الرئيسية
  • محليات

    » تعز : مؤسسة فجر الأمل تشارك الكويت أفراحها
    ابتهاجا باليوم الوطني لدولة الكويت الشقيق نظمت مؤسسة فجر الامل الخيرية للتنمية للاجتماعية حفل تكريمي كرمت م

    انهيار جديد للحوثيين في صعدة والجيش يتقدم

    بالصور.. "علياء الحرازي " أول يمنية تصل أعلى قمة في أفريقيا وترفع العلم اليمني

    جباري: ينفي ماتروج له ميليشيا الحوثي وصالح حول وقف صرف المرتبات

    خبير عماني .. إيران مستعدة للتخلي عن الحوثيين مقابل صفقة سياسية في سوريا والعراق

  • عربية ودولية

    » رئيس أذربيجان يعين زوجته نائبا أول له
    عين الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، زوجته مهريبان عالييفا، بمنصب نائب الرئيس الأول، بدليل إضافي على الطابع

    300 دولار لمن يبلغ عن ملتحي أو منقبة.. في الصين

    26 دعوة إسرائيلية لنجوم هوليوود.. "كلها رُفضت"

    لافتة مثيرة للجدل على تمثال الحرية في نيويورك

    إسرائيل تقصف "أهدافا" بين سوريا ولبنان

  • تقارير وحوارات

    » وفاة 63 ألف طفل في اليمن العام الماضي لسوء التغذية
    قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) أمس الثلاثاء إن اليمن فقد مكاسب حققها على مدار عشر سنوات في مجال

    الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة في اليمن

    بريطانيا تتخذ أول خطوة للخروج من الاتحاد الأوروبي

    الشفافية الدولية: أغلب الدول العربية تراجعت في مجال مكافحة الفساد في 2016

    المكسيك: لن ندفع كلفة بناء جدار ترامب على حدودنا

  • شؤون خليجية

    » الإمارات تشتري صواريخ RAM لحماية السفن الحربية
    أبرمت القوات البحرية الإماراتية، أمس الأحد، صفقة لشراء صواريخ من نوع RAM، مع شركة ريثيون المصنعة، وذلك في خطوة

    الإمارات تعلن مبادرات تنمية وخطة للحماية من أزمات المنطقة

    الكويت تسحب قواتها الخاصة من الحدود مع العراق

    البحرين تحبط عملية تهريب مطلوبين إلى إيران عبر البحر

    قطر تنفق 500 مليون دولار أسبوعيا على منشآت مونديال 2022

  • رياضة

    » البرازيل تواجه استراليا وديا في ملبورن استعدادا لكأس القارات
    قال الاتحاد البرازيلي لكرة القدم يوم الأربعاء إن البرازيل ستواجه استراليا في مباراة ودية في استاد ملبورن كريك

    دوري أبطال آسيا: تعادل العين الإماراتي وذوب أهن الإيراني

    اليمن تشارك في دورة غرب آسيا للبارالمبية لذوي الإعاقات

    مفاجأة من العيار الثقيل..ميسي قد ينضم إلى ريال مدريد تاركاً برشلونة

    محكمة مصرية تؤيد إعدام عشرة أشخاص في أحداث ملعب بورسعيد"

  • اقتصاد

    » موظف ذو أصول لبنانية يتقاضى راتباً 10 أضعاف رئيس الوزراء..يترك وظيفته؟!
    أعلن الموظف الأعلى أجراً في أستراليا عن استقالته من وظيفته اليوم، الخميس 23 فبراير/شباط، بعد أسبوعين من الكشف

    تركيا تقول إن عدد السائحين الروس الوافدين إلى تركيا قد يرتفع إلى 5 ملايين سائح

    أندونيسيا .. ثروة 4 رجال تعادل ما يملكه 100 مليون شخص!

    روسيا تشتري 100 ألف برميل نفط يوميا من إيران

    البنك الأوروبي يخصص 200 مليون دولار لتمويل المشروعات الصغيرة بمصر

  • تكنولوجيا

    » أبل تحقق في فيديو "انفجار" آيفون
    تحقق شركة أبل في مزاعم شابة أمريكية بأن هاتفها من طراز "آيفون 7 بلاس" قد "انفجر" واشتعلت فيه النيران.

    تحديث جديد للواتس اب.. يُمكنك من جعل حالة الواتس صورة أو فيديو

    أبل تصدر نسخة جديدة من آيفون SE بعد شهر

    هاكر عراقي يخترق موقع دونالد ترامب

    لأنها مصدر إزعاج.. يوتيوب يعتزم إلغاء الإعلانات "الإجبارية"

  • جولة الصحافة

    » شاهد بالفيديو: سعودي يكشف أموال جمعها متسول في يوم واحد .. والرقم خيالي!
    الكثير منا يحرص على مساعدة المتسولين في الشوارع دون أن ندري هل هؤلاء بحاجة إلى المال الذي يجمعونه من خلالنا أم

    شرط واحد لحصول الوافدين على الجنسية السعودية عام 2017

    السعودية تقتح الزيارات لجميع أقارب المقيمين بعد اعتماد الرسوم الجديدة

    الجوازات السعودية: لا يمكن تحويل هوية زائر إلى مقيم

    بعد فرضها رسوماً على العمالة الوافدة.. هذا ما ستدفعه إذا اصطحبت أسرتك من اليمن إلى السعودية ؟

محمد مقبل الحميري
‏مسيرة الحوثيين والمخرج الآمن للوطن
الثلاثاء 19 أغسطس 2014 الساعة 20:50
محمد مقبل الحميري
المسيرة التي دعى إليها سيد مران السيد عبدالملك الحوثي ، وطالب جماهيره في مختلف المحافظات الانطلاق في ركبها والمشاركة فيها وقبلها وجه تهديدا قويا للحكومة بأن رده سيكون قاسياً، لن اخوض بالحديث عن الخطاب والمسيرة وحجمها فبغض النظر عن ذلك ، إلا أني انظر لها وطنيا أنها ربما تقوض كل شئ وتدخل البلاد في انفاق مظلمة ، لا يستطيع المرء التكهن بنهايتها ، ونقول للأخوة الحوثيين اتقوا الله في هذا الوطن وراجعوا حساباتكم ، ومهما أخذتكم النشوة بسيطرتكم على محافظة عمران ، فإن الأمر اعقد مما تتصورون ، ولن تكون اليمن لقمة صائغة سهلة الابتلاع ، فلا تستدرجكم نفوسكم الى ما هو ابعد ، ولا شك ان ذلك سيكون ضرره على الوطن كبير وانتم جزء من هذا الوطن ، وأول من سيدفع ثمن ذلك ، ولن يستثنى احد من هذه الفتنة ، فبإستطاعتكم ان تزهقوا الارواح وتدمروا مدنا ومدارس وما تشاؤون من الدمار ، ولكن لن يكون باستطاعتكم البتة السيطرة على الوطن وأمنه واستتبابه ، مهما رفعتم من شعارات . 
 
أما الجرعة فرغم معارضتنا لها إلا أنكم لا يمكن ان تقنعوا السواد الاعظم من ابناء هذا الشعب أنكم ما خرجتم إلا من اجل إلغائها رحمة به ، خاصة ان منهجكم قد وضح والسيد عبد الملك قد اعلن أكثر من مرة انه سيعمل على استرداد الحق الالهي ، لاعتقاده انه أحق من سائر ابناء الوطن بالحكم والملك ، وأي دعوة أخرى ما هي إلا غلاف لهذه الدعوة ، وإذا كان الشعب اليمي قد ثار على من يستمد سلطته من الارض ولم يدعي الأحقية المطلقة في الحكم فإنه لن يقبل أبداً بمن يدعي انه خير من هذا الشعب وانه يستمد سلطته المطلقة من السماء ، لإيمانه ان دين الله لم يفرق بين عبادالله وليس لاحدٍ منهم أفضلية على الآخر إلا بالتقوى والعمل الصالح ، وليس بين الله وبين عباده نسب ،
 
 الأخوة الحوثيون : نخاطبكم خطاب الأخوة لاخوانهم ان تتقوا الله في هذا الشعب وفي أنفسكم ، وإذا اردتم التغيير فمن حقكم ذلك ولكن وفق الأطر القانونية والطرق المشروعة ، وليس بالاستعلاء وادعاء الأفضلية ، فإذا كنتم جادين وصادقين في في البناء والإصلاح فما عليكم إلا ان تسلموا السلاح الثقيل والمتوسط للدولة ومن حقكم ان تطالبوا الدولة ان تسحب السلاح من أي مليشية مسلحة او قبيلة او أي جهة غير سمية ، وأسسوا حزبا تنافسون الآخرين من خلاله ، وكونوا بناة قبل ان تهدموا الصوح ، وتسقطوا المعبد على من فيه ! 
 
الأخوة الحوثيون ان المتتبع للواقع يجد ان هناك تململا من عنجهيتكم لدى الكثير ، وأخشى ان تكون خطواتكم مغذي رئيسي للدواعش من حيث لا تحتسبون ،ولن تستطيعوا حينها ان تواجهوا الطوفان والفتنة العارمة ، وستكونوا انتم من سن هذه الفتنة التي لن تصيب الذين ظلموا من ابناء هذا الوطن خاصة ، نخاطبكم لعلكم تكونوا أرجى لسماع النصح وصوت العقل من هؤلاء الدواعش الذين سفكوا الدماء وذبحوا الأبرياء ، والكل  يقتل وهو يكبر ويذبح باسم الاسلام والاسلام من كل الضالين براء ، فديننا يدعو الى المحبة والرحمة والإخاء وليس للقتل والدمار والفناء ،،
 
الاخوة الحوثيون : العاقل من أتعض بغيره ، فانظروا  الى نوري المالكي رئيس وزراء العراق الذي كان يعتقد ان العراق قد دانت له بعربها وفرسها واكرادها ، مسلميها شيعة وسنة وأكراد ، ومسيحييها وصابئيها ويزيدييها ، وإذا به بين عشية وضحاها يجد نفسه وحيدا منبوذا تخلى عنه القريب و البعيد ، وبقت الجرائم التي ارتكبها في رقبته تلاحقه في الدنيا فإذا أفلت من هذه الملاحقة ، فمن ينجيه من ملاحقة اليوم الآخر !
 
   نناشدكم الله ان تعيدوا النظر في توجهكم الذي كارثته لن تكون على منطقة بعينها ولكنها ستشمل الصالح والطالح ، ونكرر القول ان بإمكانكم التدمير والقتل ولكن لن يكون بإمكانكم الحسم والقضاء والغلبة والسيطرة التامة.. وليس لنا جميعا من مخرج سوى الالتفاف حول الأخ الرئيس عبدربه منصور هادي لتنفيذ مخرجات الحوار ، ومن أراد غير ذلك فإنما يسبح عكس التيار وسيكون من نصيبه الغرق.
 
اسأل الله لنا ولكم الهداية .. وللوطن الخير والصلاح .
 
 
*عضومجلس النواب / عضومؤتمرالحوارالوطني الشامل
إقراء ايضاً