الرئيسية
  • محليات

    ï؟½ مشرفي الحوثي بتعز نهبوا 10 ملايين ريال من ايرادات الضريبة والتحسين لحشد السبعين
    ذكرت مصادر مؤكدة في تعز ان مشرفي ميليشيات الانقلاب في المحافظة أقدموا على سحب أكثر من 10 مليون ريال

    يونيسف : 4.5 مليون طفل قد يحرمون من الالتحاق بالمدارس هذا العام

    تعز : قوات اللواء 35 مدرع تتقدم في الصلو و تكبد المليشيات خسائر فادحة

    الإمارات: قدمنا مساعدات لليمن بنحو 2.3 مليار دولار

    مصرع 4 من أبرز قيادات المليشيا بصعدة..«الأسماء»

  • عربية ودولية

    ï؟½ البرزاني يرفع سقف التحدي.. لن نعود إلى تجارب فاشلة
    مام عشرات آلاف الأشخاص الذين احتشدوا في ملعب فرنسو حريري بعاصمة كردستان العراق أربيل الجمعة، أكد زعيم الإقليم،

    الخطوط التركية تعتزم شراء 40 طائرة بوينغ

    اليابان تندد بـ"سلوك غير مقبول" لكوريا الشمالية

    القوات العراقية تعلن بدء "معركة الحويجة"

    قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على 80 % من مساحة الرقة

  • تقارير وحوارات

    ï؟½ مكتب الأمم المتحدة يتهرب من الرد على أسئلة "الشرق الأوسط" حول انتقادات لفشله في إدارة ملياري دولار
    فقد ظهرت وكأنها مكملة لسياسات الدول الأكثر تأثيراً في المنظومة الدولية وأداة من أدواتها لتمرير سياسات مناهضة ل

    العاهل السعودى يبحث مع وزير الخارجية الروسى الأوضاع الإقليمية والدولية

    العثور على السفير الروسي في السودان ميتا في حوض سباحة

    وزير خارجية إيران: سنتبادل الزيارات الدبلوماسية مع السعودية قريبا

    ملامح الاحتواء العربي للعراق لا تروق لإيران وقطر

  • شؤون خليجية

    ï؟½ المملكة تحتفي غداً السبت بذكرى اليوم الوطني السابع والثمانين
    تحلّ يوم غد السبت ذكرى اليوم الوطني السابع والثمانين للمملكة العربية السعودية، يومَ أن أعلن الملك عبدالعزيز بن

    هكذا احتفلت الكويت باليوم الوطني السعودي (صور)

    لأول مرة.. سعوديات في مهنة المراقبة الجوية

    الكويت تنفي تأجيل زيادة رسوم الخدمات الصحية على الوافدين

    الكويت تطلب من سفير كوريا الشمالية مغادرة البلاد

  • رياضة

    ï؟½ الكشف عن اللائحة النهائية للمرشحين لجائزة أفضل لاعب
    أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أن ثلاثة لاعبين سيتنافسون على جائزة أفضل لاعب لعام 2017، وهم ا

    مستقبل ميسي في خطر لأسباب سياسية

    مانشستر يونايتد يحقق أرباحًا قياسية.. تعرّف عليها

    ليفانتي يهزم سوسيداد ويتقدم للمركز الخامس

    باريس سان جيرمان ينهي أزمة نيمار وكافاني

  • اقتصاد

    ï؟½ السعودية ستطبق قانون الإفلاس مطلع 2018
    قال وزير التجارة السعودي ماجد القصبي إن المملكة ستبدأ في تطبيق قانون جديد للإفلاس أوائل العام المقبل في إطار ج

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الجمعة 22/9/2017

    الدولار يهبط من أعلى مستوى في أكثر من أسبوعين

    الذهب إلى أدنى مستوى في 3 أسابيع

    أسعار صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية اليوم الخميس

  • تكنولوجيا

    ï؟½ تطبيق جديد يساعد المرضى على اتخاذ القرارات الصعبة‎
    ابتكر العلماء تطبيقًا جديدًا يدعى “تشاتبوت” يساعد المرضى الذين يعانون من أمراض مميتة على اتخاذ القرارات الصعبة

    "تراجع مهول" في الطلب المسبق على آيفون 8

    هذا ما سيجعل "غوغل" منافسا حقيقيا لأبل بسوق الهواتف

    خبراء أمن: الهجمات الإلكترونية ضد شركات سعودية وغربية تحمل بصمات إيران

    السعودية ترفع حجب المكالمات عبر الإنترنت

  • جولة الصحافة

    ï؟½ وزارة العمل السعودية: 3 حالات فقط تنقل فيهم الكفالة بدون موافقة الكفيل
    أعلنت وزارة العمل السعودية أن نقل الكفالة دون موافقة صاحب العمل في المملكة يتم في ثلاثة حالات فقط

    السعودية تحظر عمل الوافدين الأجانب في مهنة جديدة‎

    الرياض: نتطلع لحكمة برزاني لعدم إجراء الاستفتاء

    نجل الملك سلمان وسفيره في واشنطن ينعي زميله الذي استشهد في اليمن

    بماذا علق عائض القرني والعريفي بعد اعتقال سلمان العودة ودعاة آخرين بالسعودية؟

محمد مقبل الحميري
بفقد هذا الرجل فقدت تعز خاصة واليمن عامة كتلة من القيم والمروءة
الجمعة 21 فبراير 2014 الساعة 16:47
محمد مقبل الحميري
‏يحكى ان رجلا ثريا كان يصفه الناس بالبخل لعدم كرمه وعطائه للآخرين ، وكان يتقبل هذه الصفة بكل برود ، ولا يثيره هذا النعت من قبل الآخرين.
عندما مات هذا الثري البخيل انقطعت كفالة الف اسرة كان فاعل خير يكفلهم بشكل دائم وهم دون ان يعرفون من فاعل الخير هذا الذي يكفلهم ، وبوفاة هذا الرجل وانقطاع المدد عنهم هنا عرف الجميع ان هذا الثري البخيل خو الذي كان يكفلهم ، ويساهم في اعمال خيرة اخرى  ، ولم يأبه لكلام الناس عنه ووصفه بصفة البخل لانه كان يعمل ذلك لمرضات الله وليس لكسب شهرة او لان يمدحه الناس .. 
 هذه الخاطرة ذكرتني بأحد الاثرياء فقدناه قبل شهور بانتقاله الى جوار ربه ، كثير من الناس آخذين عنه فكرة على غير حقيقته لانه لم يكن ليعير الإعلاميين ومن لديهم وسائل الترويج للاشخاص ، ولكن على الواقع انقذ كثير من المعسرين المسجونين وكل مدراء السجون ورؤساء النيابات في اليمن يعلمون بدوره ، وانقذ الكثير من حبل المشنقة بدفع الديات عنهم وساعد كثيرا من المرضى والمصابين ، كثير من الناس لا يعلمون انه هو من تكفل بعلاج الاشخاص الذين اصيبوا بأول قنبلة ألقيت على المعتصمين بساحة الحرية بتعز ودفع خمسة ملايين ريال عبري شخصيا لتكريم اسر شهداء مسيرة الحياة وطلب مني عدم ذكر اسمه ، بعد وفاته التقيت بكثر من البسطاء يبكون عليه وأتى بعضهم من محافظات عدة لتقديم العزاء رغم قلة الإمكانات لديهم .
 حدثني احد الاخوة الأفاضل من ابناء منطقة الرمادة انه التقى بأحد ابناء مدينة عدن من عامة الناس الفقراء واخبره انه كان يعالج أبناءه من السرطان في القاهرة ، وكان قد نفدت كل مالديه من نقود واسودت الدنيا في وجهه وفجأة التقاه هذا الرجال الذي احدثكم عنه ، وعندما عرف بحالته وما يعانيه تكفل بعلاجه مع كافة أبناءه حتى شافاهم الله من مرضهم ، وأثناء لقاء في مقيل جمعني بالدكتور عبدالملك البعداني اخو النائب البرلماني صادق البعداني وبالفنان الكبير محمد عطروش وعندما ذكر احد الحاضرين فقيدنا هذا اذا بالفنان عطروش يحدثنا والحزن باديا على وحهه وعينيه تكادان تدعمان فقال لقد اصبت بمرض وكذلك زوجتي وطرقت كل الابواب الحكومية حتى وصلت رئاسة الجمهورية ولكن دون جدوى فاستسلمت لقدري الذي كتب ، فجمعني الله بهذا الرجل على غير ميعاد وسألني عن حالي وعندما علم بما أعانيه قال لي انا سأعالجك بإذن الله على حسابي لم اصدق الخبر حينها واذا به يكلف من يرتب إجراءات سفري مع أولادي فسافرت للعلاج وكان يطمئن علي بنفسه بين فترة وأخرى حتى شفاني الله بعد ان كان اليأس قد بلغ بي مداه ، وبقي يتعهدني بالمساعدة حتى توفاه الله ، اتصلت به قبل وفاته بشهر وسألني عن صحتي وقلت له انشاء الله التقي به في قادم الايام فرد علي بقوله لا اعتقد اننا سنلتقي مرة اخرى وكأنه كان يرى ان اجله قد ازف .. انتهى كلام الاستاذ عطروش ، وتناول الحديث بعده الدكتور عبدالملك البعداني فقال عندما كنت ملحقا طبيا في القاهرة التقيت بإلحاج الفقيد وكانت اول مرة التقي به أعطاني مبلغا محترما من المال وقال لي انفق هذا المبلغ على من تراه محتاجا من المرضى اليمنيين ومن ذمتي الى ذمتك.. ومن امثال ذلك الكثير .. وكان رحمه الله مجرد ما يسمع أذان الصلاة يقوم مباشرة ويلقي بالقات من فمه ويتوضأ ويودي الصلاة في وقتها ، وشهادة لله فقد التقيت به مرارا ولم اره مرة واحدة يتقاعس عن اداء صلاة المغرب جماعة..
ذكرت بعض اعماله الخيرة باعتباره قد انتقل الى جوار ربه ورسولنا الأعظم يقول " اذكروا محاسن موتاكم " ولان الكثير لديه معلومات مغلوطة عن هذا الرجل وكل من عرفه عن قرب يجده عكس ما يذكره به الذين لا يعرفونه وانا شخصيا كانت معلوماتي قبل معرفته مستقاه ممن يشوهون صور الآخرين لسبب او لآخر وصدق سيدنا عمر بن الخطاب عندما جاء احد الناس يشهد انه يعرف فلانا من الناس فرد عليه الفاروق بأسئلة محدده : هل سافرت معه ؟ قال لا ! هل تعاملت معه بالدرهم والدينار؟ قال لا ! فقال له الفاروق لعلك رأيته يطيل السجود! قال : نعم ! فقال له : اذن لا تعرفه!.
 
بفقد هذا الرجل فقدنا كتلة من القيم والمروءة!
 
هل علمتم من هو ؟
انه فقيد تعز خاصة واليمن عامة الحاج توفيق عبد الرحيم مطهر رحمة الله عليه .. ونسأله تعالى ان يجازيه خير الجزاء ويتجاوز عن سيأته ، ويجله ووالدينا في عليين. انه سميع مجيب.. اللهم آمين.
 
إقراء ايضاً