الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ المخلوع صالح يوجه بتشكيل لجنة تحضيرية للإحتفاء بثورة 26 سبتمبر
    وجه المخلوع صالح ، اليوم السبت، بتشكيل لجنة تحضيرية لإحياء فعاليات الاحتفاء بالذكرى الـ 55 لثورة السادس والعشر

    العثور على ألغام حوثية تنفجر فور احساسها بالحرارة

    استعدادات للاحتفال بأعياد الثورة اليمنية في المحافظات المحررة

    قوات الجيش الوطني تعلن عن اسقاط طائرة تجسس حوثية في الجوف

    جماعة الحوثي تفرج عن الصحفيين " المهذري والخوذاني "

  • عربية ودولية

    ï؟½ غارة جوية للجيش الوطني تستهدف تجمعا للقاعدة شرقي ليبيا
    استهدفت مقاتلات سلاج الجو التابع للجيش الوطني الليبي تجمعا لـ"سرايا الدفاع عن بنغازي" التابعة لتنظيم

    البرزاني يرفع سقف التحدي.. لن نعود إلى تجارب فاشلة

    الخطوط التركية تعتزم شراء 40 طائرة بوينغ

    اليابان تندد بـ"سلوك غير مقبول" لكوريا الشمالية

    القوات العراقية تعلن بدء "معركة الحويجة"

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مقتل الدكتورة السورية المعارضة "عروبة بركات" وابنتها الصحفية "حلا" في إسطنبول
    عثرت قوات الأمن التركية على جثة الناشطة السورية المعارضة الدكتورة "عروبة بركات"، وابنتها الصحفية "حلا بركات"،

    شاهد : جوجل تحتفي باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

    مكتب الأمم المتحدة يتهرب من الرد على أسئلة "الشرق الأوسط" حول انتقادات لفشله في إدارة ملياري دولار

    العاهل السعودى يبحث مع وزير الخارجية الروسى الأوضاع الإقليمية والدولية

    العثور على السفير الروسي في السودان ميتا في حوض سباحة

  • شؤون خليجية

    ï؟½ قرقاش: الإمارات تؤكد على وحدة العراق وطنًا يسع الجميع
    قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، د.أنور قرقاش، إنه مع اقتراب موعد الاستفتاء في كردستان العراق تؤكد ا

    المملكة تحتفي غداً السبت بذكرى اليوم الوطني السابع والثمانين

    هكذا احتفلت الكويت باليوم الوطني السعودي (صور)

    لأول مرة.. سعوديات في مهنة المراقبة الجوية

    الكويت تنفي تأجيل زيادة رسوم الخدمات الصحية على الوافدين

  • رياضة

    ï؟½ أليكس ساندرو بديلا لمارسيلو في تشكيلة السيليساو
    استدعى المنتخب البرازيلي أليكس ساندرو ظهير أيسر يوفنتوس لمنتخب البلاد لتعويض المصاب مارسيلو في مباراتين بتصفيا

    ريال مدريد.. المصائب لا تأتي فرادى

    باريس سان جرمان سيفتقد جهود نجمه نيمار

    الكشف عن اللائحة النهائية للمرشحين لجائزة أفضل لاعب

    مستقبل ميسي في خطر لأسباب سياسية

  • اقتصاد

    ï؟½ أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت
    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم السبت 23/9/2017

    السعودية ستطبق قانون الإفلاس مطلع 2018

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 22/9/2017

    الدولار يهبط من أعلى مستوى في أكثر من أسبوعين

    الذهب إلى أدنى مستوى في 3 أسابيع

  • تكنولوجيا

    ï؟½ "تشريح" آيفون 8 يكشف "كذبة أبل"
    بعد إطلاق كل آيفون تقوم مجموعة iFixit بتفكيك الجهاز أو ما يشبه عملية "تشريح" له، وهذا ما قامت به مع

    سناب شات تنافس إنستغرام على المستخدمين الجدد

    تحذير من نقل البيانات من أندرويد إلى أجهزة ويندوز 10

    هل بدأت أبل دفع ثمن خطأها الفادح؟

    تطبيق جديد يساعد المرضى على اتخاذ القرارات الصعبة‎

  • جولة الصحافة

    ï؟½ يوم السعودية الوطني.. عروض ثقافية واحتفالات تعم المملكة
    احتفلت السعوديون، السبت، باليوم الوطني السعودي الـ87 بإقامة عروض ثقافية وحفلات موسيقية وألعاب النارية، في وقت

    وزارة العمل السعودية: 3 حالات فقط تنقل فيهم الكفالة بدون موافقة الكفيل

    السعودية تحظر عمل الوافدين الأجانب في مهنة جديدة‎

    الرياض: نتطلع لحكمة برزاني لعدم إجراء الاستفتاء

    نجل الملك سلمان وسفيره في واشنطن ينعي زميله الذي استشهد في اليمن

محمد مقبل الحميري
‏حضرموت إلى أين؟
الاربعاء 26 مارس 2014 الساعة 08:54
محمد مقبل الحميري
تكررت الجرائم البشعة في محافظة حضرموت والتي استهدفت الجيش والأمن وكل مرة تأتي أبشع من سابقتها، وبصور لا تمت للإنسانية ولا لأي دين سماوي أو حتى إلى سلوك الحيوانات المتوحشة التي لا عقل لها، هذه الجرائم المتكررة للأسف لم تواجه بالمكافحة بنفس قوتها واستعدادها، من قبل الدولة والحكومة، اللهم إلا بالشجب والإدانة والاستنكار، وإن كانت في هذه المرة قد شهدت تحركاً من قبل الاخ وزير الداخلية بإيقاف مدير أمن حضرموت ومدير فرع قوات الأمن الخاص، وتشكيل لجنة للتحقيق ، وأن كان حجم الجريمة يتطلب إجراءً أكبر من هذا ليس من قبل الأخ الوزير فحسب، ولكن من قبل حكومة الوفاق ، بحاجة لقرارات وإجراءات تعيد للدولة هيبتها، كون وضع المحافظة بأمس الحاجة لذلك ، وسبق لنا أثناء مؤتمر الحوار نحن مجموعة أسس بناء الجيش بعد أن زرنا محافظة حضرموت واطلعنا على أوضاعها عن كثب بعد ان التقنيا بالأخ المحافظ ومدير الأمن وقائد المنطقة العسكرية وقادة الألوية وكثير من منظمات المجتمع المدني بالمحافظة وبنخبة من الشباب ، وزرنا شوارع المدينة ، فوجدنا معظم أبناء المحافظة يشكون من الإهمال والتفلت الأمني المتعمد وشح الإمكانات وانتشار الفساد دون حساب، حتى إنهم قالوا لنا إنه ومنذ اندلاع الثورة السلمية وحتى لحظة زيارتنا للمحافظة لم يغير فاسداً واحداً من مكانه في المحافظة، وأن المواطن أينما يتجه لا يجد إنصافاً ، وإذا بلّغ عن جريمة فإن حياته تصبح في خطر من قبل المسلحين الذين كثير منهم من خارج المحافظة ولا يستطيع أحد الوقوف أمامهم ، أما الجيش والأمن فقد كانت شكوتهم أشد إيلاما ، فهم يشكون انهيار المعنوية وضعف التسليح وندرة الإمكانات، وكانت إحدى اجتماعاتنا في مقر المنطقة العسكرية التي تم اقتحامها فيما بعد من قبل المجرمين. دوّنا كل ما شاهدناه وسمعناه وأحسسنا به في تقرير مفصل مكون من 22 صفحة عكفت على تبييضه وتنقيحة بعد عودتنا إلى صنعاء ليلتين متواصلتين وتم تسليمه للأمانة العامة بمؤتمر الحوار، ولخصت بعضه في مقال مختصر نشرته في صحيفة الجمهورية، ومعظم ماحدث من جرائم فيما بعد حذرنا منها في تقريرنا سالف الذكر وطلبنا ضرورة نزول وزيري الدفاع والداخلية بصورة عاجلة إلى حضرموت لإصلاح الاختلالات الأمنية والعسكرية قبل أن يقع الفأس في الرأس. 
كما طالبنا بضرورة توفير الامكانات المادية وتطهير الجهاز الإداري من الفساد الممنهج، ولكن كل كلامنا ذهب أدراج الرياح.. إن الوضع في حضرموت مازال أخطر من الجرائم التي ارتكبت رغم بشاعتها، ويجب ان لا يُكتفى بتصريح الإدانة واتهام القاعدة بعد كل جريمة ، فالوضع في حضرموت يتطلب يقظة حقيقية للدولة والحكومة، ووضع المعالجات السريعة والحاسمة برؤية وطنية واختيار أكفأ وأنزه العناصر لإدارة المحافظة في كل مرافقها، ورفدها بأكفأ وأنزه العناصر العسكرية والأمنية من أعلى القيادة إلى مستوى الجندي، ويجب الاّ تترك هذه المحافظة الهامة لتعبث بها الأيادي النجسة الداخلية والخارجية ونبقى مكتوفي الأيدي مسلوبي الإرادة ، فالسكون بعد الآن اعتقد أنه خيانة وطنية وتواطؤ مع هذه المخططات الهدامة ومع المجرمين سواء بقصد أو بدون قصد. 
والله من وراء القصد. 
إقراء ايضاً