الرئيسية
  • محليات

    » جمعية الإصلاح الاجتماعي ومنظمة (ايكان) اليابانية تختتمان المرحلة الرابعة من توزيع الإغاثة اليابانية بتعز
    اختتمت جمعية الاصلاح الاجتماعي الخيرية بتعز ومنظمة ايكان اليابانية توزيع المرحلة الرابعة من مشروع الاغاثة الطا

    عاجل : القوات المسلحة تعلن ًاستعادة السيطرة على مدينة وميناء المخاء

    تفاعل اعلامي وشعبي كبير مع الحملة التوعوية للتعريف بمخاطر الإرهاب في اليمن

    ولد الشيخ يرفض لقاء «بن حبتور» ونائبه

    رصد 279 انتهاكًا حوثيًا ضد التعليم بصنعاء عام 2016

  • عربية ودولية

    » ترامب يتسلم الشيفرات النووية.. ويوقع 5 قرارات أخرى
    لم يكد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يمضي 48 ساعة في البيت الأبيض، حتى شرع في اتخاذ عدد من القرارات التي كان

    المغرب يحصل على دعم 39 دولة للعودة إلى الاتحاد الإفريقي

    عمرو موسى: نقل السفارة الأمريكية للقدس يدمر فرص السلام

    إعلان حالة الطوارئ بعد تسرب غاز في حقل نفطي بالكويت

    إسرائيل تسمح ببناء مئات الوحدات الاستيطانية في القدس الشرقية المحتلة بعد تنصيب ترامب

  • تقارير وحوارات

    » عامان على حكم الملك سلمان.. كيف تعامل مع تحديات اليمن وإيران وسوريا والإرهاب؟
    على مدار عامين من حكم الملك سلمان، تم عقد ثماني قمم تركية سعودية أسهمت في تحقيق نقلة نوعية في علاقات البلدين ا

    مجلس الوزراء السعودي يشيد ببيان التحالف الدولي ضد داعش

    ترمب يلمح لإلغاء العقوبات على روسيا ولقاء بوتين

    ترمب يتهم موسكو بالقرصنة ويتوعد الاستخبارات الأميركية

    امين عام الامم المتحدة يعلن اعتزامه جعل العام 2017 عاماً من أجل السلام

  • شؤون خليجية

    » الجوازات السعودية تنفي تحديد مهلة للمغادرة للمخالفين اليمنيين بدون أخذ "بصمة مرحل"
    نفت المديرية العامة للجوازات السعودية صحة ما تم تداوله مؤخراً في مواقع التواصل الاجتماعي وعدد من الصحف الإلكتر

    الديون الملكي السعودي يعلن وفاة الأمير محمد بن فيصل بن عبدالعزيز

    هذا ما بحث عنه السعوديون في غوغل خلال 2016

    هل يتوقف مشروع مترو الرياض بسبب سياسة التقشف؟

    صدور أوامر جديدة من العاهل السعودي للراغبين في الحج للموسم 2017

  • رياضة

    » برشلونة يهزم إيبار بسهولة برباعية في "الليغا"
    انتزع فريق برشلونة، الأحد، 3 نقاط بالفوز على مضيفه إيبار بـ 4 أهداف دون رد، ضمن منافسات الجولة 19 للدوري الإسب

    المنتخب المصري يفوز على أوغندا بهدف وحيد

    برشلونة يكافئ نجمه إنييستا بعقد مدى الحياة

    والد ميسي يصرح حول مستقبل ابنه وبقائه في برشلونه

    فريق مانشستر يونايتيد يتصدر قائمة الفرق الكروية بأعلى نسبة أرباح

  • اقتصاد

    » وزراء الطاقة متفائلون إزاء اتفاق خفض إنتاج النفط
    بدى وزراء الطاقة من الدول الأعضاء في منظمة أوبك ومن خارجها المجتمعون في فيينا يوم الأحد تفاؤلهم إزاء اتفاق خفض

    صندوق النقد الدولي يثني على خطط الميزانية في السعودية ويقول إن القضاء على العجز ممكن

    غرامة بقيمة 671 مليون جنيه إسترليني تسددها شركة رولز للطيران للسلطات في بريطانيا والولايات المتحدة لتسوية قضايا رشوة وفساد

    جيبوتي.. تشييد أكبر منطقة للتجارة الحرة في إفريقيا

    تراجع صادرات الصين أكثر من المتوقع في شهر ديسمبر بنسبة 6.1 بالمائة

  • تكنولوجيا

    » آي فون 8 يتعرف على وجه صاحبه ويعمل بالإيماءات
    كشف المحلل التقني الشهير تيموثي أركري، أن شركة ابل الأمريكية ستطلق هاتفها المقبل آي فون 8 يجمع بين تقنيات اللي

    أغرب خبر تكنولوجي.. رفع شارة النصر في الصورغير آمن

    بطارية مزودة بطفاية حريق ذاتية

    ظهور مشكلة جديدة في كاميرا هاتف «iPhone 7 Plus»

    الواتس آب الأزرق يتفوق على نظيره الأخضر بـ 5 مزايا.. تعرف عليها!

  • جولة الصحافة

    » بعد فرضها رسوماً على العمالة الوافدة.. هذا ما ستدفعه إذا اصطحبت أسرتك من اليمن إلى السعودية ؟
    هل انتهى موسم الهجرة للخليج والأخص للمملكة العربية السعودية التي كانت قبلة للعمالة العربية والآسيوية والأجنبية

    بعيداً عن البروتكولات والزي الرسمي.. صور جديدة للأمير «محمد بن سلمان» تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

    المخلوع صالح يتخذ أول إجراء عسكري ضد مليشا الحوثي بعد اعتقال ضباط موالين له

    بهذه الصور على الحافلات.. هكذا يسعى النظام لإذلال المعارضين أثناء إجلائهم من حلب

    السعودية تحذر المغتربين "اليمنيين" من بيع أو تناول مادة "الجيرو"داخل المملكة وعقوبة شديدة للمخالفين

محمد مقبل الحميري
نصيحة من مذنب مقصر ‏الى الدعاة الى الله
الثلاثاء 1 يوليو 2014 الساعة 00:00
محمد مقبل الحميري
رغم مقامكم العالي وتواضع معارفنا إلا أني تعلمت ان انه ليس هناك احد أكبر من ان تقدم له النصيحة ، وليس هناك أحدٌ أصغر من ان ينصح الآخرين ، وعلى ضوء هذه القاعدة أقول لكم : 
 
كونكم دعاة فأنتم قد وضعتم انفسكم في موقع أطباء للقلوب تعملون على علاجها من الأسقام ومايصيلها من ذحل وران ومن غفلة وسهو ، تعملون على صيانتها وتغذيتها لتعمل بمهارة وفقا لما خلقت له ، وهذا يتطلب منكم جهد عظيم وصبر أعظم ، وإخلاص غير مشوب بمكاسب شخصية او حزبية ، ولين جانبٍ لكل عاصٍ او مقصر ٍ او تائه عن الطريق لتعيدوهم الى الجادة ، وصدق الحق سبحانه القائل " فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فضا غليظ القلب لانفضوا من حولك ،" .
 
الدعوة  الى الله اشرف وأكرم مهنة يمتهنها الإنسان عندما لا يرجو الأجر والمقابل إلا من الله وحده وصدق الحق سبحانه القائل في محكم كتابه القائل " ومن أحسن قولا ممن دعا الى الله وعمل صالحا وقال أنني من المسلمين"
   
فيا أطباء القلوب كونوا عند مستوى هذه المهمة التي وضعتم أنفسكم بها ، وتحملوا أذى الآخرين وكفوا آذاكم عنهم ، ولا وتتعالوا وتعتقدون أنكم افضل ممن تدعونهم ، فإنه لا يعرف الافضلية بين الناس إلا خالقهم سبحانه " هواعلم بمن اتقى" فإذا اعتقد الشخص حتى وان كان داعية انه افضل من غيره فإن هذا الشعور قد يحبط عمله فيصبح من الخاسرين .
 
نحن اليوم في امس الحاجة الى دعاة ربانيين لا يشترون بآيات الله ثمنا قليلا ، فمجتمعنا يعيش فراغا دعويا انعكس سلبا على مختلف قيمنا وتعاملاتنا مع بعضنا ، 
 
يا دعاة الإسلام لا تجعلوا من الخلافات الشخصية سببا لإضفاء المعايب والسيئات على من تختلفون معهم معللين ذلك بأنه من اجل الله ، فالله سبحانه يريد منكم الصبر والمصابرة والتحمل واحتساب ذلك من اجل مرضاة الله ، لا ان تغضبوا وتهدموا بغضبكم قلاعا مؤسسة على التقوى مجرد خلافكم معها بدافع نزوة وانتصار للأنا الشخصية او الحزبية او القبلية وتُقنعون أنفسكم أنها من اجل الله ، وفي المقابل تجمعون ركام من قش لان هذا الركام يطيع انانيتكم ويوافق هواكم ويحسبون ذلك من اجل الله أيضاً .
 
أيها الأحباب :
 
ان الدعوة الى الله حُبٌ يسع البر والفاجر ، والداعية لا يكون داعية إلا بدعوته العصاة الى الجادة وتحمل أذاهم ، أما المهتدون فليسوا بحاجة لان يدعوهم لأنهم قد عرفوا الطريق .
 
 
يا دعاة الاسلام :
 
مجتمعكم اليمني خاصة والعالم عامة بحاجة الى من يبصره الطريق ويأخذ بيده الى الجادة ، فكونوا هذا المنقذ الذي يأخذ بيد المنحرف الى الاستقامة والضال الى الهداية والذي يعيش في الظلام الى النور ، ولن تستطيعوا القيام بهذا الدور العظيم إلا اذا تخلصتم من حظ الشيطان في نفوسكم ونظرتم الى من حولكم برحمة وحب وعدم تعالي او غرور وإعجاب بالنفس ، وتأملوا معي الواقعة التالية التي يريها لنا الداعية الإسلامي الكبير الشيخ محمد الغزالي رحمة الله عليه ، لتكون لنا جميعا درسا وعظة نستفيد منها ونتعض فإلى ما رواه لنا الشيخ الغزالي :
 
   قلت لرجل تعوّد شرب الخمر : 
 
ألا تتوب إلى الله ؟ 
 
فنظر إلىّ بانكسار، ودمعت عيناه، وقال : 
 
ادع الله لي .. 
 
تأملت في حال الرجل، ورقَّ قلبي .. 
 
إن بكاءه شعور بمدى تفريطه في جنب الله .. 
 
وحزنه على مخالفته، ورغبته في الاصطلاح معه ، 
 
إنه مؤمن يقينا، ولكنه مبتلى! 
 
وهو ينشد العافية ويستعين بيَ على تقريبها .. 
 
قلت لنفسي : 
 
قد تكون حالي مثل حال هذا الرجل أو أسوأ 
 
صحيح أنني لم أذق الخمر قط، 
 
فإن البيئة التي عشت فيها لا تعرفها ، 
 
لكنّي ربما تعاطيت من خمر الغفلة ما جعلني 
 
أذهل عن ربي كثيراً وأنسى حقوقه ، 
 
إنه يبكي لتقصيره، 
 
وأنا وأمثالي لا نبكي على تقصيرنا، 
 
قد نكون بأنفسنا مخدوعين . 
 
وأقبلت على الرجل الذي يطلب مني الدعاء ليترك الخمر ، 
 
قلت له تعال ندع لأنفسنا معا : 
 
"ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين"
 
 
اسأل الله الهداية والتوفيق لنا جميعا .
 
                                    نصيحة العبدالمقصر الذليل لله الغارق في الذنوب والآثام :
                                            محمد مقبل السليماني الحميري 
إقراء ايضاً