الرئيسية
  • محليات

    » عاجل : مقتل أكثر من 80 حوثي من قوات كتائب الموت المدربة على يد الحرس الثوري الإيراني بصنعاء
    أكدت مصادر عسكرية لـ يمن فويس مقتل أكثر من 80 شخصا من قوات ما تسمى كتائب الموت التابعة ل

    الأمير تركي الفيصل يطالب بضم اليمن فوراً إلى مجلس التعاون الخليجي

    توضيحات هامة لليمنيين حاملي هوية زائر بالمملكة العربية السعودية

    ارتياح شعبي واشادة برلمانية بموقف اتحاد البرلمانيين العرب بمنع وفد الانقلابيين من حضور جلسات أعماله

    وزير الإعلام يناقش مع مدراء القنوات الفضائية الاهلية تطوير الخطاب الإعلامي

  • عربية ودولية

    » ندوة يمنية مصرية مطلع أبريل تتناول أوضاع المرأة العربية في ظل الحروب "الحالة اليمنية "نموذج
    تعتزم منظمة المرأة العربية بالتعاون مع سفارة بلادنا بالقاهرة تنظيم صالون ثقافى تحت عنوان "أوضاع المرأة العربية

    أستراليا تعيد توطين 12 ألف لاجئ من سوريا والعراق

    المرصد السوري: مقتل 33 شخصا في ضربة جوية هذا الأسبوع قرب الرقة

    يونيسيف: مئات الملايين من الأطفال يواجهون مخاطر ندرة المياه مستقبلا

    أردوغان: تركيا ستراجع علاقتها مع أوروبا بعد استفتاء أبريل

  • تقارير وحوارات

    » السلطان قابوس بن سعيد يحسم خيار من يخلفه
    قالت مصادر خاصة في سلطنة عمان ان السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان قد حسم خيارات وصيته لمن يخلفه وعين السيد أسع

    شاهد : سيلفي ثالث للملك سلمان مع وزيرة إندونيسية وأمها يشعل مواقع التواصل

    وفاة 63 ألف طفل في اليمن العام الماضي لسوء التغذية

    الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة في اليمن

    بريطانيا تتخذ أول خطوة للخروج من الاتحاد الأوروبي

  • شؤون خليجية

    » دبي تعتزم تجنيد رجال آليين في الشرطة
    الخيال العلمي قريبا ًيتحول إلى حقيقة واقعة في شوارع إمارة دبي، حيث تعتزم تجنيد رجال آليين في الشرطة، وسيصبح ا

    السعودية ترفع نسبة التوطين في 15 وظيفة في المملكة

    السعودية تعلن تطبيق قرار منع الأجهزة اللوحية على طائراتها

    السعودية تحدد مهلة 90 يوماً للمخالفين لتسوية أوضاعهم

    رسمياً : ولي العهد السعودي يدشن حملة لتسوية أوضاع مخالفي نظام الإقامة والعمل

  • رياضة

    » وساطة لملكة جمال تركيا لانتقال لاعب أرسنال "مسعود أوزيل" لنادي فنربخشة التركي
    ينوي نادي فنربخشة التركي، استغلال علاقة الألماني مسعود أوزيل، لاعب وسط آرسنال اللندني، بملكة جمال تركيا، أمينة

    موناكو يحدد سعرًا خيالياً لجوهرته مبابي

    لوس أنجلوس الأمريكية مرشحة لاستضافة أولمبياد 2024

    مدرب أرسنال ينفي خبر انقاله إلى باريس سان جرمان ويصفه بالكاذب

    الأهلي السعودي يكسب 750 ألف يورو بسبب قضية المدرب بيريرا

  • اقتصاد

    » تقرير: الوضع السياحي المصري الأكثر تدهوراً في العالم في 2016
    ذكر تقرير مجلس السياحة والسفر العالمي أن النشاط السياحي في مصر كان الأكثر تدهورا بين الوجهات السياحية الرئيسية

    الذهب يصعد لأعلى مستوى في 3 أسابيع بفعل مخاوف من سياسات ترامب

    مسؤول ياباني: سياسة ترامب تهدد اقتصاد اليابان

    روسيا تتهم تركيا بانتهاك قواعد منظمة التجارة وتغرق السوق العربية بالدقيق

    رئيس أرامكو يعرض على الصين سواحل السعودية كتعاون اقتصادي استراتيجي

  • تكنولوجيا

    » فيروس خطير يهاجم الصرّافات الآلية في روسيا
    أكدت صحيفة "كوميرسانت" الروسية أن فيروسا إلكترونيا بدأ يهدد أجهزة الصرافة الإلكترونية في البلاد.

    هاكرز يهدددون "أبل" بمسح ملايين الحسابات ويطلبون فدية بقيمة 75000

    لأول مرة آيفون باللون الأحمر!

    شركة سوني موبايل تطلق هاتفها الجديد «إكسبيريا إل 1»أواخر أبريل 2017

    "لاي فاي " تقنية جديدة أسرع 100 مرة من "واي فاي" وأكثر أمانا

  • جولة الصحافة

    » قرار جديد لوزارة العمل السعودية يسمح لليمنيين بالعمل في مجال الهواتف المحمولة بالمملكة (تفاصيل)
    اصدرت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية قراراً جديداً يسمح للمقيمين اليمنيين

    سعودي يفاجئ المحكمة ويتخذ هذا القرار بحق خادمة قتلت طفلته

    قماش يباع بالخليج يعرض صاحبه للمساءلة القانونية في جميع أنحاء العالم

    قناة mbc تكشف تفاصيل جديدة حول منفذي جريمة قتل رجل الأعمال أحمد سعيد العمودي في جدة

    قناة العربية تكشف تفاصيل جديدة عن قضية مقتل العمودي وجنسيات المتهمين بالقضية

كتب
قرار هادي بسقوط صالح.. مالياً وعسكرياً
الاربعاء 8 أغسطس 2012 الساعة 03:44
كتب   بقلم: عبدالمجيد ناصر علي القرارات التي اتخذها الرئيس هادي تدل على إنه سياسي وعسكري محنك, فتشكيل قوات الحماية الرئاسية ستجعل هادي مسيطراً سيطرة كاملة على جميع المنشئات والوزارات والإذاعة والتلفزيون والبنك المركزي , وكذلك مسيطراً على معسكر الصمع ومداخل ومخارج صنعاء, بحيث أصبحت هذه الألوية جميعاً تتبع الرئيس هادي مباشرتاً (مالياً وإدارياً) ولاتتبع وزارة الدفاع أو قيادتها السابقة. والألوية التي فصلها من الفرقة هي أساساً لاتتبع الفرقة ورفضت الإنضمام للثورة وتعتبر متمردة على الفرقة مثلها مثل ألوية الحرس الجمهوري الأول والثاني والثالث والتي تمردت على هادي, وجميع هذه الألوية كانت تتبع صالح ونجله ماليا وإداريا, وقرار فصلها عن قيادة الحرس, قصم ظهر الحرس وقص أجنحته وقلم مخالبه. وبهذا يكون هادي اتخذ خطوة إستباقية ضد أي ردة فعل متهورة أو أي محاولة إنقلابية قد يفكر بها صالح ونجله, عند اتخاذ هادي قرارات الهيكلة المرتقبة والتي ستعد الضربة القاضية لصالح, وقد نص القرار الجمهوري على إن هذه القرارات خطوة على طريق إعادة هيكلة القوات المسلحة. أي إنها خطوة تمهيدية للخطوة التالية التي ستقضي نهائياً على إنقسام الجيش وتمرده. أضف الى ذلك القرارات المالية والتي لاتقل أهمية عن القرارات العسكرية والتي شملت الأتي: 1.إعادة تشكيل مجلس إدارة البنك المركزي . 2.تعيين منصر صالح القعيطي رئيساً لمجلس إدارة بنك التسليف التعاوني الزراعي. 3.تعيين محمد عبد الله مقبل العامري رئيساً لمجلس إدارة البنك الأهلي اليمني. 4.تعيين نبيل حسن الفقيه رئيساً لمجلس إدارة شركة التبغ والكبريت الوطنية. 5.تعيين فضل عبد الوهاب العمري وكيلاً للبنك المركزي اليمني لقطاع العمليات المصرفية المحلية. وتأتي أهمية هذه القرارات كونها سند ودعم للقرارات العسكرية ولمؤتمر الحوار الوطني وأهميتها كالتالي: 1.تجفيف منابع التمويل التي كان يعتمد عليها صالح ونظامه منذ اليوم الأول للثورة وكانت تستخدم المال العام لحشد المؤيدين وإستيراد الأسلحة والصرف على الأبواق الإعلامية والبلاطجة والمخربين والمأجورين وقاطعي الطريق والكهرباء وكذلك تمويل القاعدة. 2.السيطرة على مصادر التمويل المالية المختلفة والتي كانت تخضع لصالح, وضمان ولائها للرئيس هادي عند هيكلة الجيش, لضمان ولاء الوحدات العسكرية وعدم تمردها عليه. 3.تأمين أرضية نظيفة وخالية من ناهبي المال العام والفاسدين والموالين لصالح, بحيث تكون ملائمة لإستقبال الدعم القطري ودعم المانحين, وخصوصاً المخصص المالي لمؤتمر الحوار الوطني والذي يفترض توريده قبل إنعقاد المؤتمر. 4.ضمان عدم إستخدام المال العام من قبل صالح, لشراء الذمم والولاءات وعرقلة وإفشال الحوار الوطني. وجميع هذه القرارات أتت مترابطة ومنسجمة مع بعضها بحيث إن القرارات المالية تدعم القرارات العسكرية, وتمهد الأرضية لمؤتمر الحوار الوطني, بالرغم من محاولة الأبواق الإعلامية لبقايا نظام الأسرة أن تقلل من أهميتها, إلاّ إنها ستؤدي الى سقوط صالح مالياً وعسكرياً ونتطلع الى تنفيذها بهدوء فهي تمهد الطريق للخطوة التالية في هيكلة الجيش والتي نتمنى أن تكون قبل مؤتمر الحوار الوطني, مالم فإن التمرد عليها يعني تفجير الوضع العسكري داخل صنعاء, ولذلك احتفظ هادي بألوية الفرقة الموالية للثورة والتي يعتبرها سنداً له  
إقراء ايضاً