشهير « الجمهورية أو الموت » ودافعوا عن صنعاء وانتصروا للجمهورية والثورة ، وعاد « القادة ! » الفارون من الشقق المفروشة في القاهرة وسوريا والجزائر ليتآمروا على أبطال السبعين ويسحلوهم في شوارع العاصمة التي دافعوا عنها ؛ في الأحداث المشؤومة المعروفة بأحداث أغسطس ، وبعدها بأكثر من عقدين استمر القتل بمحاولة تزييف التاريخ بواسطة المذكرات التي تفوح منها رائحة الطائفية القذرة ضد بطل السبعين ..في المحصلة تثبت الأحداث أن التاريخ الحقيقي يكتبه الناس العاديون ، الناس الذين أطاحوا بأسطورة الزعيم الملهم ، وفتحوا الباب مجدداً لإعادة الاعتبار لتاريخهم وأبطالهم ورموزهم ، تخليداً للذكرى في بلد أريد له أن يكون بلا ذاكرة ...

الجمهورية

إقراء ايضاً