الرئيسية
  • محليات

    » قائد اللواء82مشاة : قوات الجيش تمكنت من تطهير منظقة كدف أم القراقر في ميدي وكبدت الميليشيا عشرات القتلى والجرحى
    قتل عدد من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع وجرح آخرون في عملية نوعية للجيش الوطني داخل مدينة ميدي، طه

    المجلس الأعلى للجاليات حول العالم يعلن تأييده لقرارات الرئيس هادي الأخيرة

    الحوثيون يحاصرون وزارة التخطيط ويمنعون وزيرها الجديد من دخولها

    أمريكا تعتزم فتح مكتب لسفارتها بالعاصمة المؤقتة عدن

    تسريب جديد لوثائق تكشف قيام وزير في "حكومة الانقلاب" بتعيين نجله في منصب "مديــر عـام"!( وثائق )

  • عربية ودولية

    » ميركل تزور السعودية على رأس وفد اقتصادي كبير
    توجهت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الأحد (30 إبريل/نيسان) إلى الرياض لإجراء محادثات حول عدد من القضا

    ترامب وسائل الإعلام يجب أن تحصل على" درجة رسوب كبيرة "!

    تركيا تسرح 4000 موظف في إطار "حملة التطهير" عقب محاولة الانقلاب الفاشلة الصيف الماضي

    إسرائيل تقايض حماس.. فك الحصار مقابل الأنفاق والصواريخ

    انفجارضخم في محيط مطار دمشق الدولي يرجح أن يكون سببه ضربة اسرائيلية جوية

  • تقارير وحوارات

    » خامنئي يلتقي «المهدي المنتظر» في سرداب مسجد جمكران ويطالبه بـ«تجريع» واشنطن السم
    قدم ممثل «الولي الفقيه» المزعوم، محمد حسن رحيميان مشهدا لا يمكن إسقاطه من أي ذاكرة، عندما أعلن أنه كان شاهدا

    دونالد ترامب : الأسد قتل الأبرياء والضربة العسكرية "انتصار للعدالة"

    البيت الأبيض ينتقد الهجوم الكيميائي في سوريا ويربط بين ضعف أوباما وممارسات بشار الأسد

    السلطان قابوس بن سعيد يحسم خيار من يخلفه

    شاهد : سيلفي ثالث للملك سلمان مع وزيرة إندونيسية وأمها يشعل مواقع التواصل

  • شؤون خليجية

    » الإعلان عن أول زيارة لحاكم بحريني إلى ماليزيا منذ منذ 1974
    أعلن اليوم رسميا فى العاصمة الإدارية الماليزية بوتراجايا أن عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة سيقوم بزيا

    البحرين ..إسقاط الجنسية عن 36 شخصا تم إدانتهم بالإرهاب

    السـعودية ترصد 66.7 مليار دولار للمنظمومة الصحية حتى 2030

    دماء شابة في مناصب قيادية.. تعرف على أمراء السعودية الجدد ( صور )

    شكوى مواطن تتسبب في إعفاء وزير سعودي وإحالته للتحقيق

  • رياضة

    » البرازيلي مارسيلو ينقذ ريال مدريد من الخسارة أمام فالنسييا ويحولها لفوزثمين
    أنقذ البرازيلي مارسيلو فريقه ريال مدريد من فخ التعادل وقاده لفوز ثمين ومتأخر 2 - 1 على فالنسيا أمس، في المرحل

    بعد أداء دفاعه المهتز.. يوفنتوس يتعادل مع أتلانتا 2-2

    فرنسا تحقق في منح روسيا وقطر تنظيم بطولتي كأس العالم 2018 و2022

    برشلونة وريال يواصلان صراعهما في الدوري بعد فوزين كبيرين

    اتليتيكو مدريد يتلقى هزيمة هي الأولى بعد 13فوزا على يد فياريال

  • اقتصاد

    » السعودية ترفع استثماراتها في مصر إلى 51 مليار دولار
    أكد نائب رئيس مجلس الأعمال «السعودي- المصري»، الدكتور عبدالله بن محفوظ، أن السعودية مستمرة في تفعيل الاتفاقيات

    المحكمة الفيدرالية السويسرية تغرم مصر دولار تعويضا لإسرائيل

    مصر توافق على مشروع قانون يمنح الأجانب الإقامة مقابل " وديعة بالعملة الأجنبية" كوسيلة للاستثمار

    كوكا كولا تعتزم شطب 1200 وظيفة بسبب انخفاض مبيعاتها

    الخبيرالعقاري الـ حسين : القرارات الملكية السعودية دليل ثبات وقوة اقتصادنا ونطالب بالرقابة على الاسعار

  • تكنولوجيا

    » طالبتان في الصفوف الأساسية تبتكران "قبور ذكية تُدار عن بعد تُرتل القرآن وتروي الزهور بالماء"!
    ابتكرت طالبتان تركيتان “غول أورال” و”بهار أقتار”، جهازاً إلكترونياً يعتمد على تكنولوجيا خاصة، من أجل رؤية القب

    تقارير عن وجود مشكلة خطيرة في هاتف جالكسي إس8".

    عملاق الإلكترونيات اليابانية "سوني" تعلن عن بيع أكثر من"60 مليون" جهاز بلاي ستيشن 4

    الصين : إقامة "قرية للبشر " على سطح القمر..!!

    غوغل وفيسبوك تعرضتا لـ"عملية احتيال" كبرى!!

  • جولة الصحافة

    » السلطات السعودية تعلن رفض تمديد«الخروج والعودة» للمقيمين إلا بإلغاء التأشيرة
    رفضت مديرية الجوازات تمديد تأشيرة الخروج والعودة للمقيمين بعد إصدارها، وطالبت بإلغاء التأشيرة وإصدارها من جديد

    سعوديّة في أمريكا تحدّوها إن كانت تجرؤ على خلع الحجاب .. فصدمتهم برأي والدها! ( صور )

    للمغتربين اليمنيين في السعودية ترقبوا .. "نظام إقامة بلس السعودي" (المميزات والرسوم)

    السفارة اليمنية في الرياض توجه دعوة هامة لحاملي هوية زائر

    ابتداء من اليوم الأثنين .. تطبيق قرار جديد على المقيمين فى السعودية

محمد مقبل الحميري
غزة تدفع ضريبة الدم نيابة عن أمة بلا دم!!
الأحد 10 أغسطس 2014 الساعة 16:57
محمد مقبل الحميري
المقاومة الفلسطينية في غزة تدفع ضريبة الدم نيابة عن أمة بلا دم ، أمة عربية من المحيط الى الخليج تجاوز تعدادها الثلاثمائة مليون نسمة ، وإذا أضفت لهم المسلمين جميعا فسيتجاوزون المليار والنصف المليارنسمة ، هؤلاء جميعا أذلتهم دولة لقيطة ، ليس لها جذور ولا عمق تأسست على الارض الطاهرة فلسطين وسمت نفسها بدولة اسرائيل مساحتها محدودة مقارنة بمساحة الدول العربية تكاد لا تشكل نسبة مئوية ، وسكانها لا يتجاوز الثلاثة ملايين الى الخمسة ملايين شاذ من شذاذ الآفاق ، وهم أضعف أهل الارض كما وصفهم القرآن الكريم ، فقال عز من قائل : ( لا يقاتلونكم إلا في قراً محصنة او من وراء جدر تحسبهم جميعاً وقلوبهم شتى) وقال تعالى :( ضربت عليهم الذلة والمسكنة) ، هؤلاء القوم الذين مسخ الله أجدادهم قردة وخنازير، أذلوا أمة العروبة والإسلام بسبب زعاماتها ، التي ارتضت ان تكون خانعة منبطحة لهم ،
 
معتقدة ان اليهود قادرين على كل شئ وربما البعض اصلهم منهم ونحن لا نعلم ، فشاء الله ان يفضح هؤلاء الصهاينة اليهود ومن وراء فضحهم فضح للزعامات العربية المتصهينة على يد جماعة قليلة محصورة في بقعة صغيرة في غزة مساحتها اقل من مساحة مديرية في اليمن مكتضة بالسكان اذ يبلغ عدد سكانها مليوني نسمة ، ممنوع عليهم وصول الغذاء والكساء والدواء ، فضلا عن مواد البناء ،
 
وهم محاصرون من قبل العرب أكثر من حصار اليهود لهم ، أما وصول السلاح اليهم فهو من المحرمات ومن الذنوب التي لا تغتفر ، وزعم كل هذه العقبات الكأداء والتحدي العظيم والحصار الخانق إلا ان حركة المقاومة وكل المقاومين في غزة اثبتوا أنهم أقوى من المليار المسلم وأقوى من هذه الدولة الصهيونية التي امتلكت كل مقومات القوة المادية بما يفوق الخيال ولا ترقب في مؤمن إلاً ولا ذمة ، فرغم التضحيات الجسام التي قدموها ويقدموها من النفوس والدماء والأموال وطمس أحياء سكنية بكاملها إلا أنهم استطاعوا ان يركعوا الكيان الصهيوني الغاصب ومن ورائه ركعوا القادة العرب المتصهينين ، وهم ثابتون ثبوت الجبال صابرين على كل ما يصيبهم محتسبين  الأجر والثواب من الله ، أطفالهم ونساؤهم اشرف من كل شرفائنا ، أما رجالهم ومجاهديهم فإنهم عمالقة الأمة على الإطلاق وهذه الزعامات التي خذلتهم حالها كالنمل التي تداس بالأقدام دون قصد ولكن لصغر حجمها وصعوبة ان يراها المار بالعين المجردة .
 
     لكم التحية والإجلال يا أبطال الأمة في غزة ويامن تدافعون عن كرامة أمة اصبح ابناؤنا لا يعرفون معنى الكرامة لولا أنكم لقنتموهم دروساً عملية في معنى العزة والكرامة ، فيا أيها المجاهدون الأبطال نقبل أقدامكم قبل رؤسكم ولنا الفخر في ذلك ، ونضع أقدامنا على رؤوس العملاء والخونة من ابناء هذه الأمة الذين خانوكم وخذلوكم ، فأنتم منصورون ببشرى رسول الله صلى الله عليه وسلم ولن يضركم من خذلكم ، فأمضوا على بركة وما النصر إلا من عند الله ، وثباتكم هذا كفيل بإيقاض هذه الأمة التي طال سباتها وارتفع شخيرها وكثر ذكورها وقل رجالها ، والله معكم ولن يتركم أعمالكم .
 
                                              محمد مقبل الحميري
إقراء ايضاً