الرئيسية
  • محليات

    » عاجل : مقتل أكثر من 80 حوثي من قوات كتائب الموت المدربة على يد الحرس الثوري الإيراني بصنعاء
    أكدت مصادر عسكرية لـ يمن فويس مقتل أكثر من 80 شخصا من قوات ما تسمى كتائب الموت التابعة ل

    الأمير تركي الفيصل يطالب بضم اليمن فوراً إلى مجلس التعاون الخليجي

    توضيحات هامة لليمنيين حاملي هوية زائر بالمملكة العربية السعودية

    ارتياح شعبي واشادة برلمانية بموقف اتحاد البرلمانيين العرب بمنع وفد الانقلابيين من حضور جلسات أعماله

    وزير الإعلام يناقش مع مدراء القنوات الفضائية الاهلية تطوير الخطاب الإعلامي

  • عربية ودولية

    » ندوة يمنية مصرية مطلع أبريل تتناول أوضاع المرأة العربية في ظل الحروب "الحالة اليمنية "نموذج
    تعتزم منظمة المرأة العربية بالتعاون مع سفارة بلادنا بالقاهرة تنظيم صالون ثقافى تحت عنوان "أوضاع المرأة العربية

    أستراليا تعيد توطين 12 ألف لاجئ من سوريا والعراق

    المرصد السوري: مقتل 33 شخصا في ضربة جوية هذا الأسبوع قرب الرقة

    يونيسيف: مئات الملايين من الأطفال يواجهون مخاطر ندرة المياه مستقبلا

    أردوغان: تركيا ستراجع علاقتها مع أوروبا بعد استفتاء أبريل

  • تقارير وحوارات

    » السلطان قابوس بن سعيد يحسم خيار من يخلفه
    قالت مصادر خاصة في سلطنة عمان ان السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان قد حسم خيارات وصيته لمن يخلفه وعين السيد أسع

    شاهد : سيلفي ثالث للملك سلمان مع وزيرة إندونيسية وأمها يشعل مواقع التواصل

    وفاة 63 ألف طفل في اليمن العام الماضي لسوء التغذية

    الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة في اليمن

    بريطانيا تتخذ أول خطوة للخروج من الاتحاد الأوروبي

  • شؤون خليجية

    » دبي تعتزم تجنيد رجال آليين في الشرطة
    الخيال العلمي قريبا ًيتحول إلى حقيقة واقعة في شوارع إمارة دبي، حيث تعتزم تجنيد رجال آليين في الشرطة، وسيصبح ا

    السعودية ترفع نسبة التوطين في 15 وظيفة في المملكة

    السعودية تعلن تطبيق قرار منع الأجهزة اللوحية على طائراتها

    السعودية تحدد مهلة 90 يوماً للمخالفين لتسوية أوضاعهم

    رسمياً : ولي العهد السعودي يدشن حملة لتسوية أوضاع مخالفي نظام الإقامة والعمل

  • رياضة

    » وساطة لملكة جمال تركيا لانتقال لاعب أرسنال "مسعود أوزيل" لنادي فنربخشة التركي
    ينوي نادي فنربخشة التركي، استغلال علاقة الألماني مسعود أوزيل، لاعب وسط آرسنال اللندني، بملكة جمال تركيا، أمينة

    موناكو يحدد سعرًا خيالياً لجوهرته مبابي

    لوس أنجلوس الأمريكية مرشحة لاستضافة أولمبياد 2024

    مدرب أرسنال ينفي خبر انقاله إلى باريس سان جرمان ويصفه بالكاذب

    الأهلي السعودي يكسب 750 ألف يورو بسبب قضية المدرب بيريرا

  • اقتصاد

    » تقرير: الوضع السياحي المصري الأكثر تدهوراً في العالم في 2016
    ذكر تقرير مجلس السياحة والسفر العالمي أن النشاط السياحي في مصر كان الأكثر تدهورا بين الوجهات السياحية الرئيسية

    الذهب يصعد لأعلى مستوى في 3 أسابيع بفعل مخاوف من سياسات ترامب

    مسؤول ياباني: سياسة ترامب تهدد اقتصاد اليابان

    روسيا تتهم تركيا بانتهاك قواعد منظمة التجارة وتغرق السوق العربية بالدقيق

    رئيس أرامكو يعرض على الصين سواحل السعودية كتعاون اقتصادي استراتيجي

  • تكنولوجيا

    » فيروس خطير يهاجم الصرّافات الآلية في روسيا
    أكدت صحيفة "كوميرسانت" الروسية أن فيروسا إلكترونيا بدأ يهدد أجهزة الصرافة الإلكترونية في البلاد.

    هاكرز يهدددون "أبل" بمسح ملايين الحسابات ويطلبون فدية بقيمة 75000

    لأول مرة آيفون باللون الأحمر!

    شركة سوني موبايل تطلق هاتفها الجديد «إكسبيريا إل 1»أواخر أبريل 2017

    "لاي فاي " تقنية جديدة أسرع 100 مرة من "واي فاي" وأكثر أمانا

  • جولة الصحافة

    » قرار جديد لوزارة العمل السعودية يسمح لليمنيين بالعمل في مجال الهواتف المحمولة بالمملكة (تفاصيل)
    اصدرت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية قراراً جديداً يسمح للمقيمين اليمنيين

    سعودي يفاجئ المحكمة ويتخذ هذا القرار بحق خادمة قتلت طفلته

    قماش يباع بالخليج يعرض صاحبه للمساءلة القانونية في جميع أنحاء العالم

    قناة mbc تكشف تفاصيل جديدة حول منفذي جريمة قتل رجل الأعمال أحمد سعيد العمودي في جدة

    قناة العربية تكشف تفاصيل جديدة عن قضية مقتل العمودي وجنسيات المتهمين بالقضية

محمد مقبل الحميري
الجرعة السعرية قد تكون مقبولة
السبت 2 أغسطس 2014 الساعة 09:31
محمد مقبل الحميري
الجرعة السعرية برفع الدعم عن المشتقات النفطية قد تكون مقبولة ولها ما يبررها لو شعرنا بجدية الحكومة بتجفيف منابع الفساد واتباع سياسة تقشفية، وفرض هيبة الدولة بإرساء دعائم الأمن والضرب بيد من حديد على من يفجرون أنابيب النفط، ويضربون أبراج الكهرباء، ويتقطعون للقواطر التي تنقل المشتقات، لكن شيء من هذا لم يتم، بل إن الفساد صار يتجذر أكثر يوما بعد يوم، دون أمل في الإصلاح المالي والإداري، بل إن القرارات العبثية بتعيين وكلاء ووكلاء مساعدين ومسئولين في مختلف المحافظات والمرافق، وسيارات تصرف ومكافئات تغدق، ومستشارين وملحقين بالسفارات يعينون ومستحقات بالعملة الصعبة، رغم التكدس في هذه المسميات، وتقاسمات بين النافذين بمقدرات الوطن، ناهيك عن الأسماء الوهمية في القوات المسلحة التي كان كثيرا ما يحدثنا عنها الأخ وزير الدفاع، فلما آل أمر هذه الأسماء ومستحقاتها اليه لم نعد نسمع منه أي ذكر لها، وكذلك الوهميين في الجهاز الأمني، والوظائف المزدوجة بمختلف القطاعات المدنية والعسكرية. 
 
إن من المخجل أن تبرر الجهات الرسمية رفع الدعم بالخسارة التي تخسرها الدولة جراء تفجير أنابيب النفط، فمما قالته إن الدولة خسرت خلال الأربعة الأشهر الماضية ثلاثة ملايين وثلاثمائة ألف برميل نفط جراء ضرب أنبوب النفط الناقل، وهذا ما استدعى ضرورة رفع الدعم للتعويض عن ذلك، والشيء الأكثر استهتاراً أن يقوم وزير الدفاع بالتبرير للجرعة، وهو على رأس اكبر جهاز في البلاد والمسئول عن حماية سيادة الدولة، ولم يحمي أنبوبا ولا برجا، فكيف سيحمي سيادة وطن، وهو الذي ميزانيته في الباب الأول المرتبات فقط أكثر من خمسمائة مليار سنويا أي أن ميزانية مرتبات جهازه أكثر من كل الأجهزة الأخرى مجتمعة (الأمنية والقضائية والمنية)، كان الأولى بهم منع هذا النزيف والإهدار أولاً.. 
 
إن هذه الجرعة التي تأتي في وقت الشعب كله يعاني وبلغ به العناء مداه بدونها فكيف حين تحل به، تأتي والأمور كما ذكرنا من التسيب والفساد والتخريب والترهل، وبهذا فإنها عقاب على شعب الذي تحمل الكثير من اجل الوطن على أمل أن تخرجه الحكومة من محنته، وإذا به يفاجأ بعقاب جديد، يكرس الفساد ويحسن أوضاع المفسدين من قوت الشعب. 
 
لو كنا نشعر بجدية الدولة نحو الإصلاحات وتجفيف منابع الفساد، ووضع حلول للقضايا الأساسية التي ذكرناها آنفاً ولم يبق أمامها سوى اتخاذ مثل هذا الإجراء بتحرير أسعار المشتقات النفطية كضرورة لحفظ الاقتصاد الوطني من الانهيار لكنا اول المؤيدين والمباركين له، لأنه سيصب في نصابه وستستفيد منه الدولة وستصرف عائداته في أماكنها الصحيحة، ولكن هيهات ذلك والفساد يزداد يوما بعد يوم يلتهم المليارات، والشعب يعوض ما ينهبه المفسدون، ولم نلمس وجود للدولة سوى في رفع الأسعار وأذية المواطن وفيما عدا ذلك فهي غائبة تماما،، وفي مثل هذه الحالة الغير سوية لا يسعنا إلا أن نقول" اللهم إن هذه الجرعة منكرٌ فأزله". 
 
إقراء ايضاً